1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer
: 2017-07-22
Facebook Twitter Youtube

الصالحي :- في ذكرى مجزرة كركوك تتعانق ارواح شهداء توركمن ايلي في جنات النعيم

بعد عشرين عاما امنت بنظرية داود.. عمي دخن وهي تصف

قال السيد رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي ان دماء الشهداء التركمان ستظل مشاعل مضيئة تنير دربنا في التضحية وتعزيز صمود شعبنا وقوة كبيرة للسير قدما في تحرير واعمار كامل اراضينا من دنس الارهاب والحفاظ على وجودنا القومي .
جاء ذلك في كلمة للنائب ارشد الصالحي بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين لمجزرة كركوك الاليمة واستذكار شهداء كركوك في تموز 1959 .
واكد السيد رئيس الجبهة بان قوافل الشهداء التركمان منذ عشرينيات القرن الماضي وحتى يومنا هذا ومجازر تلعفر وتازة وبشير وداقوق وامرلي وغيرها فقد مرت على التركمان مراحل قاسية من الظلم والتهجير ومحاولات محو الهوية التركمانية منذ المجزرة الارمنية في 1924 مرورا بكاورباغي وكركوك 1959 ولم تنتهي باعدام اكثر من 200 مواطن تركماني بريء في تلعفر قبل مدة وجيزة .
واضاف رئيس الجبهة انه مهما تكالبت الخطوب وازدادت المؤامرات فان التركمان سيبقون رافعي رؤوسهم وسيقفون بقوة وشموخ امام محاولات فرض الامر الواقع والتغيير الديموغرافي .
وفي ختام حديثه دعا الصالحي ابناء شعبنا التركماني النبيل الى المزيد من الوحدة والتكاتف راجيا العلي القدير ان يتقبل الشهداء التركمان في جنات الفردوس الاعلى .

الدائرة الاعلامة
للجبهة التركمانية العراقية

العلم التركماني في سماء امريكا

..
Eklemek iin bura tiklayn

counter