Turkish Arabic
 
2014-12-05   Arkad‏‎na gِnder
3201 (1257)


أفكار ومقترحات لدعم الملتقى التركماني


عمر حسين بك اوغلو



نتيجة الظروف العصيبة والمأسوية القاسية التي يعيشها شعبنا التركماني اليوم وبعد سقوط غالبية مناطق توركمن أيلي في الخارطة الجغرافية الزرقاء لنا على أيدي التنظيمات الإرهابية وبسببها تهجر أكثر من ( 700 ) ألف تركماني واستشهاد ما لا يقل عن أكثر من ( 1000 ) تركماني جراء ممارسة الأعمال والتفجيرات الإجرامية بحقهم ناهيك عن هدم البيوت والقرى والمؤسسات التركمانية التي فيها وبالإضافة إلى ذلك الوضع القيادة السياسية التركمانية التي بقيت طوال عشرة سنوات مضت بلا مرجعية سياسية جامعة لهم وخيمة تؤويهم للعمل معا من اجل النهوض بالواقع التركماني القومي في العراق الذي هو ثالث قومية في الحكومة العراقية دستوريا ولا نتبين من خلالها ذلك وبعد هذه الظروف استفاق الضمير الحي التركماني القومي لدى القيادة التركمانية وبدئوا برسم الخارطة التركمانية من جديد مدركين إن الوجود القومي التركماني في خطر وعلى شفى الانقراض والزوال منها تاركين خلافاتهم جانبا منظمين صفوفهم للعمل المشترك وما أن عقدوا عدة اجتماعات ولقاءات دورية ولدت من خلالها عقد الملتقى التركماني في بغداد لمناقشة أوضاع البيت التركماني بشكل عام والتي تشكلت فيها عدة لجان وبكوني احد الشباب التركمان النشطين والعاملين في الساحة السياسة التركمانية أحببت أن أضيف عدة مقترحات وأفكار لدعم الملتقى التركماني ولتفعيل البيت التركماني من جديد والخروج من هذه الأزمة العصيبة المدمرة لإستراتيجيتنا القومية التركمانية وحسب اللجان وعلى الشكل الأتي :-
أولا / لجنة الرياضة والطلبة والشباب التركمان .

فيما يخص الجانب الشبابي التركماني للعمل به بعد الملتقى :-

1- تشكيل مجلس طلبة وشباب توركمن أيلي على مستوى المناطق التركمانية لمواجهة التحديات ومناقشة جميع المشاكل والمعوقات التي تواجه الحركة الشبابية والطلابية التركمانية وإقامة جميع الفعاليات المشتركة للاتحادات التركمانية تحت غطائها على أن يضم هذا المجلس تحت قبتها جميع الأحزاب القومية والدينية التركمانية .

2- عقد المؤتمر الشبابي التركماني القومي الأول على مستوى مناطق توركمن أيلي لتقوية العلاقات والأواصر بين الشباب التركمان وللتعارف فيما بينهم وإظهارهم متوحدين أمام الملأ والأعداء بان شباب التركمان سنة وشيعة معا لن تفرقهم الأفكار الطائفية ولن ينجروا خلفها مع تغطيتها إعلاميا وان تنبثق من خلالها تشكيل مجلس طلبة وشباب توركمن أيلي وإعلانها في اقرب وقت بعد الاستعدادات والتهيئ لها من قبل الجميع .



3- تشكيل وفد من الطلبة والشباب التركمان من جميع الأحزاب التركمانية لزيارة المناطق التركمانية المحررة من أيادي الجماعات الإرهابية للوقف عند حاجة الأهالي وللاجتماع بالشباب التركماني وتوعيتهم ودعوتهم إلى الوحدة ورص الصفوف وعدم فسح المجال أمام الذين يريدون التفرقة بين شعبنا شيعة وسنة وزيارة جبهات القتال للوقف بصف المقاتلين التركمان في ساحة المعارك لكي لا يدركوا بأنهم وحيدين فيها .

4- عقد ملتقى صغير على مستوى الشباب التركمان النشطين في الساحة التركمانية مع كتابة بيان مشترك وإقامة مؤتمر صحفي بعدها لتوجيه نداء من الطلبة والشباب التركمان إلى الطلبة والشباب العراق عموما لتوحيد الصفوف ونبذ العنصرية والطائفية للنهوض بالواقع العراقي من جديد لكون الشباب اليوم هم من يتحكمون على ارض الواقع وهم من يستطيعون إخماد هذه الطائفية وهنا سيتبين بان العقل الشبابي التركماني هو عقل الحكمة وهم أول المبادرين إلى التوحد لبناء مؤسسات الدولة العراقية من جديد .



5- تعيين الشباب التركمان الخريجين لعدة سنوات الذين انغدروا وظلموا بها طيلة سنوات عدة من قبل الحكومة المركزية والحكومات المحلية وهذه مشكلة نعاني بها على مستوى المناطق التركمانية .



6- الاهتمام بالشباب التركمان النشطين والأخذ بأفكارهم وأرائهم باستمرار فيما يخص المشاريع التركمانية وإعطاء دورا لهم في أحزابهم وإخراجهم للواجهة التي لا توجد اليوم وغائبة في المؤسسات التركمانية وجلبهم أثناء الزيارات البرتوكولية المختلفة .





الجانب الطلابي :-

1- تشكيل لجنة من جميع الاتحادات الطلابية والشبابية التركمانية في كركوك لاستقبال الطلبة التركمان المهجرين من الموصل وتلعفر وطوز خورماتو وديالى وحل مشاكلهم لحين العودة إلى مناطقهم وتامين لهم الأقسام الداخلية بالتنسيق مع رئاسة جامعة كركوك والمعاهد التقنية والنفطية في كركوك بالإضافة إلى دعمهم ماليا وتقديم لهم الأرزاق الجافة لتمشية أمورهم لإكمال السنة الدراسية الحالية مع حل كافة مشاكلهم إن وجدت .

2- تخصيص مبلغ مادي من قبل الوزراء والنواب والمدراء العامين والمستشارين وأعضاء مجالس المحافظات ورؤساء الأحزاب التركمانية لدعم طلبة التركمان النازحين والطلبة المتعففين حسب متطلبات الدراسة وذلك عبر تشكيل لجنة من الاتحادات التركمانية لتوزيعها عليهم وان تتشكل اللجنة بعد تزكية الأحزاب التركمانية عليهم .

3- إقامة حفلة تعارف بسيطة بين طلبة التركمان في كركوك وبغداد لتعارف الطلبة فيما بينهم خلال الفترة الدراسية الحالية للكليات والمعاهد لكي لا يدرك الطلبة المهجرون بأنهم وحيدين ولا احد بجانبهم فمن واجب الجميع أن يكون معهم وذلك بحضور النواب والوزراء التركمان والمسؤوليين المحليين .

4- إقامة ندوات طلابية تثقيفية في بغداد وكركوك لشرح خطورة المرحلة التي تمر بها الحركة السياسية التركمانية والشعب التركماني ومناطقنا التي تتغير جغرافيتها والشرح لهم أيضا بان التركمان هو شعب واحد سنة وشيعة ولن تفرقه هذه الرياح الطائفية والإعمال التي حصلت ونجمت عن أخطاء يجب عدم أخذها بالكراهية والحقد على مدى حياتهم والتقليل من التراشقات الإعلامية في صفحات الفيس بوك التي تؤدي إلى تأزم الوضع بين الشباب .

5- دعم الطلبة التركمان الخريجين من الكليات والمعاهد الذين يسعون لإكمال دراساتهم في الحصول على شهادات الماجستير والدكتوراه عبر إرسالهم بالزمالات الدراسية الحكومية إلى جميع الدول وعن طريق العلاقات الشخصية للأحزاب التركمانية في إيران وتركيا .






الجانب الرياضي :-

1- فتح المراكز الثقافية لجميع القرى والنواحي والأرياف التركمانية وبناء ساحات وملاعب خماسية لكرة القدم ومسابح وذلك عبر تخصيص مبلغ مالي من قبل وزارة الشباب والرياضة حصرا ناهيك عن ميزانية الدولة للمحافظات بشان إجراء هذه المراكز والمؤسسات الرياضية وذلك نتيجة إهمال المناطق التركمانية و تركها والتقصير فيها من عدم بناء أي مؤسسة حيوية لمناطقنا

2- توحيد المؤسسات والاتحادات الرياضية التركمانية وإقامة الفعاليات المشتركة لدعم الحركة الرياضية التركمانية على مستوى مناطق توركمن أيلي .

3- دعم النوادي التركمانية الرسمية لدى وزارة الشباب والرياضة دعما ماديا ومعنويا من اجل إعطاء صورة جيدة وفعالة للرياضة التركمانية وخصوصا في رياضة كرة القدم والمحاولة على إدخالهم ضمن الدوري العراقي الممتاز لكي يمثلوا التركمان فيها .

4- تشكيل لجنة من الرياضيين التركمان ومسؤولي الرياضة التركمانية لزيارة وزارة الشباب والرياضة لغرض اخذ الدعم المالي والتجهيزات الرياضية الكافية لتوزيعها على المناطق التركمانية لمختلف أنواع الرياضة والعمل على الحصول واكتساب الايفادات للمؤسسات الرياضية في الخارج وعلى نفقة الوزارة كما يحصل عليها الاخرين .

5- عقد اجتماعات بين النوادي التركمانية لكركوك وطوز وتقديم ورقة تحتوي على المشاكل والعقبات التي تواجههم وتقديمها للنواب والوزراء التركمان بغية حلها في وزارة الشباب والرياضة .

6- العمل مستقبلا على إعداد مهرجان رياضي تركماني كبير لمختلف الرياضة لإظهار حجم وقابليات الرياضيين الشباب التركمان ولبيان بان الرياضة التركمانية لها مستويات جيدة .

7- زج الرياضيين الشباب التركمان بالمنتخبات الوطنية العراقية ليمثلوا بلدهم العراق لاسيما هناك لرياضيينا التركمان مؤهلات كبيرة وقابلية قوية وذلك لمختلف أنواع الرياضة لكي لا تضيع مواهبهم وحقوقهم والدور الأكبر يقع على نواديهم في كشف مواهبهم وإرسالها إلى الجهات المعنية بذلك .



مؤسسة الكشافة التركمانية :- لا يخفى للجميع بان اتحاد الكشافة التركمانية قد لعب دورا مهما في خدمة الطلبة والشباب التركمان وذلك عبر إقامة السفرات لهم والمشاركة في المخيمات الكشفية الدولية في الجمهورية التركية منذ يوم تأسيسها سنة ( 2010 ) والتي تم اخذ الشباب للسفرات من كافة المناطق التركمانية من تلعفر وحتى ديالى وبغداد وبابل وهي أول مؤسسة تقوم بذلك دون تهميش أية منطقة تركمانية بالإضافة إن اتحاد الكشافة هي أول اتحاد شكل في تاريخ الحركات الكشفية التركمانية تمثل القومية التركمانية حصرا وان هذا الفكر هي فكر عالمي توجد لكل دولة في العالم وان الهدف والغاية الرئيسية من تشكيلها هي تمثيل التركمان في المحافل الدولية والتي أثبتنا ذلك فعند أثناء مشاركة الدول معنا استطعنا إن نعرف قوميتنا التركمانية عليهم ورفعنا رايتنا التركمانية والقينا خلالها النشيد القومي التركماني وقمنا بتعليم كافة المشاركين الشباب من الكشافة التركمانية تاريخ التركمان وحضاراته وثقافاته وأصبح لهم دورا في المجتمع

من اجل تفعيل هذه الحركة الكشفية ودعمها للمستقبل يتطلب ما يلي :-

1- تخصيص بناية للمقر العام للاتحاد والذي يتواجد مقره في كركوك .

2- تخصيص نثرية مالية لإقامة المخيمات الكشفية داخل العراق .


3- العمل على عقد علاقات مع النشاط الرياضي والكشفي العراقي لإقامة فعاليات مشتركة لتمثيل الحركة الكشفية التركمانية فيها .

4- المساعدة على عقد لقاءات مع ممثلي الرياضة لسفراء الدول والقنصليات في العراق من اجل دعوتهم للكشافة التركمانية عبر المشاركة في مخيماتهم لغرض التمثيل الأكبر للكشافة التركمانية .


5- العمل على تمثيل الكشافة التركمانية في المخيمات الدولية العالمية والتي تنعقد بين كل سنوات .





ثانيا / لجنة التربية المقترحات لدعم الدراسة التركمانية :-
1 - العمل على اخذ الدعم الكافي من وزارة التربية العراقية للمدارس التركمانية والاستفادة من طباعة الكتب والمناهج الدراسية التركمانية لمختلف المراحل وذلك في مطابع الوزارة والابتعاد عن طبعها على حساب وقف توركمن أيلي .
2 - تشكيل لجنة مختصة من المشرفين التركمان لمختلف الاختصاصات لتطوير المناهج التركمانية وتسهيل المعقدة منها لمختلف المراحل وإيجاد سهولة فيها .
3 - تثبيت المعلمين التركمان على الملاك الدائم لوزارة التربية من اجل أن يكون لدى المعلم أو المعلمة التركمانية حافزا اكبر لتعليم الأجيال التركمانية والذي بدوره سيبذل جهدا كبيرا من اجل الدراسة التركمانية .
4 - عقد اجتماع بين مدير الدراسة التركمانية مع مدراء الأقسام التركمانية لكركوك والموصل واربيل وطوز وبغداد وديالى لتقديم المعوقات والمشاكل التي تعرقل الدراسة التركمانية وتقديمها على شكل ورقة للنواب والوزراء التركمان لمعالجتها في اقرب وقت .
5 - بناء مدارس تركمانية جديدة في القرى والنواحي التركمانية لتفعيل الدراسة التركمانية مع ترميم المدارس القديمة والمتعبة البناء وذلك من ميزانية وزارة التربية العراقية المخصصة للمدارس العراقية عموما .
6 - فتح المختبرات الكيميائية والفيزيائية والمختبرات العلمية للمدارس التركمانية على نفقة وقف توركمن أيلي بالإضافة إلى اخذ حصتهم من مديريات التربية بذلك من اجل تشويق الطلبة على الدراسة علميا وللتغير في منهج الدراسة مما يسهل ذلك على الطالب التركماني وحبه لدراسته الحديثة
7 - إقامة مستقبلا نزهات للطلبة خارج العراق كتركيا خلال عطلة نصف السنة لمدة أسبوع للطلبة المتفوقين وفي نهاية السنة مما يحفز الطلبة الآخرين على الدراسة وهي احد العوامل الرئيسية لإنجاح الدراسة التركمانية .
8 - عقد ورش علمية بين طلبة المدارس التركمانية سنويا وهي من احد العوامل المحفزة لكشف مواهب وقابليات الطلبة التركمان حتى دعمهم في المستقبل القادم ليكونوا احد الطلبة المتميزين في العراق .





ثالثا / لجنة النازحين التركمان المقترحات :-
1 - تشكيل لجنة من جميع الأحزاب التركمانية لزيارة مخيمات النازحين في كركوك واربيل ودهوك لتثبيت أعداد النازحين التركمان . وذلك بغية توزيع المساعدات عليهم بشكل عادل دون تهميش الآخرين
2 - زيارة المنظمات الدولية لجلب المساعدات الغذائية والشتوية منهم لتوزيعها على النازحين التركمان .
3 - تشكيل لجنة من النواب التركمان لزيارة المبعوث الأممي للأمم المتحدة لحل مشاكل النازحين التركمان الذين أوضاعهم الإنسانية صعبة واخذ الدعم الكافي من الحصة المخصصة للأمم المتحدة وإيصالها للنازحين .
3 - مساعدة النازحين والمهجرين التركمان للحصول على مبلغ المليون دينار لان غالبية المهجرين التركمان لا يزال لم يستلم هذا المبلغ من قبل الحكومة العراقية وذلك بتشكيل لجنة من النواب التركمان بزيارة الجهات المعنية بذلك .
4 - تشكيل وفد من قبل النواب والوزير التركماني والمستشارين لزيارة مخيمات النازحين التركمان للوقف بجانبهم معنويا والاستفسار عن أحوالهم المعيشية .
5 - الاهتمام بنازحي التركمان من تلعفر في محافظة كربلاء والنجف وتقديم كل الدعم لهم وذلك لوقوعهم بمنطقة بعيدة خارجة عن مخيمات النازحين .
6 - التعاون مع المنظمات الصحية العالمية للأطفال وذلك لمعالجة أمراضهم إن وجدت طيلة بقائهم في المخيمات .
7 - رعاية العوائل التركمانية التي لها أطفال حديثي الولادة بتامين الكرفانات لهم لتفادي وفات أطفالهم لا سامح الله والتي حدثت خلال فصل الصيف من شدة الحر ونخشى عليهم شتاء البرد القارص .
8 - التنسيق مع مديرية الصحة لزيارة المخيمات لمعالجة المرضى باستمرار وتقديم الأدوية لهم مجانا وخصوصا المحتاجين للعلاج من الأمراض المزمنة .






رابعا / لجنة تشكيل القوة التركمانية المقترحات :-
1 - تشكيل قوات حماية خاصة للقرى والنواحي التركمانية جميعا التي هي ضمن نقطة التماس والمناطق الساخنة وربطها بوزارة الدفاع أو الداخلية وخصوصا في امرلي وتلعفر وتازة وقرة تبة وجميع المناطق الخطرة وذلك بإدارة وإمرة الضباط والمنتسبين التركمان حصرا ومن ضمن أهالي تلك المناطق لحماية أنفسهم حاليا ومستقبلا من قبل الجماعات الإرهابية مع صرف الرواتب لهم .
2 - العمل على تعيين ضباط من الخريجين التركمان في الجيش والشرطة وإرسالهم ضمن الدورات السريعة ليكون للتركمان نفوذا في صنوف الضباط
3 - بعد أن أعلنت القوات الأمريكية بتشكيل تسعة ألوية والتي هي قيد التشكيل حاليا لإعادة بناء صفوف الجيش العراقي والذي ما يعادل ( 45) ألف عنصرا ضباط ومنتسبين تم الاتفاق على أن يكون الويتين من الأكراد حصرا فنحن كتركمان يجب أن نطالب أيضا بان يكون احد ألويتها من التركمان حصرا لتمثيل شعبنا فيها
4- إعادة التوازن ألاثني في صفوف قوات الجيش وإعطاء القادة العسكريين التركمان مناصب عليا فيها وخصوصا في وزارة الدفاع بما يمثل حجمنا كقومية رئيسية ثالثة على العراق والتي لا تعتمد هذه على نتائج الانتخابات الحالية حتى لا يقوموا بتهميشنا .
5 - تشكيل مجلس عسكري تركماني من القادة والضباط المتقاعدين التركمان ليقوموا بدراسة الوضع التركماني الأمني بشكل عام ووضع الخطط لحماية المناطق التركمانية خلال الأيام القادمة وتقديمها للنواب التركمان
6 - تسليح أبناء العشائر التركمانية بالسلاح من قبل الحكومة لحماية أنفسهم من الإرهابيين كما تقوم حاليا بتسليح العشائر العربية ويحمون أنفسهم بها .
7 - في حالة رفض الحكومة تسليح التركمان أو تشكيل قوة تركمانية خاصة يجب تشكيلها من قبل الأحزاب التركمانية وطرق الأبواب الدولية للمطالبة بالسلاح وخصوصا من إيران وتركيا رسميا وعن طريق العلاقات الخاصة لنوابنا وشخصياتنا التركمانية من اجل حماية ما تبقى لنا من أراضينا .
8 - تشكيل لجان شعبية في المناطق التركمانية من قبل الشباب التركماني لحمايتها من دخول الإرهابيين والمندسين




خامسا لجنة أعمار المناطق التركمانية المقترحات :-
1 - تخصيص ميزانية من قبل الموازنة الاتحادية لأعمار المناطق التركمانية التي تضررت جراء القصف والانفجارات أو الهدم والحرق وان تشمل جميع القرى والنوحي والمناطق التركمانية جميعا .
2 - المطالبة من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية والجمهورية التركية رسميا باسم النواب التركمان بأعمار المناطق التركمانية وإقامة المؤسسات فيها كالمستشفيات والمدارس وبناء دور جديدة وتوزيعها على ذوي المحتاجين .
3 - تعويض العوائل التركمانية التي هدمت دورهم نتيجة تعرضها لقصف طائرات التحالف أو تفجيرها من قبل الإرهابيين حتى تساهم على عودتهم ولتقليل الهجرة أيضا .
4 - جمع التبرعات من قبل الأثرياء التركمان في الخارج والداخل وتوزيعها على العوائل المتضررة للمساهمة على إعادة أعمار منازلهم .
5 - زيارة المنظمات الخيرية الدولية لجمع التبرعات لإعادة أعمار المناطق التركمانية .
6 - تشكيل لجنة من النواب التركمان لمتابعة سير إعادة الأعمار في حالة إقرار المبلغ من الموازنة العراقية .
7 - تخصيص مبلغ من ميزانية الحكومات المحلية أيضا لدعم أعمار المناطق التركمانية بعد الخراب الكبير الحاصل فيها .
8 - تخصيص مبلغ من واردات النفط لاعمار المناطق التركمانية










سادسا / لجنة العلاقات وحقوق الإنسان المقترحات :-

1 - تشكيل لجنة من النواب التركمان أو الكتلة التركمانية لزيارة قادة الكتل السياسية في مجلس النواب لأخذ دعمهم ودعوتهم للوقوف بجانب الشعب التركماني الذي اضطهد طيلة السنوات الماضية وذلك بتصويتهم على قانون حقوق التركمان في العراق والذي سيناقشها المجلس خلال الأشهر القادمة .

2 - تشكيل لجنة من النواب التركمان لزيارة تركيا وإيران واخذ الدعم المادي والمعنوي منهم ودعمهم للشعب التركماني في كافة المجالات العسكرية والصحية والتعليمية والرياضية .

3 - تشكيل وفد من الأحزاب التركمانية لزيارة الأحزاب العراقية الأخرى لتوطيد العلاقات بينهم

4 - إقامة علاقات مع سفراء الدول والقنصليات في العراق وذلك بزيارتهم من قبل الكتلة التركمانية في مجلس النواب .

5 - توثيق الجرائم والانتهاكات الأخيرة من قبل تنظيم داعش الإرهابي بحق التركمان في العراق وتثبيت هذه المجازر في وزارة حقوق الإنسان .

6 - تعويض عوائل الشهداء التركمان من قبل مؤسسة الشهداء العراقية بتشكيل لجنة من النواب التركمان بذلك








سابعا / لجنة حقوق التركمان المقترحات :-
1 - العمل على إقامة تلعفر وطوز محافظتين جديدتين في العراق والتي هي من الإستراتيجية القومية التركمانية الثابتة لضمان حقوق التركمان فيها بعد التغييرات الديمغرافية التي تتعرض لها القضائيين .
2 - العمل على تثبيت التركمان في إقليم الشمال الكردي كقومية رئيسية ثانية فيها كما الأكراد هم القومية الثانية في العراق وان يكون اللغة التركمانية لغة رسمية ثانية في الإقليم وان تكتب في جميع لوحات الدلالة وفي الحدود والطرق الخارجية وفي الأوراق الرسمية والختومات الحكومية .
3 - المطالبة بالتمثيل العادل من جديد من قبل الحكومة في المواقع السيادية .
4 - إقامة مؤسسات تركمانية حكومية رسمية لدعم المناطق التركمانية وان يخصص لها ميزانية من الدولة .
5 - اعتراف الحكومة العراقية بتشكيل قوة تركمانية خاصة في المناطق التركمانية تحميهم من الإرهاب وان يخصص لهم رواتب لذلك .
6 - إعادة الأراضي التركمانية الزراعية المغتصبة في النظام السابق إلى أصحابها الشرعيين وفي اقرب وقت وإنهاء الدعاوي المقدمة لهم في هيئة النزاعات الملكية .
7 - إعادة فتح مديرية الثقافة التركمانية في بغداد وربطها بوزارة الثقافة لضمان الحقوق الثقافية لأبناء شعبنا التركماني وبنا هيكلية لها من جديد كمديرية الدراسة التركمانية .










ثامنا / لجنة الاعلام المقترحات :-
1 – فتح المركز الإعلامي التركماني لتكون مرآة الإعلام التركماني في العراق لتقوم بنشر الأخبار السياسة التركمانية .
2 – إعداد مجموعة من الإعلاميين للشباب التركمان والاهتمام بهم عبر إرسالهم بدورات داخلية وخارجية للمستقبل القادم .
3 – عقد برامج تلفزيونية باللغة التركمانية في القنوات العراقية الحكومية الرسمية لتعريف الشعب التركماني بالقوميات العراقية الأخرى .
4 – تقديم مجموعة من الصحفيين والإعلاميين التركمان أرائهم وتحليلاتهم السياسية من على شاشة قنوات الشرقية والبغدادية والسومرية وبغداد للدلالة بان هناك متكلمين تركمان عن الواقع العراقي و التركماني خصوصا الذي لا نراها هذه الأيام .
5 – إعادة النظر في فضائية توركمن أيلي والفضائية التركمانية من جديد وتقديم أفضل ما يمكن خلال هذه الفترة لإظهار الوجود التركماني .
تاسعا / اللجنة الاقتصادية المقترحات :-
من اجل بناء اقتصاد تركماني قوي الذي أهملناها اليوم وكان من المفترض أن تكون من أوائل أعمالنا لتغذية البيت السياسي التركماني والحركة السياسية التركمانية فيتطلب ما يلي : -
1 – جمع التبرعات من الأغنياء التركمان في الداخل والخارج لشراء او بناء المحلات والمعامل والمصانع حتى يكون لها تمويلا ماليا في المستقبل للمؤسسة التركمانية
2 – تشجيع الأغنياء التركمان بفتح مشاريع استثمارية وجلب الأيادي العاملة التركمانية من الشباب العاطلين عن العمل والتي ستقلل من نسبة البطالة لدى شبابنا .
3 – بناء قاعة للزفاف وتأجيرها للشباب التركماني بمبلغ بسيط وان يكون مبالغها لدعم المؤسسات التركمانية
4 – بناء قاعة اجتماعات كبيرة وفق النظام الحديث وتأجيرها وان تجمع مواردها لبناء المؤسسات الأخرى .
وكل هذه المشاريع سوف تساهم ببناء اقتصاد تركماني متكامل والذي سنعتمد عليه في المستقبل على التمويل الذاتي وهذه المقترحات احد البوادر لها
ارجوا أن ينال أفكاري ومقترحاتي قبولكم . وفقنا الله جميعا في خدمة شعبنا التركماني



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عمر حسين بك اوغلو

1 - رسالة عتاب الى فخامة رئيس جمهورية العراق الدكتور برهم صالح لماذا لا تستذكر شهداء التركمان
2 - عذرا يا فخامة الرئيس برهم صالح شهداء التركمان اليسوا عراقيين
3 - ردا على مقالة الكاتب الكردي محمد مندلاوي الجبهة التركمانية وقادتها الابطال تشرفك وتشرف امثالك العنصريين
4 - رفع العلم الكردي فوق المؤسسات الحكومية في كركوك هي ضربة للتآخي وتمزيق الوحدة بين مكوناتها وإشعال فتنة دموية
5 - لولا ثورة النائب ارشد الصالحي والنائب نيازي معمار اوغلو لما حصلنا على وزارة باسم التركمان
6 - الانقلاب العسكري في تركيا كان انقلابا على الشرق الاوسط بأكمله والسيطرة عليها
7 - ناحية تازة خورماتو التركمانية تتعرض للقصف اليومي وسط صمت حكومي وتجاهل وزارة الدفاع بتحرير قصبة البشير المحتلة عمدا
8 - حكومة التكنوقراط الجديدة في العراق ومطالب الشارع العراقي الثائر
9 - تهميش التركمان بالمعارضة السورية باجتماع جنيف اشبه بتهميش تركمان العراق باجتماع المعارضة العراقية بلندن
10 - تركيا دافعت عن سيادتها الوطنية وعن تركمان سوريا وأثبتت انها دولة عظمى
11 - لا تستقر تركيا سياسيا وامنيا إلا باقتدار حزبا واحدا في الساحة السياسية لها
12 - داوود اوغلو التركمان شعب أصيل هم في قلوبنا دوما ولن نتركهم وحيدين بمحنتهم الحالية
13 - مطالبة شعبية واسعة بإعادة الضباط والمراتب التركمان من الشرطة الذين يحاربون الدواعش خارج محافظة كركوك
14 - يجب عودة أهالي ينكجة وبسطاملي إلى مدنهم في اقرب وقت بعد تحريرها لما يقارب السنة
15 - ماذا فعلتم وأنجزتم للتركمان أيام المعارضة في مدينة الملاذ الأمن ( باربيل )
16 - الواقع السياسي التركماني والتجربة التركية
17 - رسالة إلى الأحزاب التركمانية الحقيقية في كركوك الشعب التركماني يدعوكم للوحدة والعمل بصف واحد تحت خيمة الجبهة التركمانية العراقية
18 - ردا على تصريحات المسؤولين الأكراد والإعلام الكردي الكاذب : إذا قال ألصالحي قال التركمان
19 - نداء الى القادة السياسيين التركمان في سوريا توحدوا من اجل القضية القومية واعملوا بيدا واحدة
20 - إذا كانت نتائج الانتخابات لا ترضينا علينا بمراجعة أنفسنا جميعا
21 - الشهيد التركماني عامر سلبي حي يعيش في قلوبنا
22 - مديرية بلدية كركوك تتعمد بعدم كتابة اللغة التركمانية بقصد تهميش التركمان من جديد
23 - المؤتمر الوطني لشباب العراق جسد الوحدة الشبابية والعرس الحقيقي لهم
24 - شعبنا التركماني في سوريا ارفعوا صوتكم بالثورة باسم التركمان ورايتها
25 - حكومة الشراكة الطائفية الكاذبة
26 - في ذكرى استشهاد المناضلين التركمانيين نجدت اسعد بقال اوغلو ويلماز سعيد حاجي اوغلو
27 - نستذكر في الذكرى السنوية السادسة والتسعون ملحمة (جناقالا) التاريخية شهدائنا التركمان فيها بكل فخر واعتزاز
28 - قناة الشرقية الفضائية : تقيم برنامجا حول تركمان العراق
29 - أمريكا تناصف المالكي بالجرائم التي ارتكبت بالعراق
30 - تشكيل مجلس طلبة وشباب توركمن ايلي
>>التالي >>