1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer
: 2017-11-22
Facebook Twitter Youtube

لماذا يجب اعادة تشكيل مجلس التركمان ...

 تفجير انتحاري في سوق الخضار في طوزخورماتو يودي الى استشهاد وجرح العشرات

محمد كوك قايا

الكل متفق بان شعبنا التركماني عانت الكثير من التهميش والاقصاء و سياسة محو الهوية التركمانية في جميع مناطق توركمن ايلى .

ومنذ السنوات الكل ينادي لضرورة ظهور قيادة حكيمة قوية يتمكن ازالة كافة المظالم و الغبن الذي اتعب شعباً لايريد سوى العيش بكرامة دون تمييزٍ او تهميش.

مع عقد المؤتمر التركماني في بغداد 2017/5/17 الذي جرى برعاية اممية انبثقت منها ( الهيئة التنسيقية العليا لتركمان العراق )
متكونة من الشخصيات البارزة (نواب سابقين وحاليين، وزراء سابقين ، روساء الأحزاب و القادة الأمنيين..) رغم اننا لانعلم المعيار الذي استندوا عليه لاختيارهم !

لان لو كانت على أساس المنصب هناك نواب سابقين ووزراء اخرين لم نراهم في الهيئه وان كانت يستند على روؤساء الاحزاب او الحاصلين على الاصوات في الانتخابات الاخيرة، نرى ايضا لم يمثلوا في هذه الهيئة بعض روؤساء الاحزاب وبعض الشخصيات الذين حصلوا على اصواتٍ اعلى من بعض الشخصيات المتواجدين حاليا في الهيئة التنسيقية .

ومن الغير المنطق ان نتهم الهيئة بانها لم تنجز شيئا بل كانت لها موقفا مشرفا في ازمة العلم في كركوك واحداث طوز وتحرير تلعفر و في أزمة الاستفتاء الكردي في مناطق المختلفه عليه (مناطق توركمن ايلى) ولكن هذا لا يعني بان كافة المشاكل والملفات التركمانيه قد تم معالجته، ذلك يعني وجود فراغ في هذه الهيئه يحتاج منا جميعا الوقوف عنده.

وفي تاريخ ٢٠١٧/١١/٥ تم اعلان عن تشكيل هيئة جديدة باسم ( الهيئة الوطنية لتركمان كركوك ) متمثلاتا عن المناطق (تسين تازة بشير ليلان داقوق) في كركوك، حسب ما جاء في بيانهم
بانهم يطالبون بحقوق هذه المناطق من سياسة الظلم والتهميش والاقصاء منذ عهد النظام البائد والى يومنا هذا.

والمعلوم منذ زمن طويلة هناك ( لجنة تنسيقية للاحزاب التركمانية في كركوك ) تجتمع بحضور روؤساء الاحزاب و ممثليها بشكل دوري في الازمات و يصدر بيانات استنكار وتوصيات و المطالبات. يتراس اللجنة السيد كريم زينل رئيس حزب القرار التركماني.

وفي الفترة الاخيرة نجد بان المنظمات و الجمعيات و بعض الشخصيات التركمانية في تركيا ايضا توافقت على ضرورة تفعيل العمل المشترك واجراء جلسات دورية لدراسة التطورات السريعة في المنطقة وضرورة توحيد الخطاب فيما بينهم ليكونوا سندا لاشقائهم في توركمن ايلى .

وبعد ان ازدادت الخلافات بين الشباب وتكاثرت الانشقاقات فيما بينهم ولدت لدى بعض الشخصيات النية على الاستعجال بالعمل لايجاد طريقة سليمة على لم شمل الشباب سواء كان تحت اي مسمة كان (الهيئة الشبابية او المجلس التنسيقي الشبابي التركماني...) بعد ان ذهبت بها طلبلة التركمان نحو هذا الاتجاه في تركيا قبل يومين ماضيين.

النقاط التي تطرقنا اليها فوق يدل على حرص الجميع للقضيه التركمانيه و قناعتهم لخطورة المرحلة التي يعيشها توركمن ايلى وضرورة عمل جماعي لازالة الغبن وكسب حقوق المواطنه والعيش الكريم تحتى حماية الحكومة الاتحادية وسلطاتها المركزية ،

ولكن لو لاحظنا بان لدينا عدد من الهيئات واللجان كلها ممثلة من شخصيات تركمانية الذي لها امد طويل في القضية ولكن اللجان المختلفة يولد انصدامات في الفكر والرؤئ والمشروع ويصعب ايجاد اليه لتقارب وجهات نظرهم حول امر ما،

نرى بان الحل الاوسط والجامع هو اتيان هذه الهيئات تحت سقف ( مجلــس تـركمـان الموسـع ) ليعلوا نبرة صوتنا وقوة يدنا لكسب دعم جماهيري اكبر وفي هذه الدعم الجماهيري يولد لنا قوة اكثر فاعليةً للضغط على مراكز صنع القرار المركزية والاقليمية وحتى العواصم الدولية.

والله من وراء القصد...

محمد كوك قايا (25)...

العلم التركماني في سماء امريكا

..
Eklemek iin bura tiklayn

counter