Turkish Arabic
 
2012-02-04   Arkad‏‎na gِnder
3412 (1158)


دنكطاش والتركمان


فوزي توركر




شيع القبارصة الاتراك يوم الثلاثاء 17 كانون الثاني المنصرم زعيمهم الخالد رؤوف دنكطاش الذي إنتقل الى رحمة الله عن عمر يناهز الثامنة والثمانون في جنازة رسمية وشعبية مهيبة حضرها الرئيس القبرصي التركي درويش أروغلو والرئيس السابق محمد علي طلعت , وحضرها من تركيا الرئيس عبد الله جول ورئيس الوزراء اردوغان ورئيس الاركان نجدت اوزل وغيرهم من كبار المسؤولين . فقد تجمع الالاف من القبارصة الاتراك منذ الصباح الباكرفي الجزء التركي من العاصمة لفكوشا (نيقوسيا) امام القصر الجمهوري القبرصي التركي ليشاركوا في توديع بطلهم القومي الراحل الى مثواه الاخير.

واعلنت الحكومة القبرصية الشمالية التركية التي لا تعترف بها سوى تركيا فهو عيب العالم الاسلامي وليس عيب القبارصة الاتراك , حدادا وطنيا لمدة اسبوع , فيما اعلنت تركيا حدادا لمدة ثلاثة ايام , وتم تنكيس الاعلام في جميع انحاء تركيا وجمهورية قبرص الشمالية التركية . ودفن الزعيم الراحل دنكطاش في مثواه الاخيرفي حديقة الجمهورية بالعاصمة لفكوشا قرب النصب التذكاري لمنظمة المقاومة التركية .

اما في جمهورية قبرص الجنوبية اليونانية التي تعترف بها المجتمع الدولي والحائزة على العضوية في الاتحاد الاوربي , فلم يصدر عن القبارصة اليونانين اي رد فعل رسمي بشان وفاة لزعيم القبرصي التركي رؤوف دنكطاش, ولكن الصحف اشارت الى وفاة " زعيم احتلال قبرص" ," وحامل راية استقلال القبارصة الاتراك " .

لقد حمل البطل رؤوف دنكطاش قضية شعبه القبرصي التركي على كتفيه الى العالم ونال احترام شعبه , لانه كافح من اجل الحفاظ على كرامة أبناء شعبه وهويتهم القومية من الضياع في الجزيرة في ظل الاقصاء العرقي ومحاولات القبارصة اليونانيين لالحاق الجزيرة باليونان .

على مدى العقود الثلاثة الماضية وجد القبارصة الاترااك في دنكطاش خير من يمثلهم فكرا وقيادة وادارة للوصول بقضيتهم الى مصافي القضايا العادلة الاخرى في هذا العصر. وتمكن دنكطاش خلال العقود الثلاثة من النضال الشاق من تحقيق القسم الاعظم مما تعهد به لشعبه من ان يحمله الى بر الامان والسيادة وحق تقرير المصير. وكان يسعى لجعل جمهوريته الفتية عضوا مشرفا ومتساويا بين دول العالم.

ولد رؤوف محمد رائف دنكطاش في مدينة باف بحنوب الجزيرة عام 1924. درس القانون في لندن وشغل منصب عضو محكمة فعضوا في المجلس الاستشاري عام1948 ثم انتخب رئيسا لاتحاد الجمعيات القبرصية التركية .وشارك في تأسيس منظمة المقاومة التركية بهدف التصدي لمنظمة ايوكا القبرصية اليونانية التي اسسها القبارصة اليونانيون لضم الجزيرة الى اليونان بالقوة. وشارك دنكطاش في اعداد دستور جمهورية قبرص وانتخب منذ الاستقلال رئيسا للقبارصة الاتراك ومساعدا لنائب الرئيس القبرصي التركي المرحوم الدكتور فاضل كوجك.

توقف دنكطاش عن العمل السياسي بعد الحوادث الدموية في الجزيرة في كانون الاول عام 1963 التي أبعد بعدها القبارصة الاتراك من الحكومة . وتم نفيه الى تركيا لكنه تمكن من العودة سرا الى الجزيرة وشارك في القتال ضد القبارصة اليونانيين واعتقل عام 1966 ونفي من جديد الى تركيا وعاد الى الجزيرة عام 1968 مستفيدا من عفو عام اعلنته الحكومة القبرصية , واصبح الشخصية القيادية والرئيسية في المفاوضات بين طرفي الجزيرة من 1968 الى1973 .

بعد عملية السلام العسكرية التركية في قبرص في20 تموز عام 1974 (تركيا احدى الدول الضامنة الى جانب اليونان وانكلترا لاستقلال قبرص) ردا على انقلاب قام به متشددون من القبارصة اليونانيين ضد رئيس جمهورية قبرص الاسقف مكاريوس لالحاق جزيرة قبرص باليونان . تأسست دولة قبرص التركية الفدرالية عام1975ومن ثم تحولت برئاسة دنكطاش في15 تشرين الثاني عام 1983 الى جمهورية قبرص الشمالية التركية . واعيد انتخابه للرئاسة في الاعوام 1990 و 1995و2000 .

امتنع رؤوف دنكطاش عن الترشيح لانتخابات الرئاسة عام 2005 بعد تعرضه لحملة انتقادات غير منصفة , وبعدما راى ان بعض القبارصة الاتراك لا يسمعون نصائحة ويؤيدون خطة دولية لتوحيد الجزيرة. توترت العلاقات بينه وبين الحكومة التركية عام2004 الى درجة اتهمته تركية بعرقلة انضمامها للاتحاد الاوربي من خلال عرقلته للمفاوضات بين طرفي الجزيرة والحيلولة دون الوصول لحل للقضية القبرصية .

فقد كانت الحكومة التركية تؤيد مشروع خطة تسوية اعدها السكرتير العام السابق للامم المتحدة كوفي انان , بينما كان دنكطاش يعترض عليها ويعتبرها خدعة وهضما لحقوق القبلرصة الاتراك , ومضيعة للوقت وتضليلا للرأي العام العالمي. وكانت النتيجة ان انتخب محمد علي طلعت المدعوم من تركيا والمناهض الشديد لدنكطاش والمتحمس لتوحيد الجزيرة وفق خطة كوفي انان , رئيسا للجمهورية خلفا لدنكطاش. وفي 24 نيسان 2007 جرى الاستفتاء في كلا الطرفين حول خطة توحيد شطري الجزيرة التركي واليوناني حيث صوت القبارصة الاتراك لمشروع التوحيد رغم مساوئه وتعارضه بمصالحهم بنسبة 65% فيما صوت القبارصة اليونانيون ضده بنسبة 79% .

وفي اطار دعمه لخطة كوفي انان اعلن الاتحاد الاوربي بانه سوف يرفض عضوية قبرص اليونانية الجنوبية في حال رفض القبارصة اليونانيون الخطة , وانه سيطبع العلاقات مع القبارصة الاتراك , ولكنه بعد الاعلان عن نتائج الاستفتاء ضم الاتحاد الاوربي قبرص الجنوبية اليونانية الى عضويته حيث اعتبرت مثلا لعموم الجزيرة في الاتحاد الاوربي الذي تجنب عن تطبيق وعوده الخاصة بتطبيع العلاقات مع جمهورية قبرص الشمالية التركية .

كرس البطل الراحل رؤوف دنكطاش حياته مناضلا في سبيل عزة وكرامة شعبه, وتمكن من توحيده وانقاذه من الاسر والضياع , وبناء دولته وتحقيق تطلعاته في الحرية والسيادة. فهو مؤسس جمهورية قبرص الشمالية التركية الفتية .

لقد كان رؤوف دنكطاش صديقا للتركمان ومتعاطفا مع قضيتهم العادلة, وكان رحمه الله يرى وجود جوانب شبه كثيرة بين قضية شعبه القبرصي التركي وبين القضية التركمانية, وكان يؤكد في لقاءاته مع التركمان,ان تركيا هي مفتاح نجاح القضية التركمانية , وكان رحمه الله يدعو التركمان الى ان يرغموا تركيا على أن تكون طرفا في قضيتهم العادلة .

حول موقف الرئيس الراحل رؤوف دنكطاش من القضية التركمانية يذكر الدكتور جنيد منكو في مقالة له في موقع وقف كركوك , انه بوصفه رئيسا للجمعية التركمانية للثقافة والصداقة في اسطنبول قام مع وفد من اعضاء الجمعية بزيارة الى قبرص الشمالية التركية عام 1985, التقوا خلالها بعض الوزراء ورئيس البرلمان , ومن ثم استقبلهم الرئيس رؤوف دنكطاش مرحبا بهم بمنزله في لفكوشا وقدم لهم شرحا مقتضبا عن القضية القرصية ومن ثم تطرق للقضية التركمانية قائلا " أن طريقكم صعب وشاق , ولايمكن لكم ان تحققوا اي شئ من غير تركيا بحيث ان نجاحكم يكمن في نيلكم دعمها التام , مؤكدا استعداد بلاده لاستضافة اللاجئين التركمان ".

ويقول الدكتور مظفر آرسلان الزعيم السابق للحزب الوطني التركماني العراقي, " كنا مدعوين الى مؤتمر العالم التركي في آنطاليا عام 1990, وكان حزبنا اعلن عنه لتوه . وكان الرئيس دنكطاش يمثل جمهورية قبرص الشمالية التركية في هذا المؤتمر , ولما علم برغبتنا في زيارته رحب بنا. وكان رحمه الله ملما بالتطورات في العراق والقضية التركمانية ".

واضاف الدكتور آرسلان بان المرحوم دنكطاش قال لنا في اللقاء " انتم التركمان اصحاب أعقد قضية في المنطقة .فليكن الله في عونكم لأن تعاملكم مع السياسيين والمسؤولين الاتراك واقناعهم ليس بعمل هين . انا والدكتور المرحوم فاضل كوجك طرقنا باب الخارجية التركية من اجل القضية القبرصية التركية لسنين طويلة من غير ملل او كلل. وبالرغم من معاناتكم , فبامكانكم ان تحققوا بعض النتائج المفيدة فيما لو قمتم ببعض الامر الواقع ".

اما رئيس الجمعية التركمانية للاتحاد والتضامن في آنطاليا الدكتور كورشاد جاووش اوغلو فيقول بمقاله في موقع نحن التركمان " حضرالمرحوم رؤوف دنكطاش في 11 مايس 2003 مؤتمرا للمنتدى التركي فرع آنطاليا بعنوان " قضيتنا القبرصية " وخلال المؤتمر لبى لنا موعدا رغم انه كان مرهقا ومنشغلا, ولما سألناه عما يوصي به للتركمان أجاب " حاولوا من غير ملل ان تحولوا القضية التركمانية الى قضية لتركيا, وادرجوها ضمن سياسة الدولة التركية. وبالطبع ستصبحون في وضع اقوى فيما لو تحركتم من منطلق الوحدة والتضامن وحافظوا على هويتكم ووحدتكم . وعززوا علاقاتكم مع منظمات حقوق الانسان وزودوها بملفات معاناتكم "" .

إن الشعب التركماني ما احوجه اليوم حيث أنه يمر في اصعب مراحل تاريخه , الى زعيم فذ كالراحل الخالد رؤوف دنكطاش يعلمه النضال وينقذه من الضياع والاقصاء والتشرذم المذهبي والتخلف الاقتصادي والسياسي , ويحقق له تطلعاته ووحدته القومية , ويحمله الى بر الامان والكرامة في إقليم تركماني يمتد من تلعفر الى مندلي .

رحم الله رؤوف دنكطاش وأسكنه فسيح جناته والهم ذويه وشعبه والعالم التركي والاسلامي الصبر والسلوان, وإنا لله وإنا اليه راجعون


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  فوزي توركر

31 - مجزرة كركوك 52 عاما مضى ونحن ..
32 - نحن التركمان الى أين ...؟
33 - لماذا يتعرض التركمان للمجازر ؟
34 - آن الاوان للساسة الاكراد أن يعيدوا النظرفي مواقفهم تجاه التركمان والارض التركمانية
35 - بعدما كثرت بحقهم المغالطات .. من هم الصفويون ؟
36 - الارض التركمانية إن ذهبت ذهب معها العراق ..
37 - دي ميستورا منحاز لمنطق القوة ..
38 - مؤتمر جبهة التركمان
39 - الاقليم ألتركماني ضرورة عراقية واقليمية ..
40 - مستقبل العراق يضمنه اقليم تركماني
41 - المادة 140تستهدف التركمان ووحدة العراق
42 - التركمان والتحديات
43 - تصريحات الوزيرمحمد إحسان سابقة خطيرة وتهديد سافر ضد التركمان ..
44 - التركمان ومشروع الدستورالدائم
45 - لماذا تلعفر؟
46 - ماذا سلمت واشنطن للعراقيين.. السلطة أم السيادة؟
<<السابق <<