Turkish Arabic
 
2015-05-25   Arkad‏‎na gِnder
1450 (641)


الواقع السياسي التركماني والتجربة التركية


عمر حسين بك اوغلو

لابد نحن التركمان أن نستفيد اليوم من التجربة التركية خلال فترة العشرين السنة الماضية من واقعها السياسي المزري التي عاشوها حيث كانت الحكومات التركية تشكل على أساس الائتلافات السياسية من قبل الأحزاب التركية في فترة الانتخابات لتشكيل الحكومة ولم تتمكن أية من الأحزاب حينها بالاقتدار لوحدها على إدارة الدولة وكانت نتيجتها هي الصراع مع بعضها البعض ونسوا تقديم الخدمات والأعمار للشعب التركي بحيث أصبح الشعب ينفر من الجميع بعد أن أكلهم الجوع والذين عاشوا في تركيا من التركمان هم يعلمون ذلك جيدا حيث ظهر في بداية التسعينيات حزب العدالة والتنمية التركي ( AKP ) بزعامة السيد اردوغان وعمل بكل جهد كبير وفعل ما لم يفعله المؤتلفين في الدولة من المستحيلات فقام بتطوير الدولة من كافة الجوانب عمرانيا وخدماتيا وجعلها مؤسساتيا بحيث نال غالبية ثقة الشعب التركي في كل الانتخابات ولنجاحه قام قسم من أنصار الأحزاب المعارضة كل من ( MHP) و( CHP ) بإعطاء أصواتهم له في الانتخابات الأخرى وكما قاموا بتغيير جهتهم الحزبية وانظموا لحزبه ولا زال حزبه هو الحزب الوحيد الذي يفوز بالانتخابات بالرغم من وجود الأحزاب ويتفرد بتشيكل الحكومة الأغلبية لوحده ولو نظرنا إلى الواقع السياسي التركماني اليوم بالتمعن جيدا السنا نحن نتنافس مع بعضنا البعض متناسين شعبنا وما يحل به وعدم التمكن من تحقيق مطالبه فظهرت الجبهة التركمانية العراقية أيضا في سنة 1995 لحل المشاكل الموجودة لوجود النظرية نفسها لصراع الأحزاب التركمانية مع بعضها في زمن المعارضة وتوحدوا تحت راية الجبهة والتي بعدها قدمت الجبهة لشعبنا الكثير الكثير إلى يومنا هذا والكل يشهد بذلك ونال ثقة شعبنا وأصبح يفوز بالانتخابات نتيجة تغييرها للواقع السياسي التركماني إلا أنها تطمح اكبر من ذلك ومشكلتنا الرئيسية اليوم هو إضاعة الأصوات في هذه الأحزاب التركمانية بالانتخابات فلماذا لا نتوحد اليوم في حزب واحد في الجبهة التركمانية العراقية لتكون جهة سياسية تركمانية قوية لها تشكيلاتها وفروعها ومكاتبها ومنظمات المجتمع المدني لها في جميع المناطق التركمانية ليشارك الجميع في هذا الحزب الأوحد الذي ننادي به اليوم وهي مطالب شعبنا ولم نأتي بها كما يقولون من رأينا الضيق ويتهموننا بعدم إيماننا بالتعدية الحزبية والفكرية وهي التي لا نملك لها الأرضية المناسبة حتى نؤمن بها لان الأراضي التركمانية التي نعيش عليها هي ليست بلون تركماني واحد ازرق بعكس الإقليم الذي هو مضمون الصوت الكردي فيها رغم تعدديته والجبهة ألان هي أصلا صاحبة الاقتدار في الشارع التركماني فلا داعي أن يبقى الأحزاب التركمانية هم في يوم أسسوها خارجها فل يدخلوا الجبهة ويعملوا بها بروح الفريق الواحد وعندها نستطيع أن نتمكن من خدمة حقيقية لشعبنا والتجربة التركية خير دليل لنجاحها كما وضحتها وهناك أناس من يأتي لنا ويطرح تجربة حماس للاستفادة منها ومنهم من يفسر خطئ التوحيد في التجربة الجزائرية التي يدعي بأنها ستؤدي إلى الهلاك ويشبهها بواقعنا الواقع هي أمام الجميع والوحدة التركمانية السياسية والقومية لا بد منها ولا أظن احد من أفراد شعبنا التركماني سيتنازل عنها أو لن يقبلها


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عمر حسين بك اوغلو

1 - رسالة عتاب الى فخامة رئيس جمهورية العراق الدكتور برهم صالح لماذا لا تستذكر شهداء التركمان
2 - عذرا يا فخامة الرئيس برهم صالح شهداء التركمان اليسوا عراقيين
3 - ردا على مقالة الكاتب الكردي محمد مندلاوي الجبهة التركمانية وقادتها الابطال تشرفك وتشرف امثالك العنصريين
4 - رفع العلم الكردي فوق المؤسسات الحكومية في كركوك هي ضربة للتآخي وتمزيق الوحدة بين مكوناتها وإشعال فتنة دموية
5 - لولا ثورة النائب ارشد الصالحي والنائب نيازي معمار اوغلو لما حصلنا على وزارة باسم التركمان
6 - الانقلاب العسكري في تركيا كان انقلابا على الشرق الاوسط بأكمله والسيطرة عليها
7 - ناحية تازة خورماتو التركمانية تتعرض للقصف اليومي وسط صمت حكومي وتجاهل وزارة الدفاع بتحرير قصبة البشير المحتلة عمدا
8 - حكومة التكنوقراط الجديدة في العراق ومطالب الشارع العراقي الثائر
9 - تهميش التركمان بالمعارضة السورية باجتماع جنيف اشبه بتهميش تركمان العراق باجتماع المعارضة العراقية بلندن
10 - تركيا دافعت عن سيادتها الوطنية وعن تركمان سوريا وأثبتت انها دولة عظمى
11 - لا تستقر تركيا سياسيا وامنيا إلا باقتدار حزبا واحدا في الساحة السياسية لها
12 - داوود اوغلو التركمان شعب أصيل هم في قلوبنا دوما ولن نتركهم وحيدين بمحنتهم الحالية
13 - مطالبة شعبية واسعة بإعادة الضباط والمراتب التركمان من الشرطة الذين يحاربون الدواعش خارج محافظة كركوك
14 - يجب عودة أهالي ينكجة وبسطاملي إلى مدنهم في اقرب وقت بعد تحريرها لما يقارب السنة
15 - ماذا فعلتم وأنجزتم للتركمان أيام المعارضة في مدينة الملاذ الأمن ( باربيل )
16 - رسالة إلى الأحزاب التركمانية الحقيقية في كركوك الشعب التركماني يدعوكم للوحدة والعمل بصف واحد تحت خيمة الجبهة التركمانية العراقية
17 - ردا على تصريحات المسؤولين الأكراد والإعلام الكردي الكاذب : إذا قال ألصالحي قال التركمان
18 - أفكار ومقترحات لدعم الملتقى التركماني
19 - نداء الى القادة السياسيين التركمان في سوريا توحدوا من اجل القضية القومية واعملوا بيدا واحدة
20 - إذا كانت نتائج الانتخابات لا ترضينا علينا بمراجعة أنفسنا جميعا
21 - الشهيد التركماني عامر سلبي حي يعيش في قلوبنا
22 - مديرية بلدية كركوك تتعمد بعدم كتابة اللغة التركمانية بقصد تهميش التركمان من جديد
23 - المؤتمر الوطني لشباب العراق جسد الوحدة الشبابية والعرس الحقيقي لهم
24 - شعبنا التركماني في سوريا ارفعوا صوتكم بالثورة باسم التركمان ورايتها
25 - حكومة الشراكة الطائفية الكاذبة
26 - في ذكرى استشهاد المناضلين التركمانيين نجدت اسعد بقال اوغلو ويلماز سعيد حاجي اوغلو
27 - نستذكر في الذكرى السنوية السادسة والتسعون ملحمة (جناقالا) التاريخية شهدائنا التركمان فيها بكل فخر واعتزاز
28 - قناة الشرقية الفضائية : تقيم برنامجا حول تركمان العراق
29 - أمريكا تناصف المالكي بالجرائم التي ارتكبت بالعراق
30 - تشكيل مجلس طلبة وشباب توركمن ايلي
>>التالي >>