Turkish Arabic
 
2014-07-13   Arkad‏‎na gِnder
3032 (1022)


الاعلام التركماني في العراق وفشلة في دعم حقوق التركمان ونقل معاناتهم


احمد الهرمزي


في خضم الاحداث التي تجري في العراق بعد مؤامرة 10 حزيران , نرى ان هناك اعلام عراقي عربي وكردي قد قام بتغطية كبيرة للاحداث التي تقع في الارض سواء كانت مع الحكومة المركزية أو ضدها.
للاسف فان الاعلام التركماني ضمن هذة الاحداث كان ولا يزال سلبيا في تغطيتة والاكثر سلبية هو عدم وجود اخبار عن المجازر والانتهاكات اليومية بحق التركمان في تلعفر او طوزخرماتو اخيرا كركوك مرورا بباقي المناطق.
واذا ما قسمنا الاعلام الى قسمين الاول (مرئي ومسموع) والثاني (مكتوب والكتروني) نجد كلاهما لم يستطيع مجاراة ما يحدث وهذا ما كنا قد نبهنا لة مع الاخرين من خلال المشاركات السابقة في اجتماعات هيئة الصحافة التركمانية التي كانت تعقد كل عاميين في تركيا وحتى ضمن الطاولة المستديرة للسادة مدراء المواقع الالكترونية في ستولكهوم قبل عاميين.
فلا نريد ان نتحدث عن الفضائية التركمانية (تركمان ايلي) لان امرها محسوم بالنسبة لنا وهي فضائية محسوبة على التركمان ولكن لاعلاقة لها بما يحدث على الارض الا بقدر ما يقررة الرقيب التركي.
ولكننا كنا نستبشر خيرا بالفضائية العراقية التركمانية والتي ناضل البعض من اجلها واستلم ادارتها السيدة نرمين المفتي ولكن للاسف يبدو ان هذة الفضائية قد حجم دورها ورغم بثها على قمرين العرب والنايل سات الا انها غدت لا تعدو سوى تكملة للاعلام الحكومي بلغة تركمانية واخبارها وتقاريرها ضعيفة ولا يوجد لديها بث على الانترنت وشبكة الاعلام لا تهتم باللغة التركمانية حتى في موقعها وهذا ما كنا نخشاة وحذرنا منة بعض العاملين فيها من خلال الاتصالات المباشرة او غير المباشرة.
اما الاعلام المكتوب والالكتروني فهو اعادة صياغه ونقل للاخبار من مواقع اخرى ومحاولة تجميع ما يخص التركمان ممن كتبة الاخرون وانتقاء ما يفيد سياسة هذا الموقع او ذاك ...ولا توجد اي اخبار محددة مصاغه بشكل جيد خاصة بنا كتركمان ومعظم مدري المواقع الالكتروني هم اناس ليسوا صحفيين ولكن متطوعين يحاولون ملء الفراغ, بل حتى مركز الدراسات الشرق اوسطية في انقرا الذي يفترض ان يكتب دراسات عن التركمان تم مصادرة ارادتة وتحول الى بحوث تركية حول الشرق الاوسط.
منذ سنيين وكان هناك مشروع انشاء وكالة انباء تركمانية مستقلة بجهود تركمان وتبرعاتهم لكن المشروع مات قبل ان يولد لان تركمان الخارج الذين يفترض بهم تمويل المشروع تعلموا على الاخذ لا العطاء الا قلة منهم وبالتالي لا يستطيع عشرة اشخاص ان يتبرعوا لاقامة مشروع يكلف بالقليل مائة الف دولار ويتطلب ديمومة.
اصبحنا حتى نخشى نشر مقالات مترجمة خوفا من نكشف ضعفنا امام الاخرين ......... للاسف هذا حالنا على الارض ومن يظن ان تركمان الخارج المغتربين لا يعانون مما يحدث على الارض في العراق فهم واهمون لاننا قلوبنا تتفطر ونحن نرى اهلنا وشعبنا يدمر ونحن عاجزون........... فحسبنا اللة فيمن دمر القضية التركمانية بكل مفاصلها السياسية والاعلامية ....والحليم تكفية الاشارة.
ملاحظة . طلب بعض الاشخاص تقارير عن ما يجري لنا باللغة العربية واذا كانت لدينا احصائيات عن المهجرين والشهداء وتقارير مصورة لنشرها في المحطات الفضائية , فكان الجواب الذي وصلنا خلي ندور بالمواقع العربية والكردية بلكد نلقي شي؟؟؟؟
وللحديث بقيه....



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  احمد الهرمزي

1 - تركمان العراق والتحرك السياسي المتأخر
2 - قرار عطلة يوم الاحد .....
3 - مندلاوي مين يا باشا ..... دة بتاع الحشيش لوبتاع الهشك بشك
4 - تركمان العراق وأزمة الاستفتاء الكردية .. وجهة نظر تركمانية
5 - اعقلها وتوكل وداود الله يرحمة‎
6 - عندما يتكلم الرجال في زمن عز فيه الرجال
7 - عندما يكتب السفية
8 - كفى كذب وتدليس .. الشغلة مو ناقصة
9 - مقترح للهيئة التنفذية للجبهة التركمانية: غلق اخر ممثليات الجبهة التركمانية في الخارج
10 - هذا بداية الحديث يا قادة التركمان وللحديث بقية
11 - حديث مؤلم في الدولة والاقلمة ..
12 - بيان تعزية ..... مؤتمر هيئه الصحافة التركمانية
13 - الوجود التركي في شمال العراق ....رأي
14 - فقاعة الرفاهية في اقليم كردستان
15 - التركمان وقانون الاحزاب السياسيه
16 - ما بين الوطن والوطنية ضاعت القضية التركمانية
17 - كلمة الحق في زمن الظلم
18 - لله درك يا ارشد الصالحي
19 - في سابقة خطيرة :مندوب العراق في الامم المتحدة يميز بين التركمان طائفيا بكلمته امام مجلس الامن
20 - كل انتخابات ديمقراطية وعرس بنفسجي تركماني جديد وأنتم بألف خير وصحة وسلامة – الجزء الثاني
21 - كل انتخابات ديمقراطية وعرس بنفسجي تركماني جديد وأنتم بألف خير وصحة وسلامة - الجزء الاول
22 - الجيش الامريكي يجهز لواء مشاءة تدخل سريع محمول ويدربة للتدخل في كركوك والمناطق المحيطة بها عند الحاجة
23 - افتحوا الابواب للاكراد....الواشنطن بوست بهيئتها التحريرية
24 - الكلمات الرخيصة لكاتب كردي
25 - قصة المحرر والجبهه التركمانية العراقية
26 - الجبهة التركمانية العراقية وتشكيل جبهه التركمان الحرة ....كارثة أم ضرورة
27 - اقرار حقوق الشعب التركماني وتخابطات المحسوبين على السياسيين التركمان
28 - محافظ كركوك يكشف بعض المخفي
29 - والتركمان من المذهبين!!!!
30 - يا طير يا طائر دربك على باب اللة
>>التالي >>