Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
د. محمد أرجان
جمر تحت الرماد (203)
أياد يولجو
كفانا النوم عن خبثاء القوم (140)
الدكتور مختار فاتح بيديلي
مأساة «20 يناير الأسود» هي صفحة المجد والشجاعة في تاريخ أتراك أذربيجان المجيد.. (92)
عباس احمد
التركمان والحقوق الثقافية سنة 1970 والاستحقاق القومي (178)
محمد هاشم الصالحي
وطن جاهز (146)
1 - 5

اخبار اخرى
زعماء الـ(ثريا)
(2021-01-25)
بيان من إتحاد جمعيات توركمن ايلي
(2021-01-18)
عودة أكثر من 300 اسرة تركمانية نازحة لمناطقها في ديالى
(2021-01-15)
التركمان يهددون بمواقف تصعيدية اذا لم يتم تغيير مكتب مفوضية كركوك
(2021-01-01)
ورشة عن حقوق المكونات
(2020-12-22)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
|| << < [17]  18  19  20  21  22  23  24  25  > >> || (المجموع: 7695) 161 - 170
نومــا هانئـا للجمــيع (2019-07-10)

قبل عام 2003 اي في زمن النظام السابق، كانت المنشآت التي يسمونها بالحيوية والخطرة محمية يمنع التقرب منها منعا باتا.
نحن لا نعلم شئيا.. فما تقوله الحكومة هو الصحيح والاجهزة الامنية ومعلومات المخابرات هي الصحيحة. فالحكومة تعرف كل شيء والاجهزة الامنية تعرف كيف تحافظ على كل شيء وما علينا الا الانصياع لولاة الامور.

..:: التفاصيل

مواقع التواصل الاجتماعي والانترنيت (2019-07-10)

رغم الفائدة الكبيرة التي نجنيها من الانترنيت فان مضار الانترنت كثيرة ولا نستطيع الكذب على نفسنا حيث ان كل إنسان استخدم هذه التقنية بصورة غير صحيحة تعرض للضرر سواء كان بفقدان الصحة والعافية اوالسهر على شاشة الكمبيوتر للفجر او الصباح فهنالك أضرار كثيرة منها نفسية و جسدية وأخرى غيرها .

..:: التفاصيل

في 7 تموز 1970 دماء على سفح القلعة .... (2019-07-09)

حين بكت كركوك في ذلك الصباح التموزي الساخن ، قبل 49 عاما بالتمام والكمال، كان من حقها ان تبكي وتنتحب، وتُعلن العصيان ضد مسلسل القتل المغلف بدوافع سياسية و بالحقد الدفين ، وتضغط على جروحها التي كانت لم تندمل بعد، منذ احداث الرابع عشر من تموز 1959 ، اذ كان لا يفصلها عنها سوى أحد عشر عاماً، وصور تلك الماساة لم تزل عالقة في نفوس شخوصها وضحاياها ، وهم كثيرون يومذاك .

..:: التفاصيل

اغتيال آثارنا وتاريخنا (2019-07-08)

تعرضت الأماكن التاريخية والمواقع الأثرية في مختلف المدن والبلدات التركمانية بالعراق، منذ عقود، للتدمير والتخريب والإهمال بشكل متعمد تارة على يد نظام البعث، وتارة أخرى على يد عنصريين ومتطرفين، كان آخرها أعمال التدمير والتخريب التي مارستها التنظيمات الإرهابية.
..:: التفاصيل

خريج مريج.. (2019-07-08)

بعد ان اتممت دراستي الجامعية وقد كنت فرحا وانا اتطلع الى مستقبل زاهر بعد ان اصبحت احمل الشهادة الجامعية والتي حصلت عليها في ايام الحصار وما ادراك ما الحصار الذي فرض على الشعب العراق كعقوبة لخطأ النظام.

..:: التفاصيل

أوقفوا هواة الكلام الهابط واللحن الرخيص ...(2019-07-05)

اصبح الحديث عن مسالة تنامي انتشار الأغنيات التركمانية الهابطة والمبتذلة ، لحنا وكلاما واداءا ، من الضرورات الملحة جدا ، ومسؤولية قومية تقع على عاتق الكل، افرادا ومؤسسات ، ونخبا وجماعات ، للتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة التي اصابت الغناء التركماني الأصيل الذي خرج من جلبابها أستاذة اجلاء ومطربون ملتزمون أمثال عبد الواحد كوزجي
..:: التفاصيل

الصِراع الشِيعيّ – الشِيعيّ على رُقعة شطرنج جامِعة كركوك (2019-06-23)

كركوك رغم أنها مدينة عراقيّة إلا أنها لا تشبه البصرة ولا تشبه السماوة ولا تشبه الرمادي فلها خُصوصيتِها التي تُميّزها عن بقية المُدن العِراقيّة الأخرى بتعدّد قوميّاتها ومذاهِبِها وأديانِها وهي عِراق مُصغر ولكن مع سقوط النظام العراقيّ السابق صارت المدينة نُقطة صِراع بين الأحزاب العربيّة والتركمانيّة من جهة والأحزاب الكُرديّة من جهة أخرى ومع هيمنة الأكراد
..:: التفاصيل

قرار عطلة يوم الاحد ..... (2019-06-18)

وأنا اتصفح أحد كتبي يوم الاحد رأيت قصيدة الراحل نزار قباني قرار في يوم الاحد ... قصيدة جميلة حببت انا أعيد نشرها قبل ان اكتب مقالي الاول بعد استراحة من كتابة المقالات.
نزار قباني يقول في قصيدته:
لكم لكم اقولها يا ايها الكبار في هذا البلد
تعبت من تجربتي الجوفاء في حب الوطن
تعبت جدا , وأنا منتظر منذ زمن
ماذا يكون في غد أو بعد غد ؟

..:: التفاصيل

لكل من ينشر صور الاطعمة مع التحية (2019-06-12)

مع صديق مقرب لي نسير الى احدى المطاعم الشعبية بظاهرها والفخمة بأكلاتها لتناول الغذاء. على بعد ما يقارب 100 متر من المطعم صادفنا ولدا بحدود العاشرة من عمره يجلس على قارعة الطريق ويفرش الارض بقماش صغير يبع عليها مناديل ورقية واقلام واشياء بسيطة اخرى وبيده هاتف صغير بسيط من الموديلات الاولى (الصرصر).

..:: التفاصيل

انـا وطيــور الحـــب (2019-05-23)

طيور الحب صنف من الطيور التي تقبل العيش داخل القفص. تقبل بالذل والهوان وسلب الإرادة وهي تتكاثر داخل الاقفاص التي تسجن فيها دون اي مبالاة. طيور الحب هذه تتصور نفسها حرة وصاحبة ارادة، فهي تأكل متى ما تشاء وتتناسل متى ما تشاء وتنام متى ما تشاء، وهي تعيش حياة عائلية كاملة دون نقصان. الماء متوفر وتشرب متى ما تعطش وتأكل
..:: التفاصيل


مطبوعات





اسعار العملات
العملة الدينار العراقي
1462
1742
2023
193
2021-03-06 11:00:07