Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
وقف كركوك
بيان من مؤسسة وقف كركوك (135)
محمد هاشم الصالحي
بهاء الدين سيويملى وقطار الذكريات والعطاء (214)
أياد يولجو
مقومات الوحدة التركمانية في العراق (200)
عباس احمد
اهداف سامية من اجل المجموع (214)
الدكتور مختار فاتح بيديلي
يكفي التركمان ما عاناه طوال عشرة سنوات من عمر الثورة السورية “بتقديس الأشخاص” (134)
1 - 5

اخبار اخرى
زعماء الـ(ثريا)
(2021-01-25)
بيان من إتحاد جمعيات توركمن ايلي
(2021-01-18)
عودة أكثر من 300 اسرة تركمانية نازحة لمناطقها في ديالى
(2021-01-15)
التركمان يهددون بمواقف تصعيدية اذا لم يتم تغيير مكتب مفوضية كركوك
(2021-01-01)
ورشة عن حقوق المكونات
(2020-12-22)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
|| << < [25]  26  27  28  29  30  31  32  33  > >> || (المجموع: 7701) 241 - 250
العملية التركية المرتقبة نحو "تل أبيض" (2018-10-22)

بين تصريحات وتهديدات تصاعدت على لسان كبار قادة "آنقرة وواشنطن" ووسط سكوت مطبَق من جانب "دمشق وموسكو" تأتينا أخبار من ولاية "أورفا" عن وحدات من الجيش التركي تتهيّأ للإقدام على عمليات برية نحو "تل أبيض" بإسناد جوي ومدفعي، وذلك في خطوة توسّع الدور العسكري والأمني التركي في الأرض السورية شرقيّ نهر الفرات بعد عمليّتين ناجحتَين في غربيّه.

..:: التفاصيل

تأثيرات نظام البعث على المجتمع العراقي (2018-10-19)

ولدت في عام 1987 أي قبل إنتهاءالحرب الإيرانية العراقية التي دامت 8 سنوات. أسفرت الحرب الإيرانية العراقية دماراً شاملاُ لكلا الطرفين وكانت ضحيتها مليون قتيل من الجانبين وأنتهت الحرب بعقد هدنة صلح بين الطرفين في أغسطس 1988. أدى الدمار الذي أسفرته الحرب إلى ركود في السياسة العراقية وأنشغل نظام البعث في خلال هذه الفترة بتنظيم الجيش والأجهزة الأمنية ودام هذا الركود سنتان.
..:: التفاصيل

دور التركمان في الحضارة الاسلامية (2018-10-19)

تعالوا بنا إذاً لنستمع من هم علماء التركمان
الإمام الأعظم أبو حنيفة نعمان بن ثابت رضي الله عنه.
إمام الذهبي هو محمد بن أحمد بن عبدالله التركماني .
العالم إسماعيل البخاري .
العالم أحمد البخاري.
العالم محمد البخاري .
العالم ابن سينا الافشاري البخاري .

..:: التفاصيل

اللقلق بين الأمس واليوم(2018-10-17)

كانَ مِن المعتادِ في العُقود التي سَبَقتْ عَقْدَ الثمانينيات مِن القَرنِ الفائت ، رؤية اللقالق وهي تَبني أعشاشَها في الأماكنِ العالية في مُدننا وقرانا ، قَبل أن ترحلَ إلى غيرِ عودةٍ ، بعد أنْ شبّت نيرانُ الحرب العراقية الإيرانية ،والحروبِ والمصائب التي تلتها .

..:: التفاصيل

الدكتور مصطفى صابر .. واللحن الذي لم يكتمل(2018-10-10)

حملت الينا الأخبار قبل أيام نبأ وفاة الانسان الطيب، والطبيب النطاسي البارع، والفنان الأديب، المرحوم مصطفى صابر، بعد صراع مديد مع المرض ، ورأيت أن أدوّن ههنا، بعضا من ذكرياتي مع المرحوم ( وما اكثرها ) اذ تمتد علاقتي به الى أكثر من أربعة عقود من الزمن .
..:: التفاصيل

رسالة مفتوحة إلى السيد عادل عبد المهدي رئيس مجلس الوزراء المحترم . (2018-10-09)

بصفتكم حامل الروح الوطنية وعنوانا للمهنية بكل أصالة العراقي هذه ابرز المزايا التي لمسناها من خلال تصريحاتكم النابعة من عمق وطنيتكم ووفائكم للعراق وللعراقيين . وأنكم على علم بان كل ما حدث في العراق من تشرذم وخلافات سياسية طائفية وقومية
..:: التفاصيل

عدنان القيسي في كركوك(2018-10-03)


لَمْ يحظى أيُّ رياضيٍ عراقي بالاهتمامِ الاعلامي المَسنود مِن السلطة وبشكلٍ واسع ومُثير للشبهة مِثلما حُظِي به المصارعُ عدنان القيسي في مُستّهل السبعينياتِ من القرن المُنصرم ، فهذا المصارعُ المغمور القادم من أمريكا لِزيارة عائلِته في الاعظمية ببغداد ، تلقفّتهُ الماكنةُ الدعائية الحكومية لتصنع منه بين ليلةٍ وضُحاها ، بطلا ًاسطورياً ، ومصارعاً مغواراً يُطيح بأعتى ابطالِ اوروبا وأمريكا
..:: التفاصيل

اجدادنا التركمان حماة الدين والديار (2018-10-03)

إخوتي وأبناء أعمامي الافياء وأصدقائي الاكارم ...تعلمون أن الناس في هذه الدنيا هم من قبائل و أنساب وعشائر متنوعة ...أما الترك هم من ابناء يافث بن نوح عليه السلام...ترك بن يافث بن نوح عليه السلام...لكل ابناء ترك سميوا الترك التوراني سكنوا آسيا الوسطى والقوقاز من بلاد العجم...لهم تاريخ حافل بالبطولات والانتصارات
..:: التفاصيل

أصل التركمان المتأصل في الجذور (2018-10-03)

رحينما نتكلمُ عن أصلٍ من أصول الناس لا من أجل التفاخر ولا التناحر إنما لتعارف وإلا في النهاية كلنا أبناء سيدنا آدم عليه السلام.....
ولكن نتكلم عن الترك أو التركمان حتى نتعرف عليهم ... مستنداً لقول الله تعالى( يا يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم الخبير)
..:: التفاصيل

الحلم التركماني.. قابل للتحقيق بالاكتفاء الذاتي (2018-10-01)

كل إنسان له حق أن يحلم بحلم معين لنفسه ولأجياله ومستقبله , وكل مواطن في بلد ما, يحلم كفرد من الشعب في الحرية والرفاهية والأمان والمستقبل الزاهر لهم وللأجيال القادمة , والأحلام في اليقظة لا تتحقق الا بدور أصحابها وضمائرهم وعزائمهم في الوصول الى احقاقها وايجاد الظروف المناسبة والأرضية الملائمة لتطبيعها على الأرض الواقع.

..:: التفاصيل


مطبوعات



اسعار العملات
العملة الدينار العراقي
1457
1732
1994
178
2021-04-12 03:00:00