Turkish Arabic
 
2015-05-17   Arkad‏‎na gِnder
2359 (1089)


تهميش التركمان ونظرية المؤامرة


أوزدمير هرموزلو



شيء مهم يشغل حيَز تفكيري منذ مدة وبعد مداولة مع نفسي قررت بان اطرح هذا الموضوع للنقاش مع احبائي الاوفياء عبر شبكة التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية.
قبل عدة أشهر يخرج أللاعب الدولي العراقي وابن كركوك يونس محمود عبر مقطع فيديو ويدعو جميع القوميات والمذاهب العراقية الى عدم إطلاق العيارات النارية بعد فوز المنتخب الوطني وينسى ذكر التركمان وسلينا أنفسنا وقلنا بان موضوع نسيان وسهو غير مقصود.
وبعد ذلك يخرج محافظ نينوى اثيل النجيفي ويذكر جميع قوميات ومذاهب العراق ولايذكر التركمان والنجيفي عادة ما يتحرش بالتركمان بين الحين والآخر.
ومن ثم يأتي دور رئيس الوزراء العراقي خلال مؤتمر صحفي على هامش زيارته الى أربيل عندما يذكر مكونات الموصل لا يذكر التركمان في حين ان التركمان هم المكون الثاني في المحافظة وهذه هي المشكلة.
كوني اعمل في مجال الصحافة عندما اعلق او أحلل التصريحات الثلاثة بواقعية بحتة سيقال بأنك تعتمد على نظرية المؤامرة لكن الموضوع خطير جدا هنالك ابعاد وتهميش متقصد للتركمان امام أنظار العالم وهذا ما يزيد قلقنا من الموضوع بما فيه اننا في السابق كنا نعتقد بان الأنظمة هي التي تقوم بتهميش التركمان لكن بعد سقوط النظام البائد ومع المجريات والمعطيات تعلمنا بان فكر الدولة العراقية وراء تهميش التركمان وتصريح وزير الدفاع خالد العبيدي هو اعتراف خطير بان هذا التهميش مازال مستمرا.



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  أوزدمير هرموزلو

31 - ما الذي حصل في جلسة مجلس محافظة كركوك؟
32 - قصتي مع الجبهة التركمانية العراقية
33 - لا تقلقوا مازال الشاب التركماني بخير
34 - ليس دفاعا عن الحركة الطورانية لكنها ليست حركة انفصالية وإنما ثقافية
35 - عملية محو الوجود التركماني في منطقة الشرق الأوسط!
36 - الصالحي رأى ما لم أراه!
37 - الصمت مازال مستمرا في يوم الصحافة التركماني
38 - رئيس الجبهة التركمانية..والحديث المعقول عن مطالبنا المشروعة
39 - يوم ما بكى التركمان على آردالهم
40 - هذه الأسباب جعلتي أدافع عن التركمان
41 - أين دور رجال الاعمال التركمان من السياسة؟
42 - حذاري من العبث بالمؤسسات التي تعنى باللغة الام التركمانية
43 - ليلة سقوط الموصل عبر قناة البغدادية
44 - تغيير الراية والنشيد القومي خط احمر لا مساومة عليه
45 - الاعلام الاجتماعي التركماني يعالج الاخطاء في التحركات السياسية
46 - قف هنالك مشكلة في كلية التربية قسم الدراسة التركية
47 - التركمان بين نارين
48 - اواصر الفخر بين العراقيين والاتراك: معركة كوت العمارة
49 - التفاؤل في روح أردال اشيق
50 - التركمان لم يخسروا الانتخابات
51 - عشاق القضية في الانتخابات نلتقي
52 - إلى المرشحين التركمان
53 - في اوكرانيا اتراك التتار
54 - الحوار في العراق
55 - الحرب الباردة على أبواب العراق
56 - محاولات امتصاص القدرة التركمانية
57 - أنصار المرشحين التركمان
58 - محافظة طوزخورماتو ترحب بكم ومحافظة تلعفر تنتظر زيارتكم
59 - من يضمن مشاركة الناخب التركماني في الانتخابات؟
60 - في كركوك رأيت ذكريات التركمان
>>التالي >> <<السابق <<