Turkish Arabic
 
2013-08-21   Arkad‏‎na gِnder
1782 (802)


نداء الى القادة السياسيين التركمان في سوريا توحدوا من اجل القضية القومية واعملوا بيدا واحدة


عمر حسين بك اوغلو


مع مرور اكثر من ثلاثة سنوات على اندلاع الثورة السورية المباركة من اجل التحرر والتخلص من الظلم والاظطهاد لطيلة سنوات التي عاشها ابناء الشعب السوري جميعا من نظام بشار الاسد الارعن وحزبه الدكتاتوري الفاشي الذي حمل طوال حياته الافكار الهمجية من ذوي العقول المجرمة والتي لم تعرف الا سوى القتل والدمار بحق ابناء شعبهم ونحن اذ نتابع اخبار الثورة التي ابتدات سلمية لكن ارادوها ان تكون ثورة مسلحة للدفاع عن الكرامة والشرف حيث فرحنا جدا بان الشعب التركماني كان دوما في مقدمة الثورة وهو من اوئل الشعوب التي قدمت شهداءا من اجل التحرر فيها وبدا من خلالها النضال التركماني المسلح وتم تشكيل التنظيمات التركمانية للدفاع عن انفسهم والنهوض بالتاريخ التركماني المجيد الشامخ في سوريا من جديد الذي ابيد وتم محو تاريخه العريق وهويته القومية ولا يخفى للجميع بان التركمان قدموا الاف الشهداء ولحد الان من اجل هذه الحرية المسلوبة فقد هجر ابناء شعبنا في سوريا تاركين قراهم ومنازلهم ومناطقهم للهروب من الهجمات البربرية والوحشية لقوات الاسد التي كانت تقوم بالمجازر بحقهم بين فترة واخرى لانهم احد الاطراف الرئيسية في الثورة ولجئوا الى دول الجوار في جمهورية تركيا وطن الام ودولة الاردن وعند اشقائهم التركمان في قرى لبنان وانهم الان يعيشون اصعب الظروف في مخيماتهم من حرارة الصيف الحارق وبرودة الشتاء القارص ودون ماكل ومشرب وماوى جيد لهم من جانب ومن جانب اخر تفشت الامراض في صفوفهم وابنائهم انقطعوا عن العلم والدراسة دون دعم لهم من قبل المجتمع الدولي .
وقد فرحنا جدا بعد اتساع الثورة بتشكيل عدة احزاب وتنظيمات والتشكيلات والائتلافات والمجالس السياسية التركمانية للدفاع عن الشعب التركماني في سوريا وعن حقوقه لما بعد زوال النظام حيث كان لهم دورا بارزا في المحافل السياسية والمعارضة السورية باسم التركمان ولكن للاسف سرعان ما تغيرت وظهرت انقساماتهم ولاحظنا اختلاف كبير فيما بينهم من هو اولى بتمثيل الشعب التركماني في سوريا وراينا تراشق السياسيين بالكلام بينهم بالالفاظ ثم علت حدة النقاش وتعالت الاصوات بالرغم من ذلك لهم ممثل واحد في المجلس الوطني السوري المعارض وهذا لا يتناسب مع حجمهم السكاني في سوريا .
فندعوكم ايها القادة السياسيين اصحاب المبادئ والقيم والافكار القومية التركمانية الى نبذ هذه الخلافات ورص الصفوف والتوحد والتكاتف بينكم في البيت التركماني من اجل مستقبل الشعب التركماني الذي بقى بلا ماكل ومشرب في مخيمات اللاجئين وسط انظار المجتمع الدولي المتخاذل ومن اجل دماء الشهداء التي سفكت لبقاء الراية التركمانية السورية خفاقة في الاعالي فابتدعدوا عن النزاعات وتجاوزا هذه الخلافات لان المشهد التركماني لا يحتمل اكثر من ذلك واعملوا من اجل مستقبل زاهر لتوركمن ايلي الغربية وضعوا المصلحة القومية قبل المسائل الدينية لاننا شعب نؤمن بالمبادئ الاسلامية والعقيدة الدينية لان اعدائنا يحاربون مبادئنا القومية قبل ديانتنا الاسلامية . وكما تعلمون جيدا ايها الاخوة ان هذه الخلافات هي مضيعة للوقت ستاخركم عن نيل حقوقكم القومية والمشروعة في سوريا الجديدة وستهمشون نفسكم بايديكم ان بقيتم هكذا والتاريخ سيكتب ذلك وسيحاسبكم الابناء على ما فعل الاباء بعد الاجداد ورغم كل هذا بدات الان حملة التطهير القومي عليكم في جغرافيتكم القومية من قبل المكونات الاخرى في سوريا وذلك طمعا بارضكم لانكم اصحاب هذه الاراضي الحقيقية وهم ليسوا من قوات بشار الاسد يقومون بقتل شعبكم ويهجرونكم امامكم وانتم تنظرون لهذه الاحداث بصمت كبير دون اي تحرك بالمقابل تحاربون بعضكم للاخر اذا افيقوا ايها القادة السياسين التركمان في سوريا من سباتكم وتوحدوا من اجل الدفاع عن شعبكم وعن تراب توركمن ايلي الغربية التي يريد ان يحتلها اعداء العرق القومي التركي وان النظام السوري الغاشم فهو زائل من الوجود وهو يتنفس اللحظات الاخيرة على انهيارها وخططوا الى مرحلة ما بعد بشار لحفظ وجودكم القومي فيا رؤساء الاحزاب والتنظيمات السياسية التركمانية السورية جميعا بادروا الى عقد اجتماع كبير في البيت التركماني واعلنوا للعالم بانكم متوحدون وازيلوا القلق عن الامة التركية التي هي قلوبها معكم وتحزن لما هو انتم عليها وفي مقدمتها شعبنا التركماني في العراق .
وبعدها اقيموا مؤتمرا كبيرا من اجل اعلان الراية التركمانية القومية السورية الذي سيمثل تركمان سوريا كما لنا نحن تركمان العراق رايتنا يعرفه من خلاله الشعوب الاخرى والمبادرة ايضا الى كتاب النشيد القومي التركماني السوري وهذا موجود لدى كل عرق في العالم واعلنوا ايضا المجلس القومي التركماني السوري الاعلى على ان يضم كافة الاحزاب والتيارات والائتلافات والتشكيلات التركمانية واتحدوا تحت خيمتها مع بقاء احزابكم وتنظيماتكم لتكون مرجعية سياسية لكم يشارك فيها الجميع دون تهميش الاخر فاصلحوا البيت التركماني قبل فوات الاوان وهبوا الى نجدة تاريخكم الذي بقى اسيرا لسنين طوال فاليوم هو يومكم وفرصتكم الاخيرة واعلموا جيدا ان للتركمان ليس الا التركماني يدافع عنه والله ناصركم في ثورتكم ونضالكم السياسي وفي كفاحكم المسلح ضد الطغاة وسلام من الله عليكم ورحمته وبركاته
اشقائكم تركمان العراق من توركمن ايلي الشرقية



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عمر حسين بك اوغلو

1 - رسالة عتاب الى فخامة رئيس جمهورية العراق الدكتور برهم صالح لماذا لا تستذكر شهداء التركمان
2 - عذرا يا فخامة الرئيس برهم صالح شهداء التركمان اليسوا عراقيين
3 - ردا على مقالة الكاتب الكردي محمد مندلاوي الجبهة التركمانية وقادتها الابطال تشرفك وتشرف امثالك العنصريين
4 - رفع العلم الكردي فوق المؤسسات الحكومية في كركوك هي ضربة للتآخي وتمزيق الوحدة بين مكوناتها وإشعال فتنة دموية
5 - لولا ثورة النائب ارشد الصالحي والنائب نيازي معمار اوغلو لما حصلنا على وزارة باسم التركمان
6 - الانقلاب العسكري في تركيا كان انقلابا على الشرق الاوسط بأكمله والسيطرة عليها
7 - ناحية تازة خورماتو التركمانية تتعرض للقصف اليومي وسط صمت حكومي وتجاهل وزارة الدفاع بتحرير قصبة البشير المحتلة عمدا
8 - حكومة التكنوقراط الجديدة في العراق ومطالب الشارع العراقي الثائر
9 - تهميش التركمان بالمعارضة السورية باجتماع جنيف اشبه بتهميش تركمان العراق باجتماع المعارضة العراقية بلندن
10 - تركيا دافعت عن سيادتها الوطنية وعن تركمان سوريا وأثبتت انها دولة عظمى
11 - لا تستقر تركيا سياسيا وامنيا إلا باقتدار حزبا واحدا في الساحة السياسية لها
12 - داوود اوغلو التركمان شعب أصيل هم في قلوبنا دوما ولن نتركهم وحيدين بمحنتهم الحالية
13 - مطالبة شعبية واسعة بإعادة الضباط والمراتب التركمان من الشرطة الذين يحاربون الدواعش خارج محافظة كركوك
14 - يجب عودة أهالي ينكجة وبسطاملي إلى مدنهم في اقرب وقت بعد تحريرها لما يقارب السنة
15 - ماذا فعلتم وأنجزتم للتركمان أيام المعارضة في مدينة الملاذ الأمن ( باربيل )
16 - الواقع السياسي التركماني والتجربة التركية
17 - رسالة إلى الأحزاب التركمانية الحقيقية في كركوك الشعب التركماني يدعوكم للوحدة والعمل بصف واحد تحت خيمة الجبهة التركمانية العراقية
18 - ردا على تصريحات المسؤولين الأكراد والإعلام الكردي الكاذب : إذا قال ألصالحي قال التركمان
19 - أفكار ومقترحات لدعم الملتقى التركماني
20 - إذا كانت نتائج الانتخابات لا ترضينا علينا بمراجعة أنفسنا جميعا
21 - الشهيد التركماني عامر سلبي حي يعيش في قلوبنا
22 - مديرية بلدية كركوك تتعمد بعدم كتابة اللغة التركمانية بقصد تهميش التركمان من جديد
23 - المؤتمر الوطني لشباب العراق جسد الوحدة الشبابية والعرس الحقيقي لهم
24 - شعبنا التركماني في سوريا ارفعوا صوتكم بالثورة باسم التركمان ورايتها
25 - حكومة الشراكة الطائفية الكاذبة
26 - في ذكرى استشهاد المناضلين التركمانيين نجدت اسعد بقال اوغلو ويلماز سعيد حاجي اوغلو
27 - نستذكر في الذكرى السنوية السادسة والتسعون ملحمة (جناقالا) التاريخية شهدائنا التركمان فيها بكل فخر واعتزاز
28 - قناة الشرقية الفضائية : تقيم برنامجا حول تركمان العراق
29 - أمريكا تناصف المالكي بالجرائم التي ارتكبت بالعراق
30 - تشكيل مجلس طلبة وشباب توركمن ايلي
>>التالي >>