Turkish Arabic
 
2014-07-20   Arkad‏‎na gِnder
5953 (1029)


التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -19- صنايع مكتبى


نجات كوثر اوغلو



القسم الاول / التعليم في كركوك خلال العهد العثماني
الفصل الثاني /التعليم الحديث في العهد العثماني
مدرسة الصنايع - –
اهتمت الدولة العثمانية بالتعليم الصناعي لضرورة اقتصادية وتعليمية وتربوية وتوجيهية. واصبحت هذه المدارس وسيلة الخير في تعليم ابناء الايتام القراءة والكتابة وبعض الصناعات الحيوية , كي لا يكونوا عالة على المجتمع , بل عناصر فعالة ونافعة , وحققت الدولة بواسطة المدارس الصناعية نتائج جيدة في امر العناية ببناء الفقراء وتعليمهم المهن الصناعية.(89)
ويعود انشاء اول مدرسة مهنية في العراق الى زمن والي بغداد مدحت باشا الذي انشأ اول مدرسة صنايع في بغداد عام 1288هـ / 1871م .(90)
وكانت هذه الدراسة تحتوي على صفوف الحدادة والنسيج وعمل الاحذية , وبلغ عدد طلابها 144 طالباً , وقد جمعت التبرعات من مدن عراقية عدة وتم بناء الابنية الخاصة بالمدرسة , ومن الشخصيات المتبرعة الخواجه يوسف الكركوكلي.(91)
ومن الجدير بالذكر ان اسم الخواجة "الاستاذ" يوسف الكركوكلى قد ذكر في جدول المتبرعين لترميم المدرسة الاعدادية في كركوك.(92)
وبعد تاسيس مدرسة الصنايع في بغداد مباشرة , قامت الحكومة العثمانية بتاسيس مدرستين مماثلتين في كل من كركوك والموصل بتاريخ 1871م لان تركيز الصناعة في مدن بغداد والموصل وكركوك زاد من عدد سكان المنطقة , وبالتالي ازدادت الحاجة الى صناعيين في هذه المدن الكبيرة من المهاجرين الذين جاؤا من المناطق الزراعية. (93)
ونشر في جريدة الزوراء في عددها 78 دعوة من احد اهالي الموصل , يدعوا ويؤكد على مواطني الموصل للاقتضاء باهالي كركوك في جمع التبرعات لانشاء مدرسة صناعية في الموصل , على غرار مدرسة بغداد وكركوك ودليلنا في هذا عدم وجود مدرسة صناعية في الموصل قبل سنة 1870م.(94)
في 24 شعبان 1285هـ / 10 كانون الاول 1868م اعد مدحت باشا نظاماً لها تحت اسم "نظام مدرسة الصنايع". وفي سنة 1871م آصدرت نظاماً اخر لها وبموجبه تم تنظيم عملية التعليم والتدريب فيها.
ووفقنا لما ورد فيه فان الادارة الداخلية لدور الاصلاح كانت تتحقق في شقين الاول: تعليم الاولاد وتدريبهم وتغطية النفقات المتعلقة بامورهم الشخصية , والثاني: الامور المتعلقة بالحرف والصناعات.
وطبقاً لما ورد في هذا النظام فان المواد المقررة في الدار الاصلاح كانت على نوعين:
-1 مواد نظرية: وهي الالفباء , القران الكريم , العلوم الدينية , الاخلاق , الادب , والكتابة.
-2 مواد عملية تدريبية: استهدفت تعليم الطلاب احدى الحرف كالخياطة , صناعة الاحذية , الدباغة , الحياكة , الحدادة , النجارة , الطباعة والتجليد.
وقسمت الدراسة في مدارس الصنائع الى خمس مراحل وفرض على الطلاب التطبيق في مطبعة الولاية والدوائر الرسمية للولاية.
واشترط في اختيار المعلمين , الاسطوات ان يكونوا ممن نالوا شهرة في مكان وجود دار الاصلاح او مدرسة الصنائع.(95)
وقضى النظام على ان يتولى الادارة العامة للمدرسة ناظر , ويتولى كل قسم من القسمين مدير يعاونه مساعد , كما يعين فيها معلمون لتدريس المواد المتعلقة بالاداب والفنون والحرف واسطوات (معلمون) ماهرون اكفاء لتعليم المهن. فضلاً عن موظفين ومستخدمين كالمحاسبين والكتاب وموظفي الاشغال ومأموري المخازن والميكانيكيين , ومنظفي الغرف والحرس والاطباء والطباخي والخدم وحسب اللازم.
طبقا لما ورد في هذا النظام , فان الدروس النظرية في الدار تبدأ من الصباح الباكر ويستمر الى ما قبل ساعتين من موعد آذان الظهر , ثم يؤخذ الطلاب الى ورشات العمل حسب الحروف المسجلين فيها.(96)
مدرسة الصنائع في كركوك :
تأسست في سنة 1288هـ / 1871م , في عهد مدحت باشا وقد ساهم الاهلون في انشائها وادامتها , وسميت مدرسة صنائع كركوك بـ ( اصلاحخانه) أي دار الاصلاح (97) .
وفي سنة 1291هـ / 1874م وفي عهد المتصرف نافذ باشا الذي اهتم اهتماماً كبيراً بهذه المدرسة وبعدها اهمل وتوقف الناس عن البذل والمساعدة. ولقد شكا طلاب هذه المدرسة حالهم على صفحات جريدة الزوراء بعددها المرقم 547 سنة 1292هـ / 1875م وطالبوا الحكومة بانقاذها , عن طريق حث الاهالي على البذل والمساعدة ثانية !
ولقد علقت الجريدة على هذه الشكوى قائلة ... (فيا عجبا لصنع الاهالي المرموقين عدم المساعدة هذه , ليبقى اولادهم مكفوفي الابصار في وادي الجهل والحرمان , فيا ويحهم هلا جنبوهم هذه المفازة من العطب والخسران ؟ والعلم والمعرفة راسمال دائم , يدع صاحبه في كل حال ومحل , معززاً محترماً !! ... لأن ثروة الجاهل – لا ارانا الله وجه الجهل , ولا حرمنا من مشاهدة محيا العلم والفضل – وغناء , اذا وطأ الاديار ظهريها , ولطمت الدواهي وجنتيها , تكون اعادتهما مرة اخرى شيئا مشكلا وامرا مستحيلاً ).(98)
وارتفع مستوى التعليم فيها عند مجيء متصرف كركوك عون الله الكاظمي في سنة 1908م ففي سنة 1910م اتخذ البناية الكائنة في موقع مقابل مقهى المجيدية لمدرسة الصناعة وكانت البناية مدرسة اولية.
وعين الاستاذ القدير بهجت بك – وهو من سكنة استانبول مديرا لها . ولقد ارسله المتصرف عون الله الكاظمي الى الاستانة لشراء مطبعة للمدرسة فذهب الموما اليه واقتنى مطبعة كبيرة مع كافة لوازمها . وسميت بمطبعة (مكتب صنايع) وجلب معه كمية كبيرة من الورق ومن ثم غادر كركوك ثانية وتوجه الى بغداد لشراء الالات والمكائن الخاصة باقسام الحدادة والتسوية والطورنة. ولوحظ بعد مدة ان البنايتين القديمتين لا تكفيان لاستيعاب المواد واللوازم , ولا تصلح للدراسة فشرع الاهلون لجمع الاعانات حتى تجمع لديهم من النقود ما يكفي لتشييد بناية واسعة فبنوا ما ارادو.
وقد استغرق انجاز العمل في هذا البناء حولا كاملا ( سنة 1912 ) (99)
وبعد الحرب العالمية الاولى اتخذت هذه البناية مقرا لمديرية شرطة كركوك في سنة 1918 وبقيت مقرا لمديرية الشرطة حتى عام 1960 ثم هدمتها السلطات الحاقدة على اهالي كركوك التركمان بسبب امحاء الاثار التركمانية في المدينة ومكانها حاليا عرصة متخذة موقفا عاما للسيارات .
على اثر نقل متصرف كركوك عون الله الكاظمي عام 1912 استقال مدير المدرسة السيد بهجت بك وتوجه الى استانبول , فاسندت ادارة المدرسة بالوكالة الى السيد خيرالله افندي ابن احمد بن حسن افندي من اشراف البلدة.
ولم تدم هذه الوكالة اكثر من ثلاثة اشهر حتى عين السيد حسين جمال بك القبرصي خريج مدرسة الصنايع في استانبول مديرا بالاصالة .
وبيقي في منصبه هذا ست سنوات والتي قضاها سعيا لرفع مستوى المدرسة .
وارتفع مستواها فوق مستوى المدارس الصناعية في بغداد والموصل وحلب.
هذه المدرسة تهتم بنشر الثقافة المهنية الفنية . لقد كانت الدراسة في هذه المدرسة خمس سنوات بعد الدراسة الابتدائية او ما يعادلها انذاك.
وكانت تدرس خلالها العلوم النظرية للدروس الاتية : الجبر والهندسة والجغرافية والتاريخ والعقائد الدينية واللغة العربية والفرنسية ولغة التدريس فيها التركية.
اما الدروس العملية فكانت تشمل على الفروع الاتية : الحدادة , البرادة , الميكانيك , صناعة النسيج , صناعة السجاد , والكنبار , النجارة , صناعة الاحذية , وغير ذلك وكان يستعان في تدريب الطلاب على هذه الصناعات ببعض "الاسطوات" المهرة فيها. وقد نشرت جريدة "حوادث" تفاصيل تطور مدرسة كركوك , حيث ان العدد 84 يشير الى بناء طابق ثان للمدرسة خصص فيما بعد مقراً للمدير والادارة . اما في العدد 85 فقد نشرت خبر افتتاح قسم الحدادة "دمير خانه" (100).
واشارت سالنامة ولاية الموصل لسنة 1330هـ / 1912م الى وجود مدرسة صنايع في كركوك . والى قرب اكمال النقص في الابنية والعدة الموجودة في المدرسة وذكر اسماء كادرها الاداري وهم . المدير محمد بهجت بك الكاتب وامين الصندوق احمد وفيق آفندي . ومامور المخزن : بكر صدقي افندي.(101)
وقد اشارت جريدة "حوادث" في عددها 86 المؤرخ 1329هـ / 1911م الى ان مدير المدرسة كان بهجت افندي.(102)
وكان القسم الاكبر من نفقات المدرسة تتم تغطيتها من خزينة ولاية الموصل. والحق بها قسم داخلي في سنة 1915. واشتهر مديرها حسين بك , وقد كرمته الدولة بمدالية الصنائع في سنة 1916م , وكذلك حسين جمال افندي الذي كرم هو الاخر باكرامية .(103)
مطبعة مكتب الصنائع:
في عام 1331هـ / 1912م الحقت بهذه المدرسة مطبعة (كما مر اعلاه) حملت اسمها أي "مطبعة مكتب صنائع" مطبعة مدرسة الصنائع , التي تأسست من قبل متصرف كركوك عون الله الكاظمي وبمساعدة اهالي البلدة من ذوي العقول النيرة.
كلف السيد بهجت افندي مدير مدرسة الصنائع (الصناعة) في كركوك لشراء هذه المطبعة وسافر في شهر نيسان من تلك السنة الى استانبول .
جلب مطبعة حديثة اشتراها بمبلغ 6500 ليرة عثمانية ذهباً فحملها على ظهر باخرة , حيث وصلت ميناء البصرة في اواخر شهر تموز من تلك السنة , وتم ارسال الادوات والمعدات الاخرى للمطبعة عن طريق البر في سبعة عشر صندوقاً الى بغداد ومنها الى كركوك . ووصلت الى كركوك اقسام اللينوغراف للطبع في اواسط شهر تشرين الثاني.
هوامش:
89ـ العزاوي تاريخ العراق بين الاحتلالين , ج 7 , ص 187
90ـ الهلالي , نفس المصدر السابق , ص 166
91ـ العزاوي , المصدر نفسه , ص 179
92ـ جريدة الحوادث , العدد 71 السنة الثانية , ايلول , 1331هـ / 1913م.
93ـ احمد ابراهيم اقبال , تطور السياسة التعليمية في العراق بين سنتين (1869 – 1932) اطروحة دكتوراه , كلية الاداب , جامعة بغداد 1979 ص 39
94ـ جريدة الزوراء , العدد 78 , 23 , رجب , 1278هـ / 1870م
85ـ الدستور ج 277 , 295 , و د . فاضل بيات , المؤسسات التعليمية في المشرق العثماني , ص 378.
96ـ د. فاضل بيات , نفس المصدر السابق , ص 377.
97ـ د. فاضل بيات , التعليم في العراق في العهد العثماني دراسة تاريخية في ضوء السالنامات العثمانية مجلة المورد المجلد 22 , العدد (1994 ص 13 )
98ـ الهلالي نفس المصدر السابق , ص 183
-99 المهندس صبحي بياتلي محمد كلدان والتوثيق التاريخ التربية والتعليم في كركوك مجلة قارداشلق , استانبول 2013 قسم العربي.
-100 جريدة حوادث العدد 84 , 1328هـ / 1910م , وكذلك حوادث العدد 85
-101 سالنامة ولاية الموصل لسنة 1330هـ / 1912م . ص 238
-102 جريدة حوادث العدد 86 لسنة 1329هـ / 1911.
-103 د فاضل بيات المؤسسات التعليمية في المشرق العربي العثماني , ص 399.



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  نجات كوثر اوغلو

1 - من مشاهير التركمان في العراق ... عماد الدين زنكى
2 - من مشاهير التركمان في العراق ... السلطان محمود تابار بن محمد مغيث الدين ابو القاسم
3 - من مشاهير التركمان في العراق آلب آرسلان السلجوقي
4 - من مشاهير التركمان في العراق ... السلطان محمود تابار بن محمد مغيث الدين ابو القاسم
5 - مشاهير التركمان في العراق ... آرسلان خاتون
6 - من مشاهير التركمان في العراق .. ملك شاه الأول جلال الدين السلجوقي
7 - من مشاهير التركمان في العراق ..أولوس بك الشيخ حسن بُزُرك ( الكبير )
8 - من مشاهير التركمان في العراق .. إيتاخ التركي (؟ - 235هـ / 850م)
9 - -49- التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً
10 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً-48-
11 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً-47-
12 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -46-
13 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -45-
14 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -44-
15 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً-42-
16 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -41-
17 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً - 40-
18 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -39-
19 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -38-
20 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثا -37-
21 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -36- عهد الانتداب البريطاني
22 - لتــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -35-نهاية عهد الاحتلال البريطاني
23 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -34-التعليم الصناعي
24 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -33- القَسَمْ الكشافي
25 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -31- كركوك في عهد الاحتلال البريطاني
26 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -29- كركوك في عهد الاحتلال البريطاني
27 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -28- كركوك في عهد الاحتلال البريطاني
28 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -26- كركوك في عهد الاحتلال البريطاني
29 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً -25- كركوك في عهد الاحتلال البريطاني
30 - التــعليم في كــركوك قديماً وحديثاً-24- مدارس كركوك كما ورد في الدليل الاحصائي
>>التالي >>