Turkish Arabic
 
2021-02-13   Arkad‏‎na gِnder
309 (168)


ما بيــــن الســـــطور ...!!!


شكران خضر

مع جـلّ أحترامي وتقديري لكل المناضلين والقادة السياسيين ، فهم قدوتنا وأسوتنا وأساتذتنا ومنارة دربنا ولا نملك إلا أن نظهر لهم وافر التقدير والأمتنان . ولكنني كـ(مواطن تركماني) لا أستطيع السكوت عندما يتعلق الأمر بقضية تخص مصيري ومصير الآلاف من أبناء بلدي ، وهذا ما قرأته عيناي عندما أطلعت على المذكرة المؤرخة في( ٩/٢/٢٠٢١ ) :-
1) لم أفهم القصد والغرض من تشكيل قائمة (جبهة الأحزاب التركمانية) المذكورة في المادة (١) من المحضر ، فهل كان الهدف من تشكيل القائمة من أجل (خوض الانتخابات) أم من أجل (إعادة توزيع وضع الأحزاب) ؟؟؟ ولم أتمكن من ربط تجاهل ذكر الهدف من تشكيل القائمة (بالسذاجة) أم (بالخباثة) !!! ، فإن كانت الخدعة قد إنطلت على القائم بأعداد المحضر ، فكيف إنطلت على الموقعين !!!
2) ولنسلم بأن الهدف من تشكيل قائمة (جبهة الأحزاب التركمانية) هو من أجل خوض الانتخابات ، فهذا تعبير صريح على إزاحة السيد (رئيس الجبهة التركمانية) من رئاسة القائمة ، وربما ربط ترشيحه في الانتخابات القادمة بموافقة حزبه وموافقة رئيس القائمة الجديدة .
3) ولنسلم بأن الهدف من تشكيل قائمة (جبهة الأحزاب التركمانية) هو من أجل إعادة توزيع مواقع الأحزاب وليس الانتخابات ، فهذا يعني إزاحة السيد (رئيس الجبهة التركمانية) و (الجبهة التركمانية العراقية) من القيادة كاملة !!!! ، وهذا يعني إعتبار (الجبهة التركمانية) كحزب ، حاله حال أي حزب آخر (ربما لا يتجاوز أعضاؤه ومنتموه وعناصره ومناصروه ١٨ نفر) . وهذا إنقلاب خطير على المباديء التي تم تأسيس الجبهة التركمانية عليها .
4) وفي كلا الحالتين (سواءاً الانتخابات أو إعادة توزيع المواقع) فأن السياق المقر في المحضر (إتفاق الأحزاب على إزاحة رئيس الجبهة التركمانية) هو إنقلاب خطير على السياقات الأصولية والمتبعة من قبل الأحزاب السياسية في تعيين أو تبديل قائدها (والمتمثلة بالمؤتمر العام للحزب كل فترة زمنية) أو من خلال التعيين أو من خلال الانتخابات أو من خلال مجلس إستشاري وغيرها ، وإن كان لابد من إعتماد هكذا سياق فكان الأولى حضور رؤساء الأحزاب أنفسهم من أجل إتخاذ هكذا قرار .
5) هناك تسمية بمخوّل من (الجبهة التركمانية العراقية) من أجل تنفيذ (مهمة) !!! ومن دون تحديد تفاصيل المهمة !!!!
6) إن كانت (المهمة) تشكيل قائمة ، فهذا الأمر يعود لكافة الأحزاب وخصوصاً أن هناك رئيس للقائمة ، وإن كانت (المهمة) توزيع الأمتيازات بين الأحزاب ، فليس من حق الأحزاب تسمية مخول (الجبهة التركمانية العراقية) بدلاً عنها في هذه اللجنة .
7) والكارثة أن يشترك ممثل (الجبهة التركمانية العراقية) في توقيع المحضر .
8) يبدو من هذا المحضر أن هناك جبلاً جليدياً ضخماً وعازلاً بين (الجبهة التركمانية العراقية) و (الأحزاب التركمانية) ، وخصوصاً في الترشيح والتمثيل والأمتيازات والبروتوكولات ، وهذا ناجم عن الأنغلاق والعزلة . فأن كانت الجبهة تمثل الخيمة لبقية الأحزاب ، فيجب أن تنفتح أبوابها على الجميع وخصوصاً للأحزاب من حيث التمثيل والترشيح وحتى في تمثيل الأدارات داخل مؤسسات (الجبهة التركمانية) ، وأن تلقي بظلالها على جميع الأحزاب ، وأن يكون القائد أبوياً مع الجميع .
9) هناك إتهام واضح وصريح بأن المستفيد من إمتيازات النواب الفائزين في الانتخابات هو الحزب الذي ينتمون إليه ، وهناك دعوة لشرعنة هذا الأمر مستقبلاً كما جاء في الفقرة (٦) من المحضر !!!
10) هذا المحضر يمثل سابقة خطيرة تكشف شهية الأحزاب لحصد المناصب والأمتيازات وفيها دعوة صريحة من أجل توزيع هذه الأمتيازات ما بين الأحزاب ، وربما شق صف الشعب الواحد ، من خلال عقد إتفاقات جانبية ، وغير أصولية ، وخصوصاً إن هذا الأجتماع هو الثاني من نوعه خلال أسبوع يجمع الأحزاب من أجل ترشيح (نائب رئيس الجمهورية) .

قد تتضارب المصالح الشخصية أو الحزبية ، وقد يمنحك القانون الشرعية كحزب للتصرف بندية مع الأحزاب الأخرى ، وقد يمنحك القانون الشرعية للتصرف كمسؤول أو كقائد أو كحزبي ، ولكن علينا أن لا ننسى أن هناك إلتزاماً أخلاقياً تجاه بعضنا البعض كمواطنين وأبناء هذا البلد ، وأن لا ننسى إلتزامنا الأساسي تجاه أبناء شعبنا وقوميتنا ، وخصوصاً أن الجميع يرفعون شعار الوطنية والقومية ...اللهم إهدنا إلى طريق الحق ، اللهم إحفظ الجميع ...



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  شكران خضر

1 - الحياد المرفوض ...
2 - مملكة العبث
3 - (( صناديق كركوك ))
4 - قواعد اللعبة الجديدة
5 - (العرس الأنتخابي)
6 - شهادة وفاة ..
7 - نقطـــة نــــظام
8 - كلمـــة حــــقّ
9 - الأدارة الرشيــــدة
10 - دعوة ….. لحلّ المجلــس
11 - متى تنطق الأغلبيـــة الصامتة ؟؟
12 - ما دار ...بين الشيخ جلال الدين الرومي والحاج ولي بكتاش
13 - محـــطات ..... مشــــرقة
14 - محـــطات .... قاتـــلة
15 - لا تطلب الحاجات ..... إلا من أهلها
16 - (( لو .... توحَـــدّتُــمْ ))
17 - (( التركمان .. الى أين ؟؟))/٢