1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer
: 2018-09-21
Facebook Twitter Youtube

مصدر: عرب وتركمان كركوك سيقيمون تظاهرة "حاشدة" في حال تطابق نتائج العد والفرز اليدوي مع الالكتروني

الكتلة النيابية التركمانية تبحث مع وزير الخارجية التركي اعمار المناطق التركمانية

مصدر الخبر / بغداد اليوم

يستعد عراقيون للتظاهر في مدينة كركوك، في حال ظهرت نتائج العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات التشريعية التي اكتملت، أمس الاثنين، متطابقة مع النتائج التي أعلنت في أيار الماضي.

ونقلت صحيفة "العربي الجديد"، عن مصدر مقرب من الجبهة التركمانية في كركوك، قوله إنّ "أنصار الجبهة لن يقفوا مكتوفي الأيدي في حال ظهرت النتائج متطابقة مع ما أعلن سابقاً"، مشيراً إلى "وجود ريبة من تأخر إعلان نتائج العد والفرز اليدوي على الرغم من اكتماله".

وأشار المصدر إلى أنّ "كركوك ستشهد تظاهرات للتركمان والعرب الذين سرقت أصواتهم لصالح الاتحاد الوطني الكردستاني"، مشدداً على أن "التظاهر سيكون سلمياً ووفقاً للدستور الذي ضمنه".

واعتبر أن "الأوضاع في كركوك لا تحتمل مزيداً من التأزم في ظل وجود احتقان بسبب تزوير النتائج لصالح الأكراد"، لافتاً إلى أن "المعلومات المتوفرة تشير إلى أن العد والفرز اليدوي لن يظهر تغييراً كبيراً في النتائج، ما يدل على استمرار التزوير".

وقال مصدر في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، الأحد 8 تموز 2018 ، إن عملية الفرز اليدوي لأصوات الناخبين في مراكز الاقتراع التي بها مزاعم تزوير انتهت في محافظة كركوك شمالي البلاد.

ونقلت وكالة الاناضول التركية عن المصدر توضيحه طالبا عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول بالتصريح، أن " عملية الفرز اليدوي انتهت مساء السبت 7 تموز 2018 في محافظة كركوك والنتائج ستعلن فور انتهاء تدقيق جميع الصناديق التي وردت عليها طعون وشكاوى في اغلبية المحافظات العراقية".

وأضاف أن "المفوضية فرزت يدويا نحو 500 صندوق اقتراع بها مزاعم تزوير".

ولم تعلن المفوضية، التي يديرها قضاة بعد تجميد عمل مسؤوليها، لغاية الآن نتائج الفرز اليدوي في كركوك، التي انطلقت الثلاثاء الماضي، للتحقق من صناديق الاقتراع التي قدمت كتل سياسية شكاوى وطعون بعدم نزاهتها.

وبموجب النتائج المعلنة وفق الفرز الالكتروني في أيار/مايو الماضي، حصل الاتحاد الوطني الكردستاني على 6 مقاعد في كركوك، بينما حصل كل من جبهة تركمان كركوك والتحالف العربي على 3 مقاعد.

وتتهم الكتل السياسية التركمانية والعربية، حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، بتزوير الانتخابات عبر برمجة الأجهزة الالكترونية لإعطاء نتائج معدة مسبقا لصالحه، وهو ما ينفيه الحزب.

وقال المصدر في مفوضية الانتخابات إن "اللجنة المشرفة على عملية الفرز اليدوي وصلت صباح اليوم إلى محافظة السليمانية لإجراء الفرز اليدوي في المراكز التي بها مزاعم تزوير".

ومن المقرر إجراء الفرز والعدّ اليدوي لجميع صناديق الاقتراع المشكوك بها في أرجاء العراق بشكل متتالٍ من محافظة إلى أخرى، لحسم الاتهامات بشأن الانتخابات التي أجريت في 12 مايو/ أيار الماضي.

العلم التركماني في سماء امريكا

..
Eklemek iin bura tiklayn

counter