Turkish Arabic
 
2015-02-03   Arkad‏‎na gِnder
2403 (1048)


رئيس الجبهة التركمانية..والحديث المعقول عن مطالبنا المشروعة


أوزدمير هرموزلو


ان ما ادلى به رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي لقناة الحدث العربية من تصاريح خلال مشاركته بإحدى البرامج تأتي ضمن إطار معقول ومدروس ولا داعي لكي يستغل بانه ضد احد الإطراف في محافظة بل العكس فان هذا التصريح يساعد في بناء السلم الاجتماعي في المدينة.
الصالحي شدد من خلال التصاريح بان التركمان قومية أساسية في العراق ويجب الاخذ بعين الاعتبار مطلبهم لا سيما انها مطالب وطنية وتصب في خدمة الجميع.
مطالب تشكيل قوة تركمانية ضمن تشكيلات وزراة الدفاع مطالب ليست وليدة اليوم وإنما من سنوات ونحن نطالب الحكومة التي دائما تحاول الهروب من تنفيذ هذا المطالَب المشروعة وذلك للاتفاقات السياسية السابقة. نحن التركمان لا نفضل العمل ضمن مظلة اعمال القوميات والمذاهب الاخرى نحن شعب مستقل نفضل العمل ضمن المشروع الوطني العراقي وهو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الراهنة.
مرجعية التركمان هي العاصمة بغداد رغم قيام الأخير بتهميشنا المتقصد كما اثبت الصالحي من تصريحه هذا الحفاظ على هيبة الدولة العراقية لان الجميع يستلم إيراداته من بغداد وهذه حقيقة يجب عدم الهروب منها.
تصريحات الصالحي الاخيرة تمثل جزءا مهما من تطلعات الشعب التركماني ورؤيته للاحداث فلا داعي لكي نحرف هذه التصريحات ضمن مسار ضيق لذا ندعو الجميع الى الاستماع بشكل كامل لتفاصيل الحديث المتوفر بشكل واسع في صفحات الإنترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  أوزدمير هرموزلو

31 - تهميش التركمان ونظرية المؤامرة
32 - ما الذي حصل في جلسة مجلس محافظة كركوك؟
33 - قصتي مع الجبهة التركمانية العراقية
34 - لا تقلقوا مازال الشاب التركماني بخير
35 - ليس دفاعا عن الحركة الطورانية لكنها ليست حركة انفصالية وإنما ثقافية
36 - عملية محو الوجود التركماني في منطقة الشرق الأوسط!
37 - الصالحي رأى ما لم أراه!
38 - الصمت مازال مستمرا في يوم الصحافة التركماني
39 - يوم ما بكى التركمان على آردالهم
40 - هذه الأسباب جعلتي أدافع عن التركمان
41 - أين دور رجال الاعمال التركمان من السياسة؟
42 - حذاري من العبث بالمؤسسات التي تعنى باللغة الام التركمانية
43 - ليلة سقوط الموصل عبر قناة البغدادية
44 - تغيير الراية والنشيد القومي خط احمر لا مساومة عليه
45 - الاعلام الاجتماعي التركماني يعالج الاخطاء في التحركات السياسية
46 - قف هنالك مشكلة في كلية التربية قسم الدراسة التركية
47 - التركمان بين نارين
48 - اواصر الفخر بين العراقيين والاتراك: معركة كوت العمارة
49 - التفاؤل في روح أردال اشيق
50 - التركمان لم يخسروا الانتخابات
51 - عشاق القضية في الانتخابات نلتقي
52 - إلى المرشحين التركمان
53 - في اوكرانيا اتراك التتار
54 - الحوار في العراق
55 - الحرب الباردة على أبواب العراق
56 - محاولات امتصاص القدرة التركمانية
57 - أنصار المرشحين التركمان
58 - محافظة طوزخورماتو ترحب بكم ومحافظة تلعفر تنتظر زيارتكم
59 - من يضمن مشاركة الناخب التركماني في الانتخابات؟
60 - في كركوك رأيت ذكريات التركمان
>>التالي >> <<السابق <<