1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer
: 2018-10-15
Facebook Twitter Youtube

ارشد الصالحي يدعو هيئة النزاهية والرقابة المالية والمفتشين متابعة ملفات الفساد في كركوك للادارة السابقة ويلوح بخروج تظاهرات عارمة:

التركمان يتمسكون بمنصب محافظ كركوك ويدعون لإيجاد آلية جديدة لتقاسم المناصب

رئيس الجبهة التركمانية العراقية ارشد الصالحي في تصريح 31 تموز 2018 عبر موقعه الرسمي وكنائب سابق في لجنة حقوق الانسان النيابية أكد "ان التظاهرة حق كفله الدستوري العراقي وعلى مفوضية حقوق الانسان ومراصد حقوق الانسان متابعة حالات الاعتقالات واستخدام العنف من قبل الاجهزة الامنية"

وكما قال الصالحي بأن "اهالي البصرة والمحافظات الجنوبية المتظاهرين مطاليبهم ليست خدمية بالذات بل مطاليب دستورية في محاسبة السارقين والمفسدين والخارقين للقوانين"

ومن جانب اخر طالب اهالي محافظة كركوك والمحافظات الاخرى " على اهالي المحافظات الاخرى وبالتحديد اهالي محافظة كركوك التعبيرعن الراي والخروج بتظاهرات سلمية من اجل محاسبة المسؤولين الفاسدين الذين هدروا مال العام واستغلوها لصالح احزابهم وتم تغطية تلك الفساد الاداري والمالي بستار سياسي مغيب عن الشرعية والدستور والقانون وعلى الحكومات المحلية ودائرة الرقابة المالية وهيئة النزاهة والمفتشين ودائرة الرقابة المالية ضرورة متابعة جميع الملفات خلال الخمسة عشر عام الماضية وبالتحديد بعد عام 2010 "

واكد الصالحي للمفتشين العام و هيئة النزاهة والرقابة المالية في بغداد انه كانت هناك سرقات نفط كبيرة تحصل في كركوك مع فساد اداري ومالي وسوء استخدام تعليمات الوزارات وعدم تعيين الموظفين ممن صدرت اوامر تعينهم من الوزارات بسبب عدم انتمائهم القومي او الحزبي للادارة الحاكمة في كركوك قبل 16 تشرين الاول 2017

يذكر ان محافظة كركوك شهدت تظاهرات واعتصامات كبيرة دامت لمدة 28 يوما في 12 ايار 2018 بعدما ثبتت التزوير والتلاعب في صناديق الاقتراع وتبديل الهارد لمراكز الانتخابات.

العلم التركماني في سماء امريكا

..
Eklemek iin bura tiklayn

counter