1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer
: 2017-07-22
Facebook Twitter Youtube

منقبة نبوية يقيمها الوقف التركماني.

بعد عشرين عاما امنت بنظرية داود.. عمي دخن وهي تصف

كتبه: ذنون قره باش

بتاريخ 14/7/2017 من يوم الجمعة وبالساعة 11.30 وقبل أقامة الصلاة في جامع (مال تبة) أقيمت في نفس الجامع منقبة نبوية جميلة على أرواح شهداء مجزرة كركوك وشهداء تلعفر من قبل الوقف التركماني في أنقرة, حضرها جمهور كبير, حيث بدأت أفتتاحية المنقبة بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم من قبل أحد قراء تركيا, وبعد الانتهاء من التلاوة, بدأت قراءة التواشيح الدينية من قبل مجموعة من قراء تركيا, وعلى هامش المنقبة النبوية التقينا السيد عباس تركمان رئيس جمعية اتراك العراق للثقافة والتعاون حيث قال في حديثه: أقيمت هذه المنقبة الشريفة على ارواح شهداء مجزرة كركوك المصادف 14/7/1959 التي ارتكبت بحق التركمان اضافة الى شهداء تركمان تلعفر وغيرها من المناطق, والسبب الرئيسي لهذة المجزرة هي دوما المخططات الاستعمارية ضد تركمان العراق عموما ويستهدفون التغير الديموغرافي لمناطق التركمان ومحاربة الهوية التركمانية التي يتحلى بها أهل كركوك, وزرع التفرقة بين أبناء المكون التركماني, حيث أن بعض الجماعات وبالاخص الكردية والمساندة من الحزب الشيوعي العراقي آنذاك هم الذين دبروا هذه المؤامرة بحق التركمان الابرياء العزل, اليوم أن نفس الجماعات بالرغم من تغير شكلها الانتسابي يكررون نفس المؤامرة بطريقة اخرى من أجل السيطرة على كركوك والمحاولات جادة على الحاقها باقليم كردستان وفصلها عن العراق الوطن الحبيب, وبالمناسبة أن تمنياتي بالدرجة الاولى عودة التعايش والمحبة والاخوة بين ابناء تلعفر كما كانت ويعيشون بسلام وامان, وختاما اقول والكلام لسيد عباس أن هذه المجزرة زادت من تمسك التركمان بقضيتهم وبمشاعرهم والتفافهم حول قوميتهم وتمسكهم بعراقيتهم وبحبهم لهذا البلد, ورحم الله شهداء كركوك وشهداءتلعفر والعراق عموما الذين قاوموا الطغيان وضحوا بالغالي والنفيس من اجل الحفاظ على كرامتهم وحقوقهم

العلم التركماني في سماء امريكا

..
Eklemek iin bura tiklayn

counter