Turkish Arabic
 
2016-06-15   Arkad‏‎na gِnder
1870 (869)


سياسيو التركمان وسلة البيضة الواحدة


أياد يولجو

تتطور الأمم مع الزمن سياسياً وجغرافياً ومعيشياً وتتقدم الى الأمام بتطبيق أعراف أجدادهم بصياغة عصرية وأمال مستقبيلة لكي تترقى أجيالهم بين الأمم الأخرى على هذه الأرض.
إن العقل السياسي التركماني يحتاج الى إعادة التنظيم في صفوف خلاياه التنظيمية وغسل ما تراكمت عليها من شوائب التسويف عبر العقود الماضية لكي تترقى بين العقول السياسية المعاصرة نحو النمو والنهضة الحقيقية لبناء ما هدمته الأيادي الآثمة.
أن طرح التركمان مشروع الإقليم التركماني على أرض العراق جعل الاحزاب الكردية في انشقاق ايديلوجي فكري واختلفوا على مصير مدينة كركوك التركمانية خوفا من أن تكون عاصمة ذلك الإقليم التركماني المنتظر, فتخبطوا بينهم , منهم من طرح مشروع اقليم كركوك لمدة من الزمن لغرض ما في نفس يعقوب والثاني تحدث مثل الثمل وأخرج ما في بواطن عقولهم الماكرة, أحدهم يقول نريد ضم كركوك الى كردستان, واخر يقول نريدها اقليم مستقل داخل كردستان , وحزب المحافظ يصدر بيان مع حزب الديمقراطي ضد طلب المحافظ بجعل كركوك اقليم مستقل , والمحافظ يصدر بيان يريدها اقليما لأربع سنوات فقط !!!!! كل هذه المناواشات بين الأحزاب الكردية وسياسييهم نرى أن سياسيو التركمان وكأنهم ضَمَنوا مصير طوزخورماتو وتلعفر فيريدونها اقليم كركوك لمدة ثمان سنوات , وكأنه بعد ثمان سنوات سترد الروح للتركمان ويضعون كل بيضاتهم في سلة واحدة !!
في الجانب الأخر نرى أنه اذا تحدث مسؤول تركماني عن اقليم توركمن ايلي يفور ثائرة قادة التركمان أو بالأحرى رؤوساء شِلاَت التركمانية أو مكاتب وغرف دردشات تركمانية وغيرها, الى متى نقبل أن نكون مفعول فينا ولسنا فاعلين أو نكون وقود الأحداث ولسنا صناعها , لماذا هذا الصمت أمام الأخرين حتى وان نهبوا حقوقنا , وفي المقابل نرى الثورة على من ينادي بحقنا المشروع ومحاولة اسكاته أو تخطئته أمام شعبه, ولكن اذا تحدث المدعو صالح مسلم ومن داخل مبنى المحافظة ويقول بان كركوك قدس الاقداس لأكراد سوريا عندها تخرس تلك المسمى قادة التركمان من الرد عليه خوفا ان لا يزعل المحافظ عليهم , ألهذه الدرجة وصل أحفاد أغوزخان وألب أرسلان وجميع قادة التركمان وشهدائهم الماضي والمعاصر؟

والمعلوم من السياسة والتاريخ بالضرورة أن اقليم كركوك لن يقوم الا بعد دخول البشمركة بكافة قواتها رسمياً الى مدينة كركوك , هل ترضون بهذا الوضع المهين حينئذ؟ بل ان اقليم كركوك لا يقوم الا بعد اضعاف دور الحكومة في بغداد وبوادر الأوضاع تبان من أفق السياسي عبر ما يحدث في الأروقة السحة العراقية.
يا قادة وسياسيوا التركمان "اطلبوا اكثر لتحصلوا على الاقل" اجعلوها حلقة في أذانكم , اعلوا هممكم واطلبوا حقوقكم بعزة الأنفس وبشهامة أجداكم , لماذا تستحون من طرح اقليم توركمن ايلي ؟! وأنتم أهل الحق , لماذا لا تطالبون مثل الكرد ؟ وأنتم أهل الطلب بل أنتم أصحاب الأرض الأصلاء, لماذا هذا الاستسلام أمام المحافظ ؟ وأنتم أهل القوة والعزيمة اذا توحدتم فإنهم يستسلمون لكم ومن قبلهم. إرفعوا رؤوؤسكم أنتم التركمان أصحاب التاريخ والأصالة والملاحم والبطولات والدول والأمارات والحكومات والرجال شهد لهم كل كائن حي على وجه الأرض.

مركز الإعلام التركماني العراقي


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  أياد يولجو

1 - مقومات الوحدة التركمانية في العراق
2 - كفانا النوم عن خبثاء القوم
3 - الى العاملين من أجل العراق الجديد.. كلمة الوحدة قبل وحدة الكلمة
4 - الصحافة التركمانية .. قدوة وطنية يجب الإقتداء بها
5 - لا أعذار بعد إحراق قيصرية كركوك
6 - الحلم التركماني.. قابل للتحقيق بالاكتفاء الذاتي
7 - تركمان العراق .. والأزمات المتراكمة عليهم !
8 - العيد في كركوك ... بين الماضي الجميل والحاضر الكليل
9 - أربيل .. مدينة تركمانية رغم التغيير السكاني القسري
10 - قلعة الجبهة التركمانية وأعداءُ داخل أسوارها
11 - الوحدة التركمانية مستمرة رغم محاولات التفريق
12 - دم المواطن التركماني أغلى من مناصبكم
13 - لله وللتاريخ نكتب... زبدة تاريخ تركمان العراق
14 - الطاقات المعطلة عند شباب العراق .. شباب التركمان نموذجاً
15 - شباب الأمة هم صناع الحياة !
16 - مطالبة جماهيرية لتنصيب التركمان رئيساً للجمهورية
17 - نحو التعليم في المدارس التركمانية
18 - دمائهم دماء ودماء التركمان ماء
19 - آن الأوان لصولة شباب التركمانý
20 - الإسلاميين التركمان عقائديين .. والقوميين التركمان مجاملين
21 - بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة لرحيل شيخ المقام التركماني العراقي عبد الواحد كوزه جي أوغلو.. صوت التركمان الخالد
22 - أفكار نحو مشروع الاقليم التركماني
23 - الصحوة التركمانية قادمة ... تحرير البشير نموذجاً
24 - العقلانية في السياسة التركمانية والأزمة البرلمانية
25 - أين تكمن مصلحة التركمان في أزمة البرلمان ؟
26 - صمت الزمان على برك دماء التركمان
27 - أزماتنا السياسية .. والنهضة المطلوبة
28 - الفقر السياسي عند تركمان العراق
29 - ما مصير التركمان في عراق الغد ؟
30 - العمل للقضية التركمانية مسؤولية الجميع
>>التالي >>