Turkish Arabic
 
2015-01-07   Arkad‏‎na gِnder
74449 (1608)


ليلة سقوط الموصل عبر قناة البغدادية


أوزدمير هرموزلو


قناة البغدادية تعتبر من الوسائل المرئية الأكثر اهتماما بالصحافة الاستقصائية التي تعد من اهم انواع المهن الصحفية والتي تنشر في الدولة التي يستشري فيها الفساد وهدر المال العام.

"حوار عراقي" برنامج يعرض على هذه القناة حيث استضاف مقدم البرنامج الفريق الركن مهدي الغراوي قائد عمليات نينوى قبل سقوطها عبر لقاء بث عن طريق ثلاثة اجزاء

سقوط الموصل هو يوم اسود في تاريخ العراق وتاريخ الجيش العراقي ويوم يحوم حوله الكثير من التساؤلات بخصوص الأوامر الصادرة الى الجيش والشرطة للانسحاب من ساحة المعركة دون قتال يذكر.

الموصل محافظة مهما جدا وموقعه استراتيجي وسقوطه اثر بشكل كبير على معنوية المنظومة الأمنية والدفاعية.

الغراوي من خلال اختياره الطوعي للخروج امام أنظار الرأي العام العراقي عبر قناة البغدادية هو مجازفة كبيرة لان هذا الموضوع ذات اجندة مؤامراتية كبيرة وإعجابي جدا لتقبله الهزيمة واستقباله برحابة صدر الأسئلة التي انهالت اليه من مقدم البرنامج بحيث تحول اللقاء الى جلسة محاكمة.

المكالمات الهاتفية التي حصلت عليها البغدادية هو سبق صحفي ويستحق كل التقدير والتي عرضت اثناء اجزاء البرنامج وقد استغرب كثيرا الغراوي عندما قال له المقدم سوف نعرض بعض المكالمات الهاتفية التي اجريت قبل سقوط الموصل .

المكالمات الهاتفية أظهرت انقسام ظاهري في الأوامر بين قادة الجيش فمنهم من يدعو ال الانسحاب ومنهم من يدعو الى القتال في حين ان المنظومة العسكرية هي مؤسسة تتحرك ضمن أوامر قائدها ولا يستطيع اي امر فوج او فرقة التحرك بكيفه لكن ومع الأسف الشديد المنظومة العسكرية العراقية ذات اقطاب متعددة الأوامر وذلك للتأثر المذهبي والسياسي فيها اضافة الى إصابته بفيروس المحاصصة.

الفريق الغراوي من خلال شهادته وكما اعترف نفسه انه اصبح كبش فدء لهذه المؤامرة والغريب في الامر انه نفسه لا يدري كيف سقطت الموصل في ليلة وضحاها وهذا ما استنتجته من خلال حديثه.

قال لي احد الساسة المحنكين بان نظام العولمة تقوم عبر منظور قيادة المجريات التي تحدث في العالم من قبل قطب واحد عبر ثلاث شركات أمنية و اقتصادية وسياسية ولاننسى بان العراق كان دولة محتلة وجيشه أسس من قبل المحتل اي ان الشركة الأمنية مازالت تسيطر على الجيش العراقي بدليل الأوامر الصاردة من بعض القيادات العسكرية لا تعكس سير عمل المنظومة العسكرية .

سقوط الموصل سيبقى يوما اسودا في التاريخ العراقي الحديث لكن القائد الحقيقي هو كما قاله الإعلامي أنور الحمداني لمحافظ الموصل اثيل النجيفي عبر برنامج ستديو التاسعة والذي يعرض في نفس القناة بعد سقوط المحافظة بيوم واحد من خلال اول سؤال وكالتالي لماذا لم تستشهد وبقيت حيَا وهذا السؤال يجب ان يسال الى الجميع من القيادات العسكرية وألامنية وحتى نواب المحافظة لان من يمثل المحافظة كان يجب ان يكون في ساحة المعركة.


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  أوزدمير هرموزلو

1 - الى اين ذاهب المشهد السياسي العراقي ؟
2 - كورونا..اسقط الرأسمالية والتمييز الفئوي
3 - وباء ام حرب جرثومي
4 - ‎الطموح
5 - المعادلة التركمانية في كركوك
6 - العراق..من مفترق الطرق الى ملتقى الطرق
7 - من خبأ الأمانات المقدسة خلال الحرب العالمية الثانية ؟
8 - هذا جزاءهم .. الاتراك لصوص !
9 - حصن المعارك قلعة كركوك التركمانية
10 - شيء عن العبادي
11 - مصير مجلس محافظة كركوك !..
12 - ما الذي حصل في كركوك ؟
13 - مهمش التركمان ومهمل كركوك... العبادي
14 - حكاية طفل من سلانيك:مصطفى .. الطفل الذي اختار مستقبله بنفسه وقضى على اطماع القوى الامبريالية
15 - الاتراك..من هم ؟
16 - الاستفتاء..الديمقراطية في خطر
17 - معنى كلمة التركمان وسبب مجيئهم الى العراق وسوريا
18 - هل سمعتم بحادثة 2 اذار 1949 في تركيا ؟
19 - صراخ رجل في يوم الشهيد التركماني
20 - قصة اكتشاف النفط في ولاية الموصل
21 - تداعيات اغتيال السفير الروسي في انقرة
22 - التقارب التركي الايراني الاخير
23 - ميثاق سعد اباد
24 - أول انقلاب في تاريخ الدول التركية
25 - المنبر الشبابي التركماني الثاني في كركوك
26 - حدث تاريخي..مؤتمر صحفيي التركمان
27 - قراءة تركمانية لنتائج الانتخابات التركية
28 - الحوار بين الصحفي والسياسي التركماني
29 - الحكومة المحلية في كركوك امام مسؤولية تاريخية
30 - رئيس مجلس محافظة كركوك استحقاق تركماني وليس هبة من احد!...
>>التالي >>