Turkish Arabic
 
2015-05-21   Arkad‏‎na gِnder
2269 (935)


رئيس مجلس محافظة كركوك استحقاق تركماني وليس هبة من احد!...


أوزدمير هرموزلو


أدهشني وأوقفني تصريحات أعضاء الكرد في مجلس محافظة بانهم سوف لا يعيدون منصب رئاسة المجلس الى التركمان وهذا ما يتناقض مع الدفاع عن الديمقراطية التوافقية التي دائما ما يقولون بان هذه الديمقراطية تضمن حقوق المكونات .
منصب رئيس مجلس محافظة كركوك ليس هبة او هدية من احد وإنما جاء باتفاق موقع عليه من جميع الأطراف في كركوك ضمن لجنة المادة ٢٣ وأضافة الى ذلك التركمان لا يحتاجون الى مناصب من اجل إثبات أنفسهم وحرصهم على التعامل المهني مع الأحداث لأنهم رجال دولة وبدليل فان كبار مؤظفي الدولة من التركمان.
واقولها بصراحة الاعلام التركمان فشل في إظهار بان جميع المشاريع التي انجرت في كركوك كان لرئيس مجلس محافظة كركوك السيد حسن توران دورا بارزا فيها حيث عمل على اخراج المشاريع التي كانت محفوظة في رفوف تحت الأتربة لكي يصوت عليها المجلس ثم يحولها الى مراحل التنفيذ.
ولان التركمان يسعون الى خدمة كتلة وأسعة من الناس دون الاهتمام بقوميتهم الاحزاب الذين ينتمون اليها وهذا سر نجاح التركمان في العمل الحكومي.
ومن هنا أحب أوضح للساسة التركمان بان مثل هكذا تصريحات الغاية منها احادث شرخ بينكم لانه تصريح ذات ابعاد توقيتية ومدروسة
وأقول لجميع الذين عمدوا الى تهميش الدور التركماني في بناء الدولة العراقية ماذا جبيتم من وراء هذا التهميش؟
واسالوا نفسكم هل استطعتم ان تبنوا الدولة على طرق سليمة ؟
كم كان جميلا ان يخرج الانسان امام الملأ ويقول اني فشلت واترك وظيفتي لمن يستطع ان ينجح فيها

لكن...



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  أوزدمير هرموزلو

31 - ما الذي حصل في جلسة مجلس محافظة كركوك؟
32 - قصتي مع الجبهة التركمانية العراقية
33 - لا تقلقوا مازال الشاب التركماني بخير
34 - ليس دفاعا عن الحركة الطورانية لكنها ليست حركة انفصالية وإنما ثقافية
35 - عملية محو الوجود التركماني في منطقة الشرق الأوسط!
36 - الصالحي رأى ما لم أراه!
37 - الصمت مازال مستمرا في يوم الصحافة التركماني
38 - رئيس الجبهة التركمانية..والحديث المعقول عن مطالبنا المشروعة
39 - يوم ما بكى التركمان على آردالهم
40 - هذه الأسباب جعلتي أدافع عن التركمان
41 - أين دور رجال الاعمال التركمان من السياسة؟
42 - حذاري من العبث بالمؤسسات التي تعنى باللغة الام التركمانية
43 - ليلة سقوط الموصل عبر قناة البغدادية
44 - تغيير الراية والنشيد القومي خط احمر لا مساومة عليه
45 - الاعلام الاجتماعي التركماني يعالج الاخطاء في التحركات السياسية
46 - قف هنالك مشكلة في كلية التربية قسم الدراسة التركية
47 - التركمان بين نارين
48 - اواصر الفخر بين العراقيين والاتراك: معركة كوت العمارة
49 - التفاؤل في روح أردال اشيق
50 - التركمان لم يخسروا الانتخابات
51 - عشاق القضية في الانتخابات نلتقي
52 - إلى المرشحين التركمان
53 - في اوكرانيا اتراك التتار
54 - الحوار في العراق
55 - الحرب الباردة على أبواب العراق
56 - محاولات امتصاص القدرة التركمانية
57 - أنصار المرشحين التركمان
58 - محافظة طوزخورماتو ترحب بكم ومحافظة تلعفر تنتظر زيارتكم
59 - من يضمن مشاركة الناخب التركماني في الانتخابات؟
60 - في كركوك رأيت ذكريات التركمان
>>التالي >> <<السابق <<