Turkish Arabic
 
2015-11-26   Arkad‏‎na gِnder
3512 (924)


رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي يجري اتصالا هاتفيا مع رئيس المجلس التركماني السوري عبدالرحمن مصطفى



بعد الهجمات والعمليات العسكرية التي تعرض لها التركمان في باير بوجاق وجبل التركمان في سوريا من قبل الطائرات الروسية التي ارتكبت ابشع الجرائم الإنسانية البربرية البشعة بحق المدنيين الأبرياء العزل, حيث أدى تلك الهجمات لاستشهاد وإصابة المئات من الأطفال والنساء والشيوخ مع تشريد ونزوح لعشرات الالاف من تركمان سوريا الى المناطق الحدودية المحاذية للدولة الجارة تركيا و من اجل الاطمئنان لأحوال الشعب التركماني السوري فقد اتصل رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي هاتفياً برئيس المجلس التركماني السوري عبدالرحمن مصطفى مستفسرا منه وضع التركمان بعد الهجمات الروسية الأخيرة مؤكداً سيادته لرئيس المجلس التركماني السوري بوقوف الشعب التركماني وتعاطفهم الكامل مع اشقائهم التركمان في سوريا في محنتهم العصيبة هذه.

علماً أن الصالحي قد أكد في لقائه السابق مع القيادات و ممثلي تركمان سوريا في انقرة قبل عدة اشهر قائلا لهم
"ان الجغرافية التركمانية في باير بوجاق و حلب و طوزخورماتو و تلعفر و كركوك مستهدفون في أنò واحد من قبل الطامعين والمغتصبين لجغرافيتهم, لذا فليعلم الشعب التركماني في سوريا والعراق بأنهم سيكونون ضحية المؤامرات الدولية اذا ما ابتعدوا عن مشروعهم القومي في الحفاظ على الهوية القومية وجغرافيتهم المستهدفة من قبل الأعداء" وقد قدم السيد عبدالرحمن مصطفى ورفاقه في حينه شكرهم وتقديرهم العالي للسيد ارشد الصالحي وللشعب التركماني في العراق لقاء موقفهم القومي النضالي التاريخي المشرف.

هذا و يُذكر أن رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب أرشد الصالحي كان ممثل الجبهة التركمانية في سوريا حتى عام 2009 وكان لسيادته علاقات واتصالات سابقة و وثيقة مع القيادات والشخصيات التركمانية السورية.

الجبهة التركمانية العراقية
المكتب الإعلامي



Arkad‏‎na gِnder