Turkish Arabic
 
2013-11-25   Arkad‏‎na gِnder
2458 (1191)


قصة المحرر والجبهه التركمانية العراقية


احمد الهرمزي

المحررهو صحفي او كاتب يعمل في جريدة, إذاعة, تلفزيون, إنترنت أو وسائل إعلام أخرى , يعمل المحرر في دائرة مختصة لتحرير موضوع ما. يتوجب عليه الالتزام بالخط الذي استوجبة لنفسة فالبعض يتخذ اتجاة معينا والبعض الاخريفضل الاستقلالية.
ونظرة بسيطة للوضع التركماني العام والامني بشكل خاص يطرح اسئلة مشروعة وبسيطة لكل مواطن تركماني ؟؟؟ وهذا الرأي ممكن ان نتفق معة او نخالفة لكن عندما يصدررد من شخص يفترض انة يتولى مسؤولية معينة (سواء استلم المنصب بتوجية من الباب العالي أم بالتملق) تظهراهمية الطرح الذي وضعة السيد المحرر في مقالتة وهنا نأتي الى المقالة التي نشرت قبل يومين بعنوان ( الجبهه التركمانية تقرر غلق ممثليتها في انقرا ) مقالة اراد السيد المحرر وهو شخصية معروفة ومحترمة للكل وشخصية مستقلة جل همها معاناة شعبها , شخص بعيد عن السياسة قريب من هموم الناس يصرف من وقتة ومالة من أجل القضية وليس كما يفعل الاخرين بل انة مارس الدفاع عن القضية التركمانية قبل ان يتسلل اليها متصيدي المناصب, المضحك بالامر منقد المقال بالكاد يتحدث العربية فلا نعرف من كتب الرد بشكل حقيقي.
لاأحد يتعرض لتركيا كلدولة او شعب وهذة المزايدات القديمة والصيغ الركيكة المعادة في الكلام تذكرنا بنظام صدام اصبحت مكشوفة للكل.ان الاعتراض يأتي على سياسة الحزب الحاكم او خارجية غير موفقة اتجاة تركمان العراق بل المنطقة ككل وبعد فشل سياستها في مصر وسوريا والخليج ها هي تعود لتحاول ترميم علاقاتها مع العراق وايران خصوصا مع قرب الانتخابات التركية والعراقية .
يكفي ان نرى ان هناك اكثر من 770 شخص قرأ المقال واكثر من 106 معجب بة لحد لحظة كتابة المقال وهذا خير دليل على وعي شعبنا الذي اصبح يميز بين الخبيث والطيب.
وقفة : تراسلت قبل فترة مع اربعة اشخاص محترمين من قيادات الجبهه التركمانية حول ما يدورفي الوضع التركماني والجبهه بالخصوص وسبب بقائهم فيها , فكان ملخص الامر انهم لا يريدون ان يتركوها لسبب واحد حتى لا يصل المتملقين لهرم الجبهه وقرارها رغم انهم متفقين على ان القرار السياسي الرئيسي تم سحبة منهم ولكن ها قد وصل المتملقين والقرار سحب, فهل سيضيع هولاء مستقبلهم السياسي وعملهم الدؤب مع هولاء..... سوأل مهم؟؟؟
لا وقت لاضاعتة على مهاترات لاشخاص ولكن كلمة حق وموقف يجب ان يثبت للتاريخ .
وللحديث بقية .........



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  احمد الهرمزي

1 - تركمان العراق والتحرك السياسي المتأخر
2 - قرار عطلة يوم الاحد .....
3 - مندلاوي مين يا باشا ..... دة بتاع الحشيش لوبتاع الهشك بشك
4 - تركمان العراق وأزمة الاستفتاء الكردية .. وجهة نظر تركمانية
5 - اعقلها وتوكل وداود الله يرحمة‎
6 - عندما يتكلم الرجال في زمن عز فيه الرجال
7 - عندما يكتب السفية
8 - كفى كذب وتدليس .. الشغلة مو ناقصة
9 - مقترح للهيئة التنفذية للجبهة التركمانية: غلق اخر ممثليات الجبهة التركمانية في الخارج
10 - هذا بداية الحديث يا قادة التركمان وللحديث بقية
11 - حديث مؤلم في الدولة والاقلمة ..
12 - بيان تعزية ..... مؤتمر هيئه الصحافة التركمانية
13 - الوجود التركي في شمال العراق ....رأي
14 - فقاعة الرفاهية في اقليم كردستان
15 - التركمان وقانون الاحزاب السياسيه
16 - ما بين الوطن والوطنية ضاعت القضية التركمانية
17 - كلمة الحق في زمن الظلم
18 - لله درك يا ارشد الصالحي
19 - في سابقة خطيرة :مندوب العراق في الامم المتحدة يميز بين التركمان طائفيا بكلمته امام مجلس الامن
20 - الاعلام التركماني في العراق وفشلة في دعم حقوق التركمان ونقل معاناتهم
21 - كل انتخابات ديمقراطية وعرس بنفسجي تركماني جديد وأنتم بألف خير وصحة وسلامة – الجزء الثاني
22 - كل انتخابات ديمقراطية وعرس بنفسجي تركماني جديد وأنتم بألف خير وصحة وسلامة - الجزء الاول
23 - الجيش الامريكي يجهز لواء مشاءة تدخل سريع محمول ويدربة للتدخل في كركوك والمناطق المحيطة بها عند الحاجة
24 - افتحوا الابواب للاكراد....الواشنطن بوست بهيئتها التحريرية
25 - الكلمات الرخيصة لكاتب كردي
26 - الجبهة التركمانية العراقية وتشكيل جبهه التركمان الحرة ....كارثة أم ضرورة
27 - اقرار حقوق الشعب التركماني وتخابطات المحسوبين على السياسيين التركمان
28 - محافظ كركوك يكشف بعض المخفي
29 - والتركمان من المذهبين!!!!
30 - يا طير يا طائر دربك على باب اللة
>>التالي >>