1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer
: 2017-05-26
Facebook Twitter Youtube

الجمهورية ألإسلامية ألإيرانية تؤكد موقفها الواضح مما يجري في كركوك

رابطة تركمان العراق في أوروبا تشارك في ندوة جول الارهاب بمقر السفيرة الفرنسية بلندن

الجمهورية ألإسلامية ألإيرانية تؤكد موقفها الواضح مما يجري في كركوك خلال لقاء وفد قنصلي ايراني مع سالار أربيل عضو الهيئة التنفيذية لحزب توركمن ايلي

استقبل السيد سالار أربيل عضو الهيئة التنفيذية لحزب توركمن ايلي ومسئول مكتب أربيل للحزب في مكتبه الرسمي في مدينة أربيل وفدا" رفيع المستوى من قنصلية الجمهورية ألإسلامية ألإيرانية في مدينة أربيل.
وجرى خلال اللقاء استعراض التطورات ألأخيرة التي شهدتها مدينة كركوك بعد قرار محافظ كركوك وأعضاء الكتلة الكردية في مجلس محافظة كركوك برفع علم اقليم كردستان الى جانب العلم العراقي فوق المباني الرسمية في المحافظة ومن ثم اصدارهم لقرار لاحق يتضمن مطالبتهم لحكومة ألإقليم والحكومة ألاتحادية في العاصمة بغداد بإجراء استفتاء في كركوك تمهيدا" لضمها الى اقليم كردستان, علما" أن كل هذه القرارات قد صدرت مع اعلان ممثلي المكونين التركماني والعربي مقاطعتهم لجلسات مجلس المحافظة والتي تمخضت عنها تلك القرارات كونها تشكل خرقا" لنص الدستور العراقي وكونها خارج صلاحيات مجالس المحافظات بموجب القوانين العراقية النافذة.
وأكد السيد سالار أربيل أن حزب توركمن ايلي يرى أن مشروع اقامة اقليم كركوك كإقليم مستقل وهو المشروع السياسي الذي طرحه حزب توركمن ايلي في الساحة ومنذ سنوات عدة وهو مشروع سياسي يمتلك كل مقومات النجاح وفي الوقت ذاته يستند الى نص الدستور العراقي يشكل الحل ألأمثل لقضية كركوك وبما يضمن حقوق كافة مكوناتها الرئيسية الثلاثة الى جانب ضمان حق ألأقلية المسيحية في المحافظة, معربا" في الوقت نفسه عن قلق الحزب من أن تتطور ألأمور في كركوك الى مالا تحمد عقباه مع اصرار طرف واحد على فرض ارادته على ألأطراف ألأخرى وانتهاجه لسياسة فرض ألأمر الواقع دون مراعاة لنصوص الدستور العراقي والقوانين العراقية النافذة.
كما بين أربيل موقف الحزب من التطورات ألأخيرة التي شهدتها وتشهدها محافظة كركوك مشيرا" الى أن حزب توركمن ايلي حزب سياسي تركماني يضع المصلحة الوطنية العراقية فوق كل اعتبار الى جانب كونه ممثلا" شرعيا للشعب التركماني في العراق الى جانب ألأحزاب والحركات التركمانية الشرعية ألأخرى العاملة في الساحة والتي تستمد شرعيتها من نصرة ومؤازرة أبناء الشعب التركماني لها في سعيها لضمان كامل الحقوق القومية المشروعة للتركمان في العراق والعمل من أجل المحافظة على حقوق ومكتسبات الشعب التركماني في العراق.
من جانبهم أكد أعضاء وفد قنصلية الجمهورية ألإسلامية ألإيرانية دعم وتعاطف الجمهورية ألإسلامية ألإيرانية مع الشعب التركماني في العراق وإدراكها للغبن الكبير الذي لحق بالتركمان في العراق بعد سقوط النظام البائد في العام 2003 حيث لم يحظوا بالتمثيل العادل في الحكومة ومؤسسات الدولة العراقية وبالشكل الذي يتناسب مع حجمهم السكاني وثقلهم السياسي باعتبارهم أحد المكونات الرئيسية للشعب العراقي.
كما جدد الوفد القنصلي ألايراني موقف الجمهورية ألإسلامية ألإيرانية من قضية رفع علم اقليم كردستان الى جانب العلم الوطني العراقي فوق المباني الرسمية في محافظة كركوك استنادا" الى البيان الرسمي الذي صدر من الخارجية ألإيرانية على لسان متحدثها بهرام قاسمي مع بداية ألازمة في كركوك.
جدير بألا شارة أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي كان قد ذكر ان رفع العلم الكردي في كركوك, يتعارض مع ما جاء في الدستور العراقي, معتبرا ان هذا الامر يثير التوتر, مبينا" أن “الموقف المبدئي للجمهورية الاسلامية الايرانية يتمثل في دعم وحدة ألاراضي والسيادة الوطنية العراقية والتأكيد علي التزام كافة الاطراف بالدستور ومعالجة الخلافات في هذا البلد عن طريق الحوار والآليات القانونية, معتبرا" أن رفع أي علم غير العلم العراقي في كركوك التي تخضع لسيادة الحكومة الاتحادية وفقا للدستور, عمل يتعارض مع الدستور ومثير للتوتر, وموضحا" أن مكافحة الارهاب وتطهير المناطق العراقية المتبقية من “دنس الارهابيين التكفيريين وداعش” من اهم القضايا التي تواجه الحكومة والشعب العراقي, مشيرا في الوقت نفسه الى ان ايران ستستمر بدعم العراق.

العلم التركماني في سماء امريكا

..
Eklemek iin bura tiklayn

counter