Turkish Arabic
 
2020-11-23   Arkad‏‎na gِnder
438 (174)


الشعور الوطني والقومي الصادق


عباس احمد

يعتبر الكثيرون ان الأيديولوجيا هي شكل من أشكال الفلسفة السياسيّة أو الاجتماعيّة التي تعتمد على وجود مجموعة من الأفكار والتي يتم تطبيقها من قبل معتنقي هذه الأيديولوجيات على أرض الواقع في الحياة السياسية أو الاجتماعية، ويهدف وجودها إلى تغيير الواقع الحياتي نحو الافضل ونشر الأفكار والمعتقدات الخاصة بها على أكبر مساحة ممكنة وعادة ما يكون هناك بيئة حاضنة لتُمثِّلَ هذه البيئة نقطة الانطلاق والانتشارها إلى مناطق اخرى وتبرز القومية كإحدى اهم الافكار المنتشرة في عالمنا اليوم .
ولا شك ان القومية تعتبر على أنّها إحدى الافكار التي تشدّد على وجود رابط عاطفي كبير بين الناس او مجموعة من الشعب الذين يعيشون في دولة معينة او ضمن عدة دول ، وما يرتبط بذلك من العادات والقيم الاجتماعية الخاصة بشعوب تلك الدول وفي داخل المجموعة نفسها ووجود أفراد يعيشون فيها وينتمون إلى قوميتهم بكل إخلاص.
ويمكن تعريف القومية ايضا بوجود الهوية شبه الموحدة بين أفراد المجتمع القوميّ والإخلاص غير العادي للمجتمعات وللدول التي تحتضن هذه الشعوب , ما يجعلهم أكثر حرصًا على المصالح الخاصة بهم وبالدول التي يعيشون فيها، والأمة التي تتكون من مجموعة من المواطنين الذي تُوحدهم الهوية القومية المشتركة ، ما يخلق لدى هذه الأمة نوعًا من المصالح الخاصة النابعة من وجود عوامل اللغة والتاريخ والتراث المشترَك , ولا بُدَّ من ذكر تاريخ التفكير القومي الذي كان موجودًا ولو بشكل جزئي في الحضارات الإنسانية القديمة.
و ما يعرف بالفخر القومي ايضا مصطلح الوطنية وهي التعلق العاطفي والولاء والانتساب لأمة محددة بصفة خاصة واستثنائية عن البلدان الأخرى , و الشخص الوطني هو شخص يحب بلده ، ويدعم سلطتها ويصون مصالحها , وتتضمن الوطنية مجموعة مفاهيم ومدارك وثيقة الصلة بالقومية مثل الارتباط، والانتماء والتضامن، لأن واقع الحال يفيد بأن المصالح ملك للأمة التي تُعَرِّفُ الدولة بعلامات وملامح لغوية وثقافية، وسياسية، وتاريخية مميزة وتُستخدم الوطنية والقومية كثيرا بشكل موحد في كثير من الأحيان ، وإن أمكن التمييز بينهما نظريًا.

فالقومية مع الوطنية مفهوم أخلاقي مشترك وأحد أوجه الإيثار من اجل التضحية بالمال والوقت والجهد ، وربما باكثر من ذلك من أجل بلادهم , بل وتضحية المرء بفرديته لصالح المجموع , ولا تنفصل الوطنية والقومية عن الحرية ولا يمكن اظهار الانتماء للإنسانية دون الالتزام القومي .
بشكل عام فان القومية والوطنية مفهوم متكامل ، يمكن النظر إليهما باعتبارهما خليطاً من التعلق الروحي والعاطفي بالشعب والارض والرموز والقيم الاساسية , ففي بلد ديمقراطي تُوَفِّرُ القومية الحقة والوطنية الصادقة شعورًا بالاخلاص والتفاني وحب المقابل وعدم التهميش والعيش الكريم .




Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عباس احمد

1 - اهداف سامية من اجل المجموع
2 - التركمان والحقوق الثقافية سنة 1970 والاستحقاق القومي
3 - الرحيل
4 - الشهيد القدوة نجدت قوجاق في الذكرى 41 ليوم الشهيد التركماني
5 - لمناسبة الذكرى الحادية والاربعين ليوم الشهيد التركماني 16 كانون الثاني
6 - ضربات الجائحة للاقتصاد
7 - الفساد ينخر جسد الوطن
8 - العدالة في المجتمع الانساني
9 - صندوق ابي الخشبي
10 - قراءة مبكرة لانتخابات قادمة
11 - المصلحة العامة والشخصية
12 - الانسان والانتماء للارض
13 - حرية الرأي تنتهي بالإعتداء على الآخرين .. دفاعا عن النبي
14 - التركمان ووحدة الخطاب السياسي
15 - العودة الى المساجد عودة الى الحياة من جديد
16 - البحث عن الديمقراطية
17 - الدكتور يلدرم شاهد على التاريخ
18 - الحياة في زمن الكرونا
19 - لماذا ارتفعت وتيرة الاصابة بكرونا في كركوك
20 - عجينة التراب والدم
21 - من تداعيات كرونا ومنع التجوال .. العنف الأسري
22 - كلمات عن قاياجي بعد تسعة اعوام على رحيله
23 - حكومة جديدة
24 - الممتلكات العامة من يحميها
25 - الاستحقاق القومي التركماني في 2020 .. والحقوق الثقافية سنة 1970
26 - لمناسلة الذكرى الاربعين ليوم الشهيد التركماني 16 كانون الثاني أبطال عظام كنجوم لامعة تتلألأ في سماء التركمان
27 - اسباب ازمة السكن في العراق
28 - طموحات التركمان في العام الجديد
29 - نهر خاصة جاي
30 - الاغتراب داخل الوطن
>>التالي >>