Turkish Arabic
 
2016-02-16   Arkad‏‎na gِnder
1300 (584)


حكومة التكنوقراط الجديدة في العراق ومطالب الشارع العراقي الثائر


عمر حسين بك اوغلو


بعد سماعنا بحزمة الاصلاحات الجديدة للسيد حيدر العبادي حول تغيير الكابينة الوزارية من اجل النهوض بالبلد من جديد في ظل الازمات الاقتصادية الخانقة لإخفاق السادة الوزراء السابقين الفطاحل وفشلهم في مهام اعمالهم الوزارية ولكون هذه الحكومة بنيت على اساس المحاصصة ومنها دور روؤساء الكتل السياسية بترشيح الوزراء في كتلهم حسب رغبتهم وقوة نفوذهم السياسي و لنعتبر ان الوزراء السابقين هم استلموا الوزارات ولم يكن من اختصاصهم وفشلوا في المهام المناط لهم .

إلا اننا ومن خلال اطلاعنا على ما يسمى بحكومة التكنوقراط بان التغيير سيكون فقط هو تسنم الوزراء الفطاحل الجدد من نفس الكتل لنفس الوجوه السابقة التي تسنمت المناصب في الحكومات الماضية لكن هذه المرة ضمن اختصاصاتهم فما الذي تغير .

يبدو اننا لا يزال لم نشخص العلل والخلل الرئيسي الذي ادى الى فتك الدولة ومؤسساتها وانهيارها تماما والسبب تعود لهذه الوجوه التي سرقت وأهدرت وأسرفت بالمال العراقي طيلة عشر سنوات الماضية وكانت نتيجتها هذا الدمار الهائل .

لذلك ينبغي ان تكون هذه الحكومة التكنوقراطية المرتقبة بوجوه جديدة تماما من الشارع العراقي ومن شخصياتها المهنية والأكاديمية والعلمية وان يشترط ذلك على الكتل السياسية بان ترشح وجوه جديدة حصرا تنتمي لكتلهم وليس من ضمن وزرائهم الحاليين والسابقين وهذه فرصة للمجتمع العراقي ان يثبت نفسه بعد وصول هذه الشخصيات الى المناصب التنفيذية عسى ولعل سيجدي ذلك نفعا وتتشكل حكومة نزيهة فلو بقت الحالة على سابقتها لن يكون هناك أي تحسن او تغيير في اروقة الدولة .

وهذه الخطوة لو طبقت تعتبر تنفيذا لمطالب الجماهير الغاضبة التي تظاهرات لأشهر عدة في مختلف المحافظات وإنها فرصة تاريخية امام الحكومة من جهة ومن جهة اخرى للكتل السياسية التي فازت بالانتخابات بأنها فتحت الطريق امام المجتمع العراقي ليأخذ دوره في التغيير وقيادة العراق الى بر الامان من المخاطر الكبيرة التي يتعرض لها البلاد حاليا وعندها سيتبين النتيجة الحقيقية خلال سنة فلو تكررت نفس الاخطاء للوزراء التكنوقراطيين من سرقة المال العام او ضياعها وإهدارها في امور لا خير فيها فان تلك هي المصيبة الكبرى عندها سيتبين للعالم بان مجتمعنا العراقي هو مجتمع غير نزيه لكن رجال العراق الخيريين لا يزالون موجودين ولله الحمد ومن مختلف قومياتها وأديانها وهي على استعداد تام ان تفعل المستحيل من اجل ايصال العراق الى بر الامان .

فالإتيان بالعامل العراقي من الشارع الذي يحمل الشهادة المهنية في اختصاصه الى الوزارات الجديدة ولم يتعين افضل واشرف لنا بألف مرة من هذه الوجوه السابقة السارقة في الكتل السياسية .


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عمر حسين بك اوغلو

1 - رسالة عتاب الى فخامة رئيس جمهورية العراق الدكتور برهم صالح لماذا لا تستذكر شهداء التركمان
2 - عذرا يا فخامة الرئيس برهم صالح شهداء التركمان اليسوا عراقيين
3 - ردا على مقالة الكاتب الكردي محمد مندلاوي الجبهة التركمانية وقادتها الابطال تشرفك وتشرف امثالك العنصريين
4 - رفع العلم الكردي فوق المؤسسات الحكومية في كركوك هي ضربة للتآخي وتمزيق الوحدة بين مكوناتها وإشعال فتنة دموية
5 - لولا ثورة النائب ارشد الصالحي والنائب نيازي معمار اوغلو لما حصلنا على وزارة باسم التركمان
6 - الانقلاب العسكري في تركيا كان انقلابا على الشرق الاوسط بأكمله والسيطرة عليها
7 - ناحية تازة خورماتو التركمانية تتعرض للقصف اليومي وسط صمت حكومي وتجاهل وزارة الدفاع بتحرير قصبة البشير المحتلة عمدا
8 - تهميش التركمان بالمعارضة السورية باجتماع جنيف اشبه بتهميش تركمان العراق باجتماع المعارضة العراقية بلندن
9 - تركيا دافعت عن سيادتها الوطنية وعن تركمان سوريا وأثبتت انها دولة عظمى
10 - لا تستقر تركيا سياسيا وامنيا إلا باقتدار حزبا واحدا في الساحة السياسية لها
11 - داوود اوغلو التركمان شعب أصيل هم في قلوبنا دوما ولن نتركهم وحيدين بمحنتهم الحالية
12 - مطالبة شعبية واسعة بإعادة الضباط والمراتب التركمان من الشرطة الذين يحاربون الدواعش خارج محافظة كركوك
13 - يجب عودة أهالي ينكجة وبسطاملي إلى مدنهم في اقرب وقت بعد تحريرها لما يقارب السنة
14 - ماذا فعلتم وأنجزتم للتركمان أيام المعارضة في مدينة الملاذ الأمن ( باربيل )
15 - الواقع السياسي التركماني والتجربة التركية
16 - رسالة إلى الأحزاب التركمانية الحقيقية في كركوك الشعب التركماني يدعوكم للوحدة والعمل بصف واحد تحت خيمة الجبهة التركمانية العراقية
17 - ردا على تصريحات المسؤولين الأكراد والإعلام الكردي الكاذب : إذا قال ألصالحي قال التركمان
18 - أفكار ومقترحات لدعم الملتقى التركماني
19 - نداء الى القادة السياسيين التركمان في سوريا توحدوا من اجل القضية القومية واعملوا بيدا واحدة
20 - إذا كانت نتائج الانتخابات لا ترضينا علينا بمراجعة أنفسنا جميعا
21 - الشهيد التركماني عامر سلبي حي يعيش في قلوبنا
22 - مديرية بلدية كركوك تتعمد بعدم كتابة اللغة التركمانية بقصد تهميش التركمان من جديد
23 - المؤتمر الوطني لشباب العراق جسد الوحدة الشبابية والعرس الحقيقي لهم
24 - شعبنا التركماني في سوريا ارفعوا صوتكم بالثورة باسم التركمان ورايتها
25 - حكومة الشراكة الطائفية الكاذبة
26 - في ذكرى استشهاد المناضلين التركمانيين نجدت اسعد بقال اوغلو ويلماز سعيد حاجي اوغلو
27 - نستذكر في الذكرى السنوية السادسة والتسعون ملحمة (جناقالا) التاريخية شهدائنا التركمان فيها بكل فخر واعتزاز
28 - قناة الشرقية الفضائية : تقيم برنامجا حول تركمان العراق
29 - أمريكا تناصف المالكي بالجرائم التي ارتكبت بالعراق
30 - تشكيل مجلس طلبة وشباب توركمن ايلي
>>التالي >>