Turkish Arabic
 
2014-12-13   Arkad‏‎na gِnder
2653 (929)


ردا على تصريحات المسؤولين الأكراد والإعلام الكردي الكاذب : إذا قال ألصالحي قال التركمان


عمر حسين بك اوغلو


بعد الموقف البطولي والقومي للسيد رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي الذي دافع عن تركمانية كركوك ارض الآباء والأجداد خلال اجتماع رئيس مجلس النواب العراقي بجميع مكونات المحافظة ومردا بها على تصريحات وكلام اعضاء الكتلة الكردية بشان ادعائهم بكردستانية كركوك قائلا فيها لو بقي تركمانيا واحدا في كركوك فإنها ستضل تركمانية والى الأبد والكل يعلم إن هذه الظروف الصعبة والحساسة التي تمر بها العراق بشكل عام وكركوك بشكل خاص فهي من اخطر الظروف التي تشهدها في تاريخها الحاضر الذي يتطلب فيها من قبل جميع الأطراف السياسية التعقل والرجوع إلى منطق العقل والحكمة في حل مشاكلنا وان التصريحات الاستفزازية الكلاسيكية لأعضاء الكتلة الكردية بمجلس محافظة كركوك ما هي إلا زوبعة إعلامية لا أهمية لها عندما يسمعها شخص ما منا لأنها كنكتة ضاحكة وتنتهي بزمانها ومع مرور ساعات قلائل على هذه المناقشة استنفر الإعلام الكردي بجميع قنواتها ومواقعها وخصوصا في شبكة التواصل الاجتماعي الفيس بوك بالتهجم على رئيس الجبهة السيد ارشد الصالحي بان تصريحه هذا لا يمثل الشعب التركماني والأحزاب التركمانية الأخرى إلا نفسه وبدأت كتابات لقسم من الشباب الكردي المنحط المنسوبين إلى الأحزاب الكردية بالتهجم على سيادته وعلى الشعب التركماني وقلعتهم الحصينة التي تدافع عنهم دوما الجبهة التركمانية العراقية بكلمات عنصرية التي هي ليس من أخلاق الكرد كما نعرفها وهم لا يقبلون بها لكن هؤلاء المنحطين لا ثقافة أخلاقية وسياسية وحزبية لهم والتي ينبغي أن تكون كل هذه المناقشات باحترام وأدب كبير ومع احترام أراء الجميع لان في النهاية كل ما يقال ستكون مردودة عليهم ويتبين مدى الخلق التي يتصفون بها ونحن الشعب التركماني وخاصة الشباب التركماني القومي نرد عليهم وعلى قنواتهم الكاذبة مع احترمنا للنزيهة التي تتحدث بالحقيقة والواقع إذا قال السيد الرئيس ارشد الصالحي قال التركمان ونقول نعم إن كركوك مدينة تركمانية تاريخيا وجغرافيا وثقافيا ولا هوية لها غير الهوية التركمانية وما يقوله رأس التركمان فهو يمثل شعبه الذي خلفه دوما ويمثل كلام جميع الأحزاب التركمانية الحقيقية ونحن فصاعدا من اليوم نزعنا أقنعتنا السياسية وارتدينا القناع القومي التركماني وسنلبس الزى العسكري وندافع بها عن مشروعنا القومي وليعلم المسؤولين الأكراد المتطرفين منهم نحن عندما يولد لدينا طفل تركماني أول كلمة نعلمه بها بان ينطق ويقول كركوك مدينة تركمانية الذي تنحفر في عقولهم حتى مماتهم ومن جيل إلى الأجيال الأخرى وعاش السيد الرئيس ارشد الصالحي المدافع القومي عن شعبنا التركماني وحقوقه في كل مكان وزمان وكركوك مدينة تركمانية وستبقى تركمانية والى الأبد ...



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عمر حسين بك اوغلو

31 - يا ساسة تشكيل الحكومة في الداخل وليس في الخارج
32 - دماء شهداء مجزرة التون كوبري لن تذهب سدا
33 - المشاركة في الانتخابات واجب قومي مقدس
34 - كركوك تجني ثمارها من النفط !!!
35 - العراق بين المأزق السياسي والتفجيرات الدامية !!؟؟؟
36 - الانتخابات والتصفيات السياسية
37 - قانون الانتخابات والصفقات السياسية خلف الستار؟؟؟
38 - الشباب بين مطرقة المعيشة وسندانة المسؤولين
39 - في الذكرى الاولى لاستشهاد الشهيد البطل التركماني جبار فتاح درزلي
<<السابق <<