Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
جمهور كركوكلي
مَنْ يفعل ما فَعَلهُ خيرالدين ؟... (81)
توركمن كركوكلي
كي لا ننسى , بدون رتوش: اعتداءات 28 تموز 2008 , الأبعاد الحقيقية و تشابك الجذور (165)
ذنون قره باش
سيرة ذاتية حافلة : الدكتور يوسف سليمان اسماعيل الطحان (92)
جمهور كركوكلي
عموش قيطوان ... الغائب المنسي (132)
جمهور كركوكلي
خَنساءٌ القلعة تَبكي أخاها الشهيد .. (129)
1 - 5

اخبار اخرى
تركمان ايلي: إصرار الكرد على منصب محافظ كركوك مرفوض.. لن يحصلوا عليه الا بهذا الشرط!
(2018-08-02)
خاص .. التركمان : قرار سحب يد ريبوار طالباني قانوني لكنه متأخر
(2018-08-02)
ارشد الصالحي يدعو هيئة النزاهية والرقابة المالية والمفتشين متابعة ملفات الفساد في كركوك للادارة السابقة ويلوح بخروج تظاهرات عارمة:
(2018-08-01)
نعي من مؤسسة وقف كركوك للثقافة والابحاث
(2018-07-30)
ديوان شعري(حياتدا جكمة ديغيم درت قالمادي ) تأليف: الشاعر الترکماني محمد ساعد اوغلو
(2018-07-30)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
[1]  > >> || (المجموع: 7436) 1 - 10
معروف اوغلو .. نرثيك أم نرثي حالنا …؟(2018-08-13)


مٌنى الوسط الثقافي والادبي التركماني ( في اقل من سنتين ) بفقد شخصيتين تأريخيتين ، كانتا علامتين فارقتين في مسيرة الثقافة والفكر ، الأول هو العلامة عطا ترزي باشي ، والثاني هو الاديب الكبير علي معروف اوغلو ، اخر العنقود من جيل العظماء من الادباء التركمان ، والذي ودعنا الى الأبدية قبل أيام ، ومع ايماننا المطلق والراسخ بأحقية الموت
..:: التفاصيل

مدينة الحزن.. صوتي لا يصل إليك (2018-08-12)

اختلطت المقاييس وانقلبت الموازين , أصبح الطالح بسعر الصالح والشين في مستوى الزين وبالعكس بل ويفوقه مرات ومرات ويكون عليه الآمر الناهي .
استل قلمي لكن حوالي ضباب وارى ان إحساسا غريبا يتملكني , نعم ما الجديد في هذه الحياة غير الألم والحزن , وماذا اكتب ؟ ... و عن ماذا اكتب ؟ ...سؤال دائما
..:: التفاصيل

أنا و أبي و لعــبة الشــطرنج(2018-08-08)

ما زلت صغيرا ولم أكن أدرك الدنيا عندما كان أبي يلاعبني الشطرنج. رغم صغر سني، الا انني كنت متفوقا عليه دائما. لم يحدث ولو لمرة ان فاز أبي في اللعبة وهو يقابلني. ولا اتذكر بانني هزمت امام ابي ابدا.

..:: التفاصيل

حصان الشباب على أرض تلعفر لاعمارها (2018-08-08)

مسكت القلم لانطلق في الكتابة حينما قرأت في الإنترنيت عنوان متطوعي شباب تلعفر..
الوطن درة غالية بنسيجه الاجتماعي لمكوناته المختلفه الذي هو أحد استقراره لا تقدر بثمن، وحمايته مسؤولية الجميع، والمواطن يتحمل جزء من المسؤولية ويظل فرس الرهان للتضحية والوقوف بحزم أمام التحديات وقطع الطريق أمام كل من يريد تخريبه وسرقته
..:: التفاصيل

مَنْ يفعل ما فَعَلهُ خيرالدين ؟...(2018-08-01)

مِن بين الكثير مِنَ العادات المفيدة والأيجابية التي كانت سائدةً في زمنِ الأمس الجميل ، وأندثرتْ اليوم ، أو شَحّتْ ، بفعل التغيرات التي طرأت على نَمطِ حياة مُجتمعِ اليوم ، هي عادة تشجيع الأطفال على إدخار جزءٍ من مصروفاتهم اليومية ، ووضعه في ( الدخل ) وهو عبارة عن كوزٍ بيضوي الشكل ، به ثُقب من الأعلى ، يضع الطفلُ من
..:: التفاصيل

كي لا ننسى , بدون رتوش: اعتداءات 28 تموز 2008 , الأبعاد الحقيقية و تشابك الجذور (2018-07-30)

حتى قبل تشكيل المعارضة العراقية في المنفى و منذ سنين حتى قبل 1959 فان التركمان يدفعون ضريبة انتمائهم الوطني .. و من ثم استمر هذا الغبن والتهميش بعد الاحتلال في 2003.
ان الحقيقة التي لا جدال فيها هي ان التركمان في العراق وعبر ممثلهم الشرعي الجبهة التركمانية العراقية اول من دعوا ويدعون الى الحفاظ على وحدة العراق
..:: التفاصيل

سيرة ذاتية حافلة : الدكتور يوسف سليمان اسماعيل الطحان (2018-07-25)

الدكتور يوسف الطحان أكاديمي متخصص في اللغة العربية ( اختصاص عام ) وبالاداب الإسلامية(اختصاص دقيق ) ولد في قضاء تلعفر سنة ١٩٦٦م وأكمل دراسته في جامعة الموصل/ كلية الآداب/ قسم اللغة العربية وتخرج فيها سنة ١٩٨٩م بتقدير جيد جدا، وعنوان بحثه في الكلية( الحوار في القرآن الكريم ) ثم حصل شهادة الماجستير من
..:: التفاصيل

عموش قيطوان ... الغائب المنسي(2018-07-25)

كان اسما معروفا بالنسبة لنا ، نحن جيل الأمس الجميل ، ووجها محببا الينا نحن الذين عاشرناه ، وأستمتعنا بحلو كلامه ، وشهدنا مزاياه النبيلة ، كان قامة مديدة من قامات النضال القومي التركماني ، ونموذجا متميزا لشخص فيه كل صفات الود والتسامح ، ذلك
..:: التفاصيل

خَنساءٌ القلعة تَبكي أخاها الشهيد ..(2018-07-18)


صباح السبت الفائت ، وانا اقف على قبر الشهيد عثمان خضر الذي كان اول شهيد يلقى مصرعه على ايد القتلة الغوغاء في احداث 14 تموز سنة 1959 ، جنح بي الخيال بعيدا ، واعادتني الذاكرة ، عشرات السنين الى الوراء ، الى حيث البيت المنكوب ، بيت الشهيد عثمان في قلعة كركوك
..:: التفاصيل

ﻋﻘﻠﻴﺔ ﺍﻟﻤﺆﺍﻣﺮﺓ ﻭﺍﻟﺘﺂﻣﺮ ﺣﻮﻝ ﺍﺣﺪﺍﺙ ﺍﻟﺒﺼﺮﺓ ... انها نذير ثورة الجياع والمسحوقين !! (2018-07-14)


ﺍﺳﺘﺤﻀﺎﺭ نظرية ﺍﻟﻤﺆﺍﻣﺮﺓ ﻭﺍﻟﺘﺂﻣﺮﻋﻨﺪ وقوع ﻛﻞ ﺣﺮﺍﻙ ﺷﻌﺒﻲ وﻋﻨﺪ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﻓﺌﺎﺕ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻤﺴﺤﻮﻗﺔ لابسط حقوق المواطنة يستحظرﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﻤﺘﻨﻔﺬﻳﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﻧﻈﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﺆﺍﻣﺮﺓ والخارج وهي التهمة الجاهزة والتي لاتحتاج الى وجهد وعناء والتي يحاولون من خلالها التغطية على الفشل والعجز والاستحواذ على مقدرات الشعب والدولة واستغلالها
..:: التفاصيل

مطبوعات



اسعار العملات
العملة الدينار العراقي
1199
1359
1525
198
2018-08-15 08:00:00