1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer
: 2017-12-11
Facebook Twitter Youtube

السابع من تشرين الأول .. اليوم القومي التركماني

الجبهة التركمانية تؤكد للأمم المتحدة ضرورة تشكيل ادارة مؤقتة لكركوك

فلاح يازار اوغلو


في السابع من تشرين الأول من كل عام يحتفل أبناء شعبنا التركماني باليوم القومي وذلك منذ عام 1997م فترة انعقاد المؤتمر التركماني الأول في مدينة اربيل التركمانية والذي شارك فيه مندوبون من داخل وخارج الوطن الذين حضروا لتمثيل شعبنا التركماني في هذا المحفل التركماني الرائع ليوحدوا كلمة شعبنا وليرسموا الخطوط النضالية العريضة التي يتوجب انتهاجها وتثبيت التصور الواضح لموقف شعبنا حول أمور ومسائل تهم الوطن وطموحات وحقوق شعبنا المشروعة .
وفي المؤتمر الأول تم تطوير صياغة النظام الداخلي للجبهة التركمانية العراقية والمبادئ الأساسية حيث جاء في المادة الثامنة من الفقرة( أ ) ( نيل الشعب التركماني والشعوب الأخرى لحقوقه المشروعة ضمن وحدة الأراضي العراقية ) .وفي الفقرة ( ب ) ( تأسيس نظام ديمقراطي تعددي برلماني يحترم حقوق وحريات الإنسان ) وفي الفقرة (ج) ( ضمان المساواة بين جميع الفئات والأقليات المذهبية والدينية ) وفي الفقرة ( د ) والأخيرة من المادة المذكورة ( تنظيم الهيكلية السياسية والإدارية وفق مبادئ المساواة ..(
وجميع هذه المواد والفقرات تخدم مصالح الوطن وحقوق شعبنا كفئة قومية أساسية في العراق يجب احترام حقوقه القومية المشروعة أسوة بالقوميات الأخرى التي تعيش في العراق ..
وكان من مقررات المؤتمر اعتبار يوم السابع من تشرين الأول من كل عام يوماً قومياً لشعبنا التركماني ذي التاريخ المجيد في العراق . واختيار هذا اليوم كيوم قومي للتركمان له دلائل ومعان كبيرة ، ففي ذلك التاريخ ـ الذي كان النظام السابق مازال في السلطة ـ تجمعت الجهود والكلمة التركمانية ليعلنوا للعالم ، أن التركمان شعب موحد لايمكن تجزئته على أية أسس مذهبية أو طائفية ، وكان للمؤتمر صدى واسع في توحيد الصف والكلمة التركمانية والذي تحقق اليوم الخطاب السياسي للتركمان بفضل الله تعالى وبجهود قادتنا السياسية بعد انبثاق الهيئة التنسيقية العليا للتركمان .
أن الجبهة التركمانية العراقية قد استطاعت قيادة هذا الشعب الأبي مع تمثيله حق تمثيل في المحافل المحلية والدولية ، وأثبتت إنها هي الممثلة الشرعية لشعبنا التركماني في العراق واستطاعت بفضل نضالها الدؤوب بالحفاظ على وجود وهوية الشعب التركماني رغم العوائق والممارسات غير الإنسانية من الاعتداءات والمؤامرات الخبيثة التي تحاك ضد شعبنا التركماني الابي ..
نهنئ شعبنا التركماني باليوم القومي التركماني ، ونتمنى أن تتحقق أمانيه في عراقنا الجديد ، عراق ديمقراطي تحترم فيه الحقوق القومية للجميع دون تمييز ..


فلاح يازار اوغلو (304)...

العلم التركماني في سماء امريكا

..
Eklemek iin bura tiklayn

counter