Turkish Arabic
 
2015-02-21   Arkad‏‎na gِnder
5574 (1321)


حلم الأم التركمانية


أياد يولجو


وقفت الأم التركمانية العراقية أمام صورة ولدها الأسير , ووقفت آخر دمة على وجنتها وقالت بحسرات وألم الفراق .. لا أستطيع أن أتحمل فراقك يا ولدي...! وأغمضت عينيها بجفون الشيخوخة ودخلت الى عالم خيال واسع حيث يعرض من قلبها على شاشة حياتها صور الماضي المليء بالأحداث والأشجان الى الحاضر المؤلم حيث انعدام الضمائر عند الصديق والعدو مع فقدان الوفاء في غابة الجفاء, وتصلب شرايين الأرحام في أوردة الأقارب والأعزاء, وتوديع العادات والتقاليد والتراث من الأصول والتاريخ , والتمسك بالدنيا الفانية حيث الماديات والجاه , والتسلق على أكتاف المساكين الى العلاء, وابتعاد الغالبية من أصل الإيمان والعقيدة والعبادة ورب السماء.
نظرت الأم التركمانية العراقية الى وجوه الأسرى أمامها وتبحث بجنون على فلذة كبدها ووقعت عينيها الباكيتان على ولدها ولم تحس حينها بكبر سنها ولا ضعف بدنها وقلة حيلتها ولكن فتحت جناحيها كالطير المذبوح لأخر طيران الخلاص حيث الحرية والسعادة .. ولكن....
هناك أصوات تناديها بالاستيقاظ من هذه الغفلة حيث اليقظة .. انها ليست الغفلة بل انها حلم الأمهات هذه الأيام , بل حلم كل الناس أن يغمضوا أعينهم ويفتحونها ويكشفون بأن ما تمر به هذا العصر من الأحداث كلها أحلام وخيال.. جاهدت الأم أن لا تعود الى الواقع واليقظة ولكن فتحت عينيها من كثرة الأصوات من حواليها, ونظرت اليهم وقالت لا أريد واقعكم الى أن أجد ولدي بينكم فلا حياة لي بدونه ودخلت الى غيبوبة لحين كتابة هذه الأسطر اليتيمة.

وكتبها قلم أياد يولجو


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  أياد يولجو

1 - مقومات الوحدة التركمانية في العراق
2 - كفانا النوم عن خبثاء القوم
3 - الى العاملين من أجل العراق الجديد.. كلمة الوحدة قبل وحدة الكلمة
4 - الصحافة التركمانية .. قدوة وطنية يجب الإقتداء بها
5 - لا أعذار بعد إحراق قيصرية كركوك
6 - الحلم التركماني.. قابل للتحقيق بالاكتفاء الذاتي
7 - تركمان العراق .. والأزمات المتراكمة عليهم !
8 - العيد في كركوك ... بين الماضي الجميل والحاضر الكليل
9 - أربيل .. مدينة تركمانية رغم التغيير السكاني القسري
10 - قلعة الجبهة التركمانية وأعداءُ داخل أسوارها
11 - الوحدة التركمانية مستمرة رغم محاولات التفريق
12 - دم المواطن التركماني أغلى من مناصبكم
13 - لله وللتاريخ نكتب... زبدة تاريخ تركمان العراق
14 - الطاقات المعطلة عند شباب العراق .. شباب التركمان نموذجاً
15 - شباب الأمة هم صناع الحياة !
16 - مطالبة جماهيرية لتنصيب التركمان رئيساً للجمهورية
17 - نحو التعليم في المدارس التركمانية
18 - دمائهم دماء ودماء التركمان ماء
19 - آن الأوان لصولة شباب التركمانý
20 - الإسلاميين التركمان عقائديين .. والقوميين التركمان مجاملين
21 - بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة لرحيل شيخ المقام التركماني العراقي عبد الواحد كوزه جي أوغلو.. صوت التركمان الخالد
22 - سياسيو التركمان وسلة البيضة الواحدة
23 - أفكار نحو مشروع الاقليم التركماني
24 - الصحوة التركمانية قادمة ... تحرير البشير نموذجاً
25 - العقلانية في السياسة التركمانية والأزمة البرلمانية
26 - أين تكمن مصلحة التركمان في أزمة البرلمان ؟
27 - صمت الزمان على برك دماء التركمان
28 - أزماتنا السياسية .. والنهضة المطلوبة
29 - الفقر السياسي عند تركمان العراق
30 - ما مصير التركمان في عراق الغد ؟
>>التالي >>