Turkish Arabic
 
2015-09-08   Arkad‏‎na gِnder
1526 (664)


داوود اوغلو التركمان شعب أصيل هم في قلوبنا دوما ولن نتركهم وحيدين بمحنتهم الحالية


عمر حسين بك اوغلو

خلال تواجدنا لمجموعة من الشباب التركماني القادمين من مختلف المناطق التركمانية لجغرافية توركمن أيلي في وطن الأم بالجمهورية التركية في دورة لإعداد الكوادر القيادية وتطوير الذات قمنا بزيارة العديد من المؤسسات التركية ومراكز الأبحاث والتطوير وعددا من المؤسسات الحكومية المهمة للاستفادة من تجاربهم لما يتمتعوا به من تطوير كبير جدا في عملهم ونظامهم الإداري فقد لفت انتباهنا شيئ غريب جدا بالنسبة نحن الشباب الذي نفتقده بالعراق إلا وهوا سيطرة الطبقة الشبابية للأتراك بصورة كبيرة جدا في إدارة هذه المؤسسات من قبلهم مما يدل على مدى اهتمام الحكومة التركية بهذه الطبقة الشبابية للعنصرين من الشابات والشباب وإيصالهم في مجتمعهم حتى يتسنموا المسؤوليات في أروقة الدولة بعد أن يكون لهم هذه القدرة والقابلية بعكسنا نحن في العراق لحد ألان لم نقوم بأي اهتمام لهذه الشريحة الشبابية ونعطي لهم اي اعتبارا في المؤسسات الحكومية ونقوم بتهميشهم دوما وفي نفس الوقت نقول إن شبابنا يتركون بلدهم ويسافرون إلى المهجر أو هناك من يسرق الطاقات الشبابية العراقية لإضعاف العراق الذي لا يوجد أي برنامج حكومي لاحتواء الشباب وإيصالهم كما رأيناه في الدولة التركية ومن أهم الزيارات التي قمنا بها وهي كانت لقصر الرئاسة لرئيس الجمهورية التركية للسيد رجب طيب اردوغان والتقينا خلالها بمسؤولة دائرة العلاقات الدولية التي رحبت بنا واستقبلتنا استقبالا حارا وأبدت عن سعادتها لاستقبالها وفد يمثل الشريحة الشبابية التركمانية وأبلغتنا تحيات وسلام رئيس الجمهورية للشعب التركماني الذي لم ينساهم أبدا وأشارت بان رئيس جمهوريتنا يتابع عن قرب أوضاع التركمان في العراق وما يجري لهم حيث نقلنا معاناة شعبنا وظروفه الحالية لسيادته وأهديناه العلم القومي التركماني وبدورها بينت بأنها ستقدم هذه المعاناة لسيادة رئيس الجمهورية وطالبت من الشعب التركماني بالتوحد ونبذ الخلافات أية كانت نوعها وكما جمعنا لقاء تاريخي بالنسبة لنا نحن الشباب التركمان أهم من ذلك وهو الالتقاء بدولة رئيس الوزراء التركي السيد احمد داوود اوغلو في مكتبه الرسمي بمبنى رئاسة الوزراء الذي يدل ذلك بان القضية التركمانية قد كبرت وأنجبت جيلا شبابيا لمواصلة طريق النضال والمشوار وتشير بدلالة الاطمئنان على القضية التركمانية في العراق بأنها لن تنتهي وهي دوما قادرة على الوقوف بسواعد الشباب التركمان الذين نجحوا في الوصول دوما إلى مختلف المحافل الدولية لنقل معاناة وماسي شعبهم رغم الظروف الصعبة القاهرة التي يمرون بها ومن عدم الاهتمام بهم وبأفكارهم فان هذا اللقاء كان رسالة لكل من يشك بدور الشباب التركمان بالمحافظة على القضية التركمانية من الضياع وبناء مستقبل له فان الجهود التي بذلت ولله الحمد لم تذهب هباءا فقد بين السيد داوود اوغلو إن للتركمان له مكانة خاصة في قلبه وهم شعب أصيل واحد العناصر الرئيسية والمهمة للعراق ولن نتركهم لوحدهم في هذه الظروف الأليمة التي يمرون بها وأوضح بان الجمهورية التركية ستعمل بكل جهودها لاستقرار العراق وستقف بجانبها وستساهم بوقوفها من جديد على قدميه بعد هذا الدمار الذي حل به طيلة عشرة السنوات الماضية وقال بان الشباب التركمان هم اليوم من سيكتبون تاريخا جديدا يليق بتاريخهم العريق وحضارتهم وتقع على عاتقهم المسؤولية الكبيرة للمحافظة على وجودهم التركماني بالعراق حيث طالب منا نحن الشباب التوحد بيننا ورص الصفوف وعدم الاهتمام إلى الأمور الثانوية وإيصال أنفسهم مشيرا بان أبواب الجمهورية التركية دوما ستكون مفتوحة لهم وستحتضنهم متى ما جاءوا دون ترك بلدهم العراق والهجرة منها وتمنى أن يرى الشباب التركمان في الحكومة العراقية وزراء ونواب وفي أعلى المراتب يخدمون شعبهم التركماني وفي ختام لقائنا التاريخي أهديته العلم القومي التركماني وقال لي ابلغ أقربائنا التركمان السلام بان لا يخافوا ولا يحزنوا دوما ما دامت الجمهورية التركية خلفهم وسنعمل على إعادة كل المهجرين التركمان ومهجري العراق بشكل عام إلى منازلهم .


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عمر حسين بك اوغلو

1 - رسالة عتاب الى فخامة رئيس جمهورية العراق الدكتور برهم صالح لماذا لا تستذكر شهداء التركمان
2 - عذرا يا فخامة الرئيس برهم صالح شهداء التركمان اليسوا عراقيين
3 - ردا على مقالة الكاتب الكردي محمد مندلاوي الجبهة التركمانية وقادتها الابطال تشرفك وتشرف امثالك العنصريين
4 - رفع العلم الكردي فوق المؤسسات الحكومية في كركوك هي ضربة للتآخي وتمزيق الوحدة بين مكوناتها وإشعال فتنة دموية
5 - لولا ثورة النائب ارشد الصالحي والنائب نيازي معمار اوغلو لما حصلنا على وزارة باسم التركمان
6 - الانقلاب العسكري في تركيا كان انقلابا على الشرق الاوسط بأكمله والسيطرة عليها
7 - ناحية تازة خورماتو التركمانية تتعرض للقصف اليومي وسط صمت حكومي وتجاهل وزارة الدفاع بتحرير قصبة البشير المحتلة عمدا
8 - حكومة التكنوقراط الجديدة في العراق ومطالب الشارع العراقي الثائر
9 - تهميش التركمان بالمعارضة السورية باجتماع جنيف اشبه بتهميش تركمان العراق باجتماع المعارضة العراقية بلندن
10 - تركيا دافعت عن سيادتها الوطنية وعن تركمان سوريا وأثبتت انها دولة عظمى
11 - لا تستقر تركيا سياسيا وامنيا إلا باقتدار حزبا واحدا في الساحة السياسية لها
12 - مطالبة شعبية واسعة بإعادة الضباط والمراتب التركمان من الشرطة الذين يحاربون الدواعش خارج محافظة كركوك
13 - يجب عودة أهالي ينكجة وبسطاملي إلى مدنهم في اقرب وقت بعد تحريرها لما يقارب السنة
14 - ماذا فعلتم وأنجزتم للتركمان أيام المعارضة في مدينة الملاذ الأمن ( باربيل )
15 - الواقع السياسي التركماني والتجربة التركية
16 - رسالة إلى الأحزاب التركمانية الحقيقية في كركوك الشعب التركماني يدعوكم للوحدة والعمل بصف واحد تحت خيمة الجبهة التركمانية العراقية
17 - ردا على تصريحات المسؤولين الأكراد والإعلام الكردي الكاذب : إذا قال ألصالحي قال التركمان
18 - أفكار ومقترحات لدعم الملتقى التركماني
19 - نداء الى القادة السياسيين التركمان في سوريا توحدوا من اجل القضية القومية واعملوا بيدا واحدة
20 - إذا كانت نتائج الانتخابات لا ترضينا علينا بمراجعة أنفسنا جميعا
21 - الشهيد التركماني عامر سلبي حي يعيش في قلوبنا
22 - مديرية بلدية كركوك تتعمد بعدم كتابة اللغة التركمانية بقصد تهميش التركمان من جديد
23 - المؤتمر الوطني لشباب العراق جسد الوحدة الشبابية والعرس الحقيقي لهم
24 - شعبنا التركماني في سوريا ارفعوا صوتكم بالثورة باسم التركمان ورايتها
25 - حكومة الشراكة الطائفية الكاذبة
26 - في ذكرى استشهاد المناضلين التركمانيين نجدت اسعد بقال اوغلو ويلماز سعيد حاجي اوغلو
27 - نستذكر في الذكرى السنوية السادسة والتسعون ملحمة (جناقالا) التاريخية شهدائنا التركمان فيها بكل فخر واعتزاز
28 - قناة الشرقية الفضائية : تقيم برنامجا حول تركمان العراق
29 - أمريكا تناصف المالكي بالجرائم التي ارتكبت بالعراق
30 - تشكيل مجلس طلبة وشباب توركمن ايلي
>>التالي >>