1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer
: 2018-09-21
Facebook Twitter Youtube

الثالث من أيلول .. إنتكاسة الديمقراطية في العراق

اصدارات تركمانية: كتاب "قوم  يدعون التركمان" لمؤلفه "حبيب الهرمزي"

ليلى خضر كهيه

لقد تحمّلنا كما تحمّل جميع أبناء الشعب العراقي ، نتائج ما آلت إليه ظروف البلد الذي أرهقه الفساد ، وأجهز على أبنائه الأرهاب ، وأثقل كاهله الأهمال ونقص الخدمات . فكان الدمار والألم واليأس هو حصاد العقود السابقة ، بعدما كانت الآمال معلّقة على السياسيين للأسراع ببناء العراق الجديد . ولقد كان قرار دخولنا في أنتخابات عام / ٢٠١٨ إنطلاقاً من إيماننا العميق بضرورة المساهمة في تغيير هذا الواقع المؤلم ، وحرصاً منّا على المشاركة في إنهاء معاناة شعبنا التي طالت نتيجة تفاقم الواقع السياسي . إلا أن ما جرى في هذه الإنتخابات ، لا يمكن وصفها إلا أنها كانت عبارة عن مسرحية تم إعدادها مسبقاً للضحك على إنجازات ومقدّرات هذا الشعب العظيم . وقد أدرك الجميع أبعاد ونتائج هذه المخططات الخبيثة التي مورست من خلال المؤامرات وعمليات التزوير التي كانت واضحة للعيان في عموم العراق ومدينة كركوك خصوصاً ، كان الهدف منها إبعاد الشرفاء والمخلصين من العملية السياسية مع إبقاء الفاسدين . وقد كانت معاناتنا نحن أبناء المكون التركماني أكثر وأشد نتيجة هذا الأستهداف الواضح ، رغم علم الجميع بعدالة قضيتنا وصدق إنتمائنا وسموّ سلوكنا وإلتزامنا المطلق للتوجّه الوطني .
إننا نعتبر الثالث من أيلول هو يوم الإنتكاسة الحقيقية في تأريخ الديمقراطية في العراق ، وإن ما تحقق نتيجة الصراعات ما بين الكتل السياسية المغلقة على مصالحها الحزبية والفئوية ، هو الذي أوصل الفاسدين والمزورين الى مجلس النواب ، الذي تم أفتتاح دورته الرابعة اليوم بخروقات جسيمة .
إننا في الوقت الذي نتطلع الى اليوم الذي يتم فيه تصحيح مسار الديمقراطية وإحقاق الحق ، من خلال تصدّي المخلصين زمام المبادرة لأدارة البلد ، نأمل من الشرفاء والخيرين المزيد من الصبر والمثابرة ، وكلنا عزم وإصرار على تخطّي هذه المرحلة التي لا بد وأن تتغير ، وأن نكون بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا ، ونضع النهاية لمعاناة شعبنا الأبيّ ، ونطوي هذه الصفحات السوداء من تأريخ أمتنا والله وليّ التوفيق .
الدكتورة
ليلى خضـــر كهيــــه

ليلى خضر كهيه (2)...

العلم التركماني في سماء امريكا

..
Eklemek iin bura tiklayn

counter