Turkish Arabic
 
2015-07-28   Arkad‏‎na gِnder
1953 (916)


-49- التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً


نجات كوثر اوغلو


القسم الثالث /التعليم في كركوك في عهد الانتداب البريطاني 1921- 1932
التعليم في المناطق الشمالية :
اشرنا فيما سبق الى ان الحكومة العراقية اصدرت امراً بجعل التدريس في المناطق الشمالية التي تسكنها اكثرية كردية باللغة الكردية والمناطق التي تسكنها التركمان بالتركية .
إلا انه سرعان ماظهرت بعض المشاكل المتعلقة بهذه اللغة بعد ان تقرر ان يكون التدريس في المدارس الثانوية باللغة العربية , وبالرغم من ذلك , فقد وجدت إشارات عديدة للتذمر من سياسة المعارف في هذه المناطق . كما ان هناك سبباً اخر للتذمر هو عدم اهتمام الوزارة بترجمة وتأليف مايلزم من الكتب المدرسية.
دعا نواب هذه المناطق الى تشكيل مديرية عامة للمعارف في الالوية الشمالية. وفي 5 نيسان 1930م بعثت وزارة الداخلية بكتاب سري الى مجلس الوزراء , وبضمنه تقرير المستر ادموندز مستشار الوزارة حول مايجب اتخاذه من التدابير لمعالجة القضية , لذلك قرر مجلس الوزارة في جلسته المنعقدة في 5اب 1930م الموافقة على لائحة قانون اللغات المحلية . وشرع هذا القانون برقم 74 عام 1931م , واعترف هذا القانون باللغتين الكردية والتركمانية في المناطق التي يسكنها هؤلاء المواطنين . واجاز المادة الرابعة من هذا القانون اجراء المحاكمات باللغة الكردية او التركية في دهوك وشيخان بلواء الموصل , واربيل ومخمور بلواء اربيل , وكركوك وكفري للواء كركوك . كما ان المادة السادسة من القانون جعلت لغة البيت لأكثرية التلاميذ سواء كانت عربية او تركية او كردية لغة التعليم في المدارس الابتدائية , واصبح جميع مدارس كركوك وكفري ومناطق تركمانية اخرى بالتركمانية حسب هذا القانون .
جدول يبين عدد المدارس الابتدائية والاولية الرسمية للبنين وعدد المعلمين والتلاميذ في لواء كركوك في عهد الانتداب البريطاني 1921-1932

حول مناهج الدراسة الابتدائية
ان معنى كلمة المنهج : كلمة اغريقية الأصل , تعني الطريقة التي ينتهجها الفرد حتى يصل الى هدف معين . وقدرت مسألة كتابة المناهج المدرسية من أخطر الخطوات في تاريخ الشعوب كما لها اهمية في بناء المجتمع وتوجيهه وجهة انسانية خالية من العداء للأخرين وهذا لم يحدث في العراق . لان المناهج الدراسية التي وضعت منذ عام 1921 وحتى اليوم لم تكن توضع بأسس تربوية سليمة وطبعت مناهج دراسية ثقيلة على الطلبة تحوي (36) ساعة مدرسية اسبوعياً في المرحلة الابتدائية في محاولة لاشغال الطلبة ضمن برنامج ابعادهم عن السياسة ووضع نظام الامتحانات المدرسية اداة ليس لقياس درجة الذكاء والمعرفة , بل لاثارة الرعب والارهاب في نفوس الطلبة . وان ابرز ما يلاحظ في المناهج العراقية هو الاهتمام بالتاريخ العربي واللغة العربية على حساب الوطن , ونجد ان المسؤولين عن العملية التعليمية في العراق قد وضعوا منهاجاً دراسياً لايمتلك مطلقاً خصوصية للمجتمع العراقي , ومكوناته المتنوعة من قوميات وديانات والتي هي غير موجودة في المجتمع العربي , فهناك التركماني والكردي والاشوري الذين يشكلون هذا البلد , وان تلك الفئات لاتشعر بالولاء لهذا المنهج ولا للدولة وذلك لانهم اصبحوا مهمشين وهم الذين يملكون تاريخ موغل في القدم في هذا البلد . وهذا يحتم ان تكون للمناهج العراقية خصوصية متميزة لتكون المناهج العراقية بالتالي محترمة للمكونات والقوميات والديانات المختلفة داخل الوطن , ولكن لم يحدث هذا الشيء وسيرت العملية التعليمية بطريقة ترسيخ قدسية القومية العربية في عقول الطلبة واعتبار هذه الامة هي الافضل .(96)
وقد نجح هذا المنهاج التدريسي في تخريج اجيال موالية تمام الولاء للقومية العربية من خلال الدروس المنهجية التي كانت تؤكد على هذا الجانب .
وبخصوص المناهج الدراسية يذكر سليم مطر في كتابة الموسوم جدل الهويات , ص29 " ان المناهج الدراسية في البلدان العربية تعرف الطلبة بمختلف الشعوب والثقافات والاديان لكنها عموماً تتحاش التعريف بالفئات المحلية الدينية والقومية التي يتعايش معها الطالب في حياته اليومية بل ابناء لهذا الفئات هم معه على المقاعد الدراسية , فمثلاً ان مناهج التاريخ العراقية تقدم للطالب العراقي التاريخ العربي " القح " مع الغاء تام لدور الاكراد والتركمان والسريان في صنع هذا التاريخ , لابل كثيراً مايتم ذكر لهذه الفئات بصورة سلبية باعتبارها عناصر اعجمية دورها تمزيي في التاريخ العربي! فكيف ننتظر الاخلاص والانتماء الوطني من اناس تنبذهم ثقافتنا وتربيتنا الوطنية ؟".(97)
وهذا ادى الى عدم شعور الفرد العراقي بعمق الانتماء لوطنه بسبب الغاء مناهجه الدراسية والكتب العديدة الموجودة في المناهج الدراسية جميع مكونات المجتمع العراقي المتعدد القوميات والديانات من مناهجها الدراسية .
حول مناهج الدراسة المتوسطة للبنين والبنات
ملفات المناهج الدراسية التي وضعت للمدارس المتوسطة للبنات تختلف عن مناهج مدارس البنين اختلافاً جوهرياً لامجال لتبريره بوجه من الوجوه .
لايخفى على التربويين ان الاختلاف بين منهجي مدارس البنين والبنات يجب ان ينحصر في الأمور التي تستوجبها احوال البنات الخاصة , فيجب ان لا يتعدى حدود التفصيل والاختصار من جهة والتطبيق للحياة النسوية والتربية المنزلية من جهة أخرى فليس من المعقول ان تختلف الدراستان احداهما عن الاخرى من حيث الجوهر والأساس .
فمثلاً ان هذا المنهج يحتم تدريس تاريخ العرب في الصف الثالث بعد اكمال بحوث التاريخ الحديث في حين ان منهج مدارس البنين يقضي بتعليم تاريخ العرب في الصف الثاني قبل التاريخ الحديث ثم ان هذا المنهج يدخل المباحث بتاريخ بابل واشور بين المواد التي تدرس في الصف الثالث في حين ان منهج البنين يقضي بتعليم هذه المباحث في الصف الاول وكذلك يحتم هذا المنهج تعليم الفسلجة والصحة في الصف الاول قبل تدريس الفيزياء والكيمياء في حين ان منهج البنين يقضي بتعليم الفسلجة والصحة في الصف الثالث بعد اكمال الفيزياء والكيمياء .
فتقديم تاريخ العرب على التاريخ الحديث , او التاريخ الحديث على تاريخ العرب وتقدم الفسلجة على الكيمياء , او الكيمياء على الفسلجة ,من القضايا التي يجب ان تحل مبدئياً , وتراعي في مدارس البنين والبنات على حد سواء .
ويظهر من هذا ان واضعي المناهج واللجان الفرعية يقومون بعملية مستقلة عن غيرها كل الاستقلال دون ان تتصل بلجنة اخرى ولم تعرض على لجنة مركزية .
ويظهر من هذا عند وضع المناهج لم تؤلف لجنة مركزية لتقرير المبادئ العامة ولجان فرعية مختصة بكل درس على حدة لتعيين مفردات المواد العائدة الى ذلك الدرس بصورة تفصيلية ضمن الاسس العامة التي تضعها اللجنة المركزية . وتبلغ مقرات اللجنة المركزية الى اللجان الفرعية كما تعرض مقترحات اللجان الفرعية على اللجنة المركزية قبل تقريرها بصورة نهائية.
ويجب ان يكون بين تدريسات البنين وتدريسات البنات بعض الفروق الجزئية في الاساس , وفروق كبيرة في التفرعات . ولاحاجة الى احداث فروق كبيرة في انواع الدروس وعدد ساعاتها , غير انه من الضروري توجيه جميع الدروس نحو حاجات النساء وجعل جميع الدروس متشعبة بروح التعليم النسوي , في كل فرع من فروعها , وكل مادة من موادها.
الهوامش:-
-96 د.ا احمد جودة , تاريخ التربية والتعليم في العراق واثره في الجانب السياسي , ص166 .
-97 سليم مطر , جدول المحويات , بيروت 1383هـ ,ص29 واورده د. احمد جودة , المصدر السابق , ص170 .



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  نجات كوثر اوغلو

1 - من مشاهير التركمان في العراق ... عماد الدين زنكى
2 - من مشاهير التركمان في العراق ... السلطان محمود تابار بن محمد مغيث الدين ابو القاسم
3 - من مشاهير التركمان في العراق آلب آرسلان السلجوقي
4 - من مشاهير التركمان في العراق ... السلطان محمود تابار بن محمد مغيث الدين ابو القاسم
5 - مشاهير التركمان في العراق ... آرسلان خاتون
6 - من مشاهير التركمان في العراق .. ملك شاه الأول جلال الدين السلجوقي
7 - من مشاهير التركمان في العراق ..أولوس بك الشيخ حسن بُزُرك ( الكبير )
8 - من مشاهير التركمان في العراق .. إيتاخ التركي (؟ - 235هـ / 850م)
9 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً-48-
10 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً-47-
11 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -46-
12 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -45-
13 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -44-
14 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً-42-
15 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -41-
16 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً - 40-
17 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -39-
18 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -38-
19 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثا -37-
20 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -36- عهد الانتداب البريطاني
21 - لتــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -35-نهاية عهد الاحتلال البريطاني
22 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -34-التعليم الصناعي
23 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -33- القَسَمْ الكشافي
24 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -31- كركوك في عهد الاحتلال البريطاني
25 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -29- كركوك في عهد الاحتلال البريطاني
26 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -28- كركوك في عهد الاحتلال البريطاني
27 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -26- كركوك في عهد الاحتلال البريطاني
28 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -25- كركوك في عهد الاحتلال البريطاني
29 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً-24- مدارس كركوك كما ورد في الدليل الاحصائي
30 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -23- مدارس كركوك كما ورد في الدليل الاحصائي
>>التالي >>