TÜRKÇE عربي
 
كتابات اخرى
مهدي سعدون البياتي
التركمان بين الأمس واليوم ... حقوق ضائعة ! (139)
أياد يولجو
الطاقات المعطلة عند شباب التركمان (189)
أرشـد هورموزلو
هل تعرفون الفرق بين آمرلي العراقية وعين العرب السورية؟ (281)
جمهور كركوكلي
الخوريات: قبساتٌ وإضاءات ( الجزء الثالث ) (105)
عامر قره ناز
نورالسياسة التركمانية تنطفي مرة اخرى في اربيل .. (208)
1 - 5

اخبار اخرى
اجتماع كوادر الجبهة التركمانية ومنظمات المجتمع المدني في كركوك
(2015-08-24)
مجلس عشائر وأعيان تركمان العراق يتباحث مع المعاون الاداري لمحافظ صلاح الدين الدكتور محمد قوجا مطالب المحتجين التركمان
(2015-08-22)
معاون محافظ صلاح الدين: جميع الحكومات والانظمة التي حكمت العراق همشت ´التركمان` وحتى حكومة العدالة والأصلاح !
(2015-08-22)
التركمان: على الكتل السياسية الكبيرة ان تحترم حقوق التركمان والا سيطول عتابنا مع من همشنا وتجاوز حقوقنا !
(2015-08-22)
دعوة لحضور يوم الثقافات التركمانية في المتحف الشرقي في هولندا
(2015-08-22)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقائنا
2013-12-09   Arkad‏‎na gِnder
928 (579)


لنا راي .. لماذا مول جواهر كركوك ؟


جنكيز بياتلي

لم يتنفس اهالي كركوك الصعداء كثيرا , فبعد ايام قلائل من هدوء شبه نسبي وهش شهدت مدينة كركوك حادثة لم يسبق لها مثيل سوى في افلام الاكشن الامريكية عبر هجوم مسلح على مبنى الاستخبارات وسط كركوك اعقبه هجوم بمختلف الاسلحة الخفيفة والمتوسطة والقنابل وسيطرة مسلحة على مول الجواهر لتبدا بعدها المصادمات والمواجهات وكانما نعيش احداث فلم بوليسي , والاهالي وخاصة الدور القريبة في رعب ما بعده رعب .
ولا شك ان كل ذلك مرده الفراغ الامني الذي تعيشه مناطق توركمن ايلي في دولة تملك قوات امنية واستخباراتية وجيش وشرطة وقوات مكافحة الارهاب , ام ان هناك تفسيرا لهذا الخرق الامني الكبير وهذا ما ننتظره من اللجنة الامنية في كركوك ويجب ان يعلن هذا التفسير للراي العام لمعرفة اسباب هذا الخرق الامني الخطير والجهة المقصرة .
مرة اخرى تدور الاحداث في قلب المناطق التركمانية وتثير تلك الاحداث تساؤلات كثيرة عن السبب والهدف , والمتضرر دوما هم التركمان سواء كانوا اصحاب المحلات او البيوت المجاورة , والادهى والامر من ذلك كله ان تتم معالجة الاحداث بطريقة بدائية دون اللجوء الى الاساليب العلمية والخبرات الامنية مما ادت تلك المعالجة السيئة الى تفاقم الخسائر وزيادة الاضرار .
لكن وبعد ان وقع الفاس في الراس سيكون من المهم اجراء تحقيق نزيه والعمل من الان لنقل مديرية الاستخبارات وكافة الدوائر الامنية وحتى بعض الحكومية الى خارج حدود مدينة كركوك ومن ثم الاستعانة بالخبرات الكبيرة للقادة والضباط التركمان المهنيين في تفكيرهم وعملهم .
واخيرا ان يتم تعويض اصحاب المحلات والدور السكنية والسيارات المتضررة تعويضا مجزيا وسريعا .


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  جنكيز بياتلي

1 - لنا راي :الشباب مستقبل الشعب التركماني
2 - لنا راي :نسب النجاح العالية للدراسة التركمانيةِ
3 - لنا راي: متى نرى نهاية الخروقات الامنية
4 - لنا راي : الاستحقاق التركماني في التشكيلة الوزارية
5 - لنا راي : امرلي التركمانية تسطر ملحمة الصمود
6 - لنا راي : صمود امرلي التركمانية
7 - لنا راي : حسبنا الله نحن التركمان
8 - لنا راي : احلام لم تتحقق
9 - لنا راي: الاسد والغزالة
10 - لنا راي: العيد في توركمن ايلي
11 - لنا راي: مجزرة كركوك 1959
12 - لنا راي: المادة 140
13 - لنا راي: دروس الاستشهاد
14 - لنا راي: كركوك مرة اخرى
15 - لنا راي: كركوك مرة اخرى
16 - لنا راي: كركوك مرة اخرى
17 - لنا راي: اعتداءات وتنديدات
18 - لنا راي: كركوك واقليم الشمال العراقي.. مرة اخرى
19 - لنا راي: دروس من الانتخابات
20 - لنا راي: وبدا المسلسل من جديد
21 - لنا راي: ثقفوهم فانهم جهلاء لا يفقهون
22 - لنا راي: المجاهدون والقاعدون
23 - على ضوء الانتخابات: الالوان المختلفة لا تغير خصوصية كركوك
24 - لنا راي : تجاوزات انتخابية
25 - لنا راي: الاحداث الكبيرة تلد مواقف كبيرة
26 - لنا راي: لماذا السكوت على استهداف التركمان ؟
27 - لنا راي: عائدية كركوك
28 - لنا راي: منحة الطلبة والفساد
29 - لنا راي: ويستمر عرض المسلسل
30 - لنا راي: استهداف التركمان
>>التالي >>