Turkish Arabic
 
2014-01-18   Arkad‏‎na gِnder
3061 (1277)


من يضمن مشاركة الناخب التركماني في الانتخابات؟


أوزدمير هرموزلو

حدث ولا حرج عن الوضع الأمني المتأزم منذ سقوط النظام عام 2003 سيما أن أحداث الرمادي قد نقلت التدهور الحاصل فيه الى مراحل جديدة ذات أبعاد قد يكون حلها صعبا بعض الشيء اذا لم يتدخل عقلاء البلاد من الذين يؤمنون بأن البلاد يجب أن يحكم ضمن شراكة سياسية حقيقة.
هنالك مخاوف في الأوساط السياسية التركمانية من انتقال شرارة هذه الأحداث عبر محافظتي صلاح الدين وديالى إلى كركوك حيث أن الوضع الأمني في قضاء طوز خورماتو التركمانية في ظل السكوت السياسي على الذي يجري فيها من عمليات إرهابية هدفها إنهاء الوجود التركماني ووضع العصا في مسيرة العجلة المؤدية الى تحويل القضاء إلى محافظة وهذا يأتي ضمن الاستراتيجيات الأساسية للحركة السياسية التركمانية.
المناطق التركمانية أي شريط توركمن ايلي تدخل ضمن خط التماس بين الحكومة المركزية وحكومة الإقليم وعدم إيجاد حلول للمشاكل التي تشتعل فتيلها بين الحين والأخر بين الطرفين فان الخاسر الأساسي في الخلاف الدائر هو التركمان ومن المتوقع أن تزداد هذه الخلافات سيما بعد محاولة الإقليم تصدير النفط عبر تركيا دون موافقة الحكومة المركزية وان المرحلة القادمة ستكون اكثر خطراً عند خط التماس بين المركز والإقليم .
الحركات السياسية التركمانية انشغلت أكثر من اللازم في اختيار المرشحين لقوائمها واخطات عندما احتوت هذه القوائم على الكثير من المرشحين والتي قد تؤدي الى تشتيت صوت الناخب التركماني .
لكن قبل ذلك كان عليهم مناقشة الوضع الامني سيما في كركوك حيث أن أحداث جواهر مول أثبتت بأن القوات الأمنية في المحافظة غير مستعدة للوقوف أمام أي طارئ امني في ظل صرف اموال طائلة لوزارة الداخلية ومنتسبيها,لان من الذي يضمن مشاركة الناخب التركماني في الانتخابات ومن يضمن عدم تكرار الذي حدث في طوخورماتو صبيحة الانتخابات المحلية.
استيقظت كركوك ومنذ أيامه الأولى من عام 2014 على الانفجار الإرهابي الذي استهدف مركز شرطة القورية التي تقع في وسط احد الأحياء التركمانية العريقة وهو بمثابة ناقوس الخطر قبيل الانتخابات وستشهد المناطق التركمانية عمليات نوعية هدفها تخويف المواطن التركماني للعزوف عن المشاركة في الانتخابات وعلى ساسة التركمان إعداد إستراتيجية خاصة حول هذا الموضوع قبل حث الشعب للمشاركة الفعالة.



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  أوزدمير هرموزلو

31 - تهميش التركمان ونظرية المؤامرة
32 - ما الذي حصل في جلسة مجلس محافظة كركوك؟
33 - قصتي مع الجبهة التركمانية العراقية
34 - لا تقلقوا مازال الشاب التركماني بخير
35 - ليس دفاعا عن الحركة الطورانية لكنها ليست حركة انفصالية وإنما ثقافية
36 - عملية محو الوجود التركماني في منطقة الشرق الأوسط!
37 - الصالحي رأى ما لم أراه!
38 - الصمت مازال مستمرا في يوم الصحافة التركماني
39 - رئيس الجبهة التركمانية..والحديث المعقول عن مطالبنا المشروعة
40 - يوم ما بكى التركمان على آردالهم
41 - هذه الأسباب جعلتي أدافع عن التركمان
42 - أين دور رجال الاعمال التركمان من السياسة؟
43 - حذاري من العبث بالمؤسسات التي تعنى باللغة الام التركمانية
44 - ليلة سقوط الموصل عبر قناة البغدادية
45 - تغيير الراية والنشيد القومي خط احمر لا مساومة عليه
46 - الاعلام الاجتماعي التركماني يعالج الاخطاء في التحركات السياسية
47 - قف هنالك مشكلة في كلية التربية قسم الدراسة التركية
48 - التركمان بين نارين
49 - اواصر الفخر بين العراقيين والاتراك: معركة كوت العمارة
50 - التفاؤل في روح أردال اشيق
51 - التركمان لم يخسروا الانتخابات
52 - عشاق القضية في الانتخابات نلتقي
53 - إلى المرشحين التركمان
54 - في اوكرانيا اتراك التتار
55 - الحوار في العراق
56 - الحرب الباردة على أبواب العراق
57 - محاولات امتصاص القدرة التركمانية
58 - أنصار المرشحين التركمان
59 - محافظة طوزخورماتو ترحب بكم ومحافظة تلعفر تنتظر زيارتكم
60 - في كركوك رأيت ذكريات التركمان
>>التالي >> <<السابق <<