1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer
: 2017-12-11
Facebook Twitter Youtube

شاعر مبدع من حاضرة تلعفر: خليل أبراهيم

الجبهة التركمانية تؤكد للأمم المتحدة ضرورة تشكيل ادارة مؤقتة لكركوك

ذنون قره باش

الشاعر خليل أبراهيم. .صوت شعري مبدع متمكن متجدد متميز في المسار الثقافي والأدبي, من مواليد 1959. أنهى المراحل الدراسية في تلعفر, وبعد تخرجه عام 1977 من أعدادية تلعفر ألتحق الى جامعة السليمانية./ كلية الهندسة ويتخرج فيها عام 1981. وهو شاعر طموح في الساحة الأدبية والثقافية, وأمتهن حرفة الأدب وأدواته, وبدأ حياته الأدبية منذ مراحله الدراسية, واتجه الى كتابة الشعر العمودي والحر الموزون بعد اتقانه قواعد النحو والأدب, ويتمتع بمستوى جيد في اللغة العربية اتقانا وكتابة, ونشاط أدبي وفكري وذو قدرة فائقة في التجدد والإبداع, وفي شعره يصور الواقع أو المواقف اجتماعيا ودينيا وعاطفيا وانسانيا وبكل تفاعلات الوجدان الحقيقي .... وقد أختصر الحوار في أجابته

تفاصيل الحوار

س1_ لكل شاعر بداية, ولهذه البداية عوامل أو اسباب أو واقعة معينة تدفع الشاعر وتشجعه على كتابة الشعر, فماهي بدايتك في كتابة الشعر?

الشاعر خليل: بدايتي في الشعر, والشعر أولا موهبة من الله سبحانه, لكن الموهبة تحتاج إلى صقل, وقد كان للمرحوم الوالد ومكتبته التي تزخر بالكتب ودواوين الشعر, الفضل الكثير صقل موهبتي والحمد لله, فبدأت كتابة الشعر في المرحلة الأعدادية عام 1975

س2_ من هو الشاعر المفضل لديك سواءا من القدماء أو المعاصرين? ولماذا?

الشاعر خليل: أحب شعراء المعلقات عموما, والشعراء الأسلاميين كجرير والفرزدق والبحتري وأبي تمام والمتنبي وأبو فراس الحمداني والرومي والسياب وأحمد شوقي ,على سبيل المثال لا الحصر

س3_هل يستطيع الشاعر أن يطل على جمهوره في ملابس أخرى مثل الغناء أو الأداء التمثيلي? وهل يجوز هذا في رأي النقاد بحيث يقلل من شأن الشعر?

الشاعر خليل: برأي لا يستطيع الشاعر أن يطل على جمهوره إلا بشعره, ولكن يمكن ان يترجم الى غناء والى المسرحيات الشعرية التي أشتهر بها الشاعر أحمد شوقي

س4_ أي القصائد الشعرية تكون تأثيرها كبيرا وتجذب أكثر القراء?

الشاعر خليل: القصائد الشعرية, كل أنسان له ذوقه فهناك من تعجبه القصائد الغزلية, وهناك من تعجبه غير ذلك من القصائد التي تتناول الأحوال السياسية الأجتماعية والوطتية وغيرها

س5_ ما السر في أهتمام الغربين ولا سيما المستشرقين بالشاعر عمر الخيام وشعره?

الشاعر خليل: عمر الخيام شاعر فارسي أشتهر برباعيته وقد ترجمت الى عدة لغات واكثرها في الحكمة

س6_ هل لديك ديوان? ما الجديد في لمساتك الشعرية المقبلة?

الشاعر خليل: عندي ديوان مخطوط ولدي نية بنشره إن شاءالله, ولكن أكثر قصائدي منشورة في الجرائد والمجلات العراقية العربية والمنتديات والمواقع, وكذلك في الجرائد والمجلات الألكترونية, وقد حصلت منها والحمد لله على العديد من الجوائز والشهادات التقديرية
ومن إحدى قصائده

قصيدةُ (ما بالُها في التّيه) منَ البحرِ السّريع:
مابالُها في التّيهِ ما بالُها --- في حالةٍ يُرثى لها حالُها
يا أمّةً أبكي عليها دَماً --- مِنْ أمّةٍ قد سادَ جُهّالُها
رخيصةٌ دِماءُ أبناءِها --- مَعروضَةٌ للنّهْبِ أموالُها
أُضْحوكةً قد أصْبَحَتْ للْورى -- مَنْسوبةً للْجَهلِ أفْعالُها
وغَرَضاً قد أصْبَحَتْ للْعِدى -- في أيِّ وقتٍ شاءَ يَغْتالُها
وا أسَفا على الّذي قد مَضى -- مِنْ أمرِها حيثُ الْعُلا فالُها
حيثُ الدّنا تخافُ مِنْ بأسِها -- يأتي إليها صاغِراً مالُها
والحَقُّ والْإنصافُ عُنوانُها -- ومَضْربُ الْأمثالِ أبْطالُها
ولمْ تَزلْ في رِفْعَةٍ تَرتَقي -- مَدارِجَ الْعلياءِ أجْيالُها
وكانَ بالدّينِ لها عِزّةٌ --- زَكَتْ بهِ في الْخَيرِ أعْمالُها
فَقَدّمَتْ حضارةً للدُّنا ---- قد عَزَّ في التّاريخِ أمْثالُها
ثمَّ انْطَفَتْ شُعْلَتُها واخْتَفَتْ -- وَدَخَلَتْ في التّيهِ أحْوالُها
مِنْ بَعْدِ ما قد أهْمَلَتْ دينَها -- وَثَقُلَتْ بالْوِزْرِ أحْمالُها
فذاقَتِ الْأهوالَ مِنْ بَعْدِهِ -- وليسَ كالْأهوالِ أهْوالُها
وأصْبَحَتْ كالصّيدِ في غابَةٍ --مِنْ لَحْمِهِ تَنْهَشُ أغْوالُها
ودَبَّ فيها الْوَهْنُ واسْتُحْكِمَتْ -- على الْقُلوبِ الْعُمْي أقْفالُها
فَما لها مِنْ يَقْظَةٍ تُرْتَجى --- ولنْ يُعيدَ الْكَرَّ إقْبالُها
حتّى تَجُدَّ في جِهادِ العِدى --- وتُحْسِنَ النِّزالَ أشْبالُها
فَيُنْجِزَ اللهُ لها وَعْدَهُ ---- فَتزْدَهي بالنّصرِ أنْسالُها
فالها : الفأل الحظّ خُفّفتِ الهمزة للضّرورة الشّعريّة
صاغراً : ذليلاً
الوِزر : الذَنْب
أغوال : وحوش
أنسال : جمعُ نسل وهو الولد والذّريّة
المهندس خليل الدّولة
13/5/2017


وفي ختام حواري اقول لشاعرنا المبدع أنت تظل عنوان الابداع في كل نشاطك الثقافي والأدبي وغيره ونتمنى لك بالتوفيق في عطائك من أجل بناء صرح الثقافة لتلعفر في مستوياتها المختلفة.

ذنون قره باش (13)...

العلم التركماني في سماء امريكا

..
Eklemek iin bura tiklayn

counter