Turkish Arabic
 
2014-06-15   Arkad‏‎na gِnder
2855 (1119)


قصة العروسة التركمانية اليتيمة


أياد يولجو

كانت تعيش بين عائلتها وحيدة بعد أن أختطفت أختها التوأم في يوم من الماضي القريب من قبل رعاة الجبل الذين نزحوا ليلا بخلسة الى باحة البيت العائلي الكبير في قلعتهم العظيمة وظلت أسيرة عندهم الى يومنا هذا, وبقيت العروسة اليتيمة بعد وفاة جدها وأبيها في عام 1914 ودخول بني الأشقر الى أراضيهم واستباحوا خيراتها وثرواتها وكل ما يملك عقوبة له لأنه لم يصوت ويرحب قدومهم, وعند خروجهم جاؤوا على رؤوسهم منبوذ من بني الصحراء في عام 1920 وعكف مع أبنائه فوق عرش بيتهم المحتل الى أن انقلب أحد أفراد بني القرية المجاورة عليهم وقتلهم وسحلهم في عام 1958, وبدورهم أيضا قاموا وبدعم رعاة الجبل بسحل أخوة العروسة اليتيمة في شوراعهم ثلاثة أيام عجاف من عام 1959 ومن بعدهم جاء الجاحظ الشديد في عام 1968وقتلهم جميعا وبقى وحيدا بعقدين من الزمن جاثما على صدروهم وعثى في الأرض فسادا وقتل خيرة أفراد العائلة الكبيرة للعروسة اليتيمة, ودخل بصراع فاشل بثمانية أعوام طويلة منذ عام 1980 وقد دفع ثمنها الشعوب والأنفس الى أن جاء أحفاد بني الأشقر ثانية في عام 2003 ودخل البيت محتلا في يوم عرسها جالبين معهم أقوما من الْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدَِيَةُ وَالنََطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السََبُعُ وغيروا واجهة البيت واخرجوا أهلها الكرام بالترهيب والتهديد الا قليلا وأسروا العريس وبقيت العروسة اليتيمة تبكي على أختها وعلى قدرها وهي تصرخ بأفراد بيتها للنهوض من سباتهم العميق ليرجعوا لها كرامتها وعريسها الذي هو عزها حتى يبنوا ثانية قلعتهم العظيمة على أطلالها...

العروسة اليتيمة... كركوك, وأختها التوأم الأسيرة... أربيل






Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  أياد يولجو

1 - مقومات الوحدة التركمانية في العراق
2 - كفانا النوم عن خبثاء القوم
3 - الى العاملين من أجل العراق الجديد.. كلمة الوحدة قبل وحدة الكلمة
4 - الصحافة التركمانية .. قدوة وطنية يجب الإقتداء بها
5 - لا أعذار بعد إحراق قيصرية كركوك
6 - الحلم التركماني.. قابل للتحقيق بالاكتفاء الذاتي
7 - تركمان العراق .. والأزمات المتراكمة عليهم !
8 - العيد في كركوك ... بين الماضي الجميل والحاضر الكليل
9 - أربيل .. مدينة تركمانية رغم التغيير السكاني القسري
10 - قلعة الجبهة التركمانية وأعداءُ داخل أسوارها
11 - الوحدة التركمانية مستمرة رغم محاولات التفريق
12 - دم المواطن التركماني أغلى من مناصبكم
13 - لله وللتاريخ نكتب... زبدة تاريخ تركمان العراق
14 - الطاقات المعطلة عند شباب العراق .. شباب التركمان نموذجاً
15 - شباب الأمة هم صناع الحياة !
16 - مطالبة جماهيرية لتنصيب التركمان رئيساً للجمهورية
17 - نحو التعليم في المدارس التركمانية
18 - دمائهم دماء ودماء التركمان ماء
19 - آن الأوان لصولة شباب التركمانý
20 - الإسلاميين التركمان عقائديين .. والقوميين التركمان مجاملين
21 - بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة لرحيل شيخ المقام التركماني العراقي عبد الواحد كوزه جي أوغلو.. صوت التركمان الخالد
22 - سياسيو التركمان وسلة البيضة الواحدة
23 - أفكار نحو مشروع الاقليم التركماني
24 - الصحوة التركمانية قادمة ... تحرير البشير نموذجاً
25 - العقلانية في السياسة التركمانية والأزمة البرلمانية
26 - أين تكمن مصلحة التركمان في أزمة البرلمان ؟
27 - صمت الزمان على برك دماء التركمان
28 - أزماتنا السياسية .. والنهضة المطلوبة
29 - الفقر السياسي عند تركمان العراق
30 - ما مصير التركمان في عراق الغد ؟
>>التالي >>