Turkish Arabic
 
2012-04-29   Arkad‏‎na gِnder
7630 (2512)


لقاء صحفي مع الدكتور نبيل بوشناق: استخدام الاسلحة المحرمة سبب لظهور امراض خطيرة ونحتاج لبناء مستشفيات متطورة وحماية كركوك بحزام اخضر


عباس احمد

لعل من ابرز المواضيع التي تلقى اهتمام المواطن العادي وذات الاهمية القصوى في عراق ما بعد الاحتلال في نيسان 2003 والذي يشكل علامات استفهام ومخاوف لدى المواطن العادي وياتي مباشرة بعد موضوع الامن والخروقات الامنية التي تعصف بالبلاد والعباد , فسلامة ابناء الشعب وصحتهم يجب ان تكون في مقدمة الاهتمامات وتوفير الماء الصالح للشرب والقيام بحملات تلقيح وعلاج للقضاء او الحد من انتشار كثير من الامراض التي لم نكن نعرفها سابقا التي انتشرت اخيرا, ولاهمية الموضوع توجهنا في مساء ربيعي كركوكلي نحو دار الطبيب الجراح الاختصاصي الدكتور نبيل حمدي بوشناق في منطقة تسن التركمانية وكعادة جريدة القلعة في ان يقوم الضيف بتقديم نبذة عنه تحدث الدكتور قائلا : - نبيل حمدي احمد بوشناق ابصرت النور في محافظة كركوك محلة تسن ( تسعين ) عام 1969 من ابويين كركوكليين تركمانيين , وكان والدي اطال الله في عمره من المربين اي المعلمين القدامى وخدم ابناء كركوك عبر سلك التعليم بتفان واخلاص الى حين احالته على التقاعد وكذلك الامر بالنسبة الى الوالدة حيث كانت هي الاخرى في سلك التعليم .
اكملت المراحل الدراسية الثلاثة , الابتدائية والمتوسطة والاعدادية في كركوك ليتم انتسابي الى كلية الطب في جامعة الموصل ولاتخرج كطبيب في عام 1993 , وتم تعييني في المستشفى الجمهوري في كركوك كطبيب مقيم علما بان اسم المستشفى حاليا هو مستشفى كركوك العام , وخدمت كطبيب تدرج في احدى قرى قضاء الحويجة التابع لمحافظة كركوك .
بعد هذه المقدمة السريعة دخلنا في الجد حيث كان سؤالي الاول : - اثارني والكثير من اهالي كركوك خبر منشور في عدة مواقع الكترونية مفاده انه وكل شهرين يموت طفل دون الثامنة من عمره بسبب المرض الخبيث المسمى بالسرطان , ما رايك ؟ .
الدكتور نبيل :- ان مثل هذه الاخبار لم تعد سرا في وقتنا الحاضر وان كانت نسبة حدوثها في محافظتنا كركوك هي اقل نسبيا من العديد من المحافظات الاخرى كمحافظة الانبار مثلا ويعود السبب الاساسي لظهور مثل هذه الامراض الخبيثة الى استعمال الاسلحة الكيمياوية والجرثومية والاسلحة التي تحوي اليورانيو المنضب عبر عملية تخصيب اليورانيوم الطبيعي للحصول على اليورانيوم المنضب وهو سلاح فتاك والتي استعملت في حربي الكويت واحتلال العراق كذلك بسبب استعمال الاسلحة الاخرى والمحرمة دوليا وليس هذا فقط بل ان التشوهات الولادية التي زادت في الاونة الاخيرة وبالاخص تشوهات القلب والاوعية الدموية والتشوهات الخلقية الاخرى وبنفس المسببات انفة الذكر .
" القلعة " :- الظواهر الطبيعية الاخير التي اثرت على صحة المواطن مثل موجات الغبار في كل مدة , كيف السبيل للحد من هذه الظواهر ؟ .
الدكتور نبيل : - سوء الاحوال الجوية وموجات الغبار بين مدة واخرى ادت الى انتشار انواع جديدة من الفيروسات وكمثال فيروس ( هيرتز زوستر ) والمسبب للمرض الذي نطلق عليه باللغة الدارجة عندنا بالعامية مرض ( الحزام الناري ) وان تكرار انتشار مثل هذا المرض وبشكل لافت للنظر يجعلنا ان نفكر بان موجات الغبار والتغيرات المناخية قد تكون من العوامل المهمة والمسبب الرئيسي لجلب مثل هذه الفيروسات , لذا ولاجل انهاء مثل هذه الظواهر او على الاقل الحد منها فاننا نناشد المسؤولين عامة والجهات المختصة خاصة لغرض التوسع في زراعة المسطحات الخضراء وزيادتها مع البدء وبالسرعة الممكنة لغرض تطويق محافظتنا العزيزة باحزمة خضراء كثيفة من الاشجار دائمة الخضرة وادامة سقي هذه المسطحات والاحزمة الخضراء والعناية بها .
" القلعة " :- لا يخفى على احد اهمية الماء وخاصة الصالح للشرب , ماذا تقول لنا عن هذه النعمة الالهية وفائدتها ؟.
ما أهمية شرب الماء؟
ما أهمية شرب الماء للجسم وهل هناك أمراض يعالجها؟
يجيب عن هذا التساؤل الدكتور نبيل حمدي بوشناق قائلا: للماء فوائد عديدة تتمثل فى منح الجسم الرطوبة الكافية مما يكسب الجلد الليونة ويحفظ للعينين البريق, ومنها أيضا:
- يجدد حيوية كل خلايا الجسم.
- ينظم درجة حرارة الجسم.
- يعمل على تخليص الدم من السموم والرواسب.
- ينشط الجهاز الهضمى وعملية الإخراج.
- يخفف سوائل الجسم.
- يعمل على ترطيب المفاصل وليونة حركتها ويحميها من الكدمات.
- يعوض ما يفقده الجسم من السوائل التى تخرج فى البول والعرق ورطوبة الزفير.
- ينشط وظائف الكلى.
" القلعة " :- ما كميات الماء التي نحتاجها ؟ .
ويضيف الدكتور نبيل أن الكمية الكافية لشرب الماء هي كما يلي :-
- يحتاج الجسم العادى إلى 2 – 3 لترات يومياً بمعدل 8 أكواب.
- كلما تقدمنا فى السن تصير جلودنا وأغشيتنا أكثر رقة وتفقد المزيد من الماء وتقل كفاءة الكلى فتزداد الحاجة إلى الماء.
- تزداد الكمية فى حالة الحمل والرضاعة والطقس الحار وعند ممارسة رياضة عنيفة.
أما الإقلال من شرب الماء فيؤدى إلى:
- الجفاف والتعب وقلة النشاط وفقدان القدرة على ضبط حرارة الجسم وفقدان التوازن والإمساك وتكوين حصى الكلى مع النسيان وجفاف العين والفم والجلد.
أما عن متى نشرب الماء فيجيب الدكتور نبيل بوشناق:
- نبدأ النهار بعد فراغ المعدة طول الليل بشرب كوب من الماءº لينبه الأمعاء ويغسل المعدة ويخلص الكليتين من الشوائب والرواسب والرمال, وينبه الكبد لفرز الصفراء, وتحضير المعدة لهضم طعام الإفطار.
- نشرب الماء البارد (المعتدل الحرارة) قبل الطعام بساعة – بعد الطعام بساعتين, حتى لا يسىء إلى عمل العصارات الهاضمة ويقلل من كفاءة عملها.
-لا تزيد على كوب واحد من الماء البارد مع الأكل, ونشربه على فترات حتى لا يعوق عملية الهضم.
- نشرب كوبا من الماء البارد مع الأغذية الجافة, مثل الخبز واللحم ليسهل عملية الهضم.
- نشرب ماءا باردا معتدلا بعد القيام بمجهود كالرياضة أو المشى ولكن بعد أخذ قسط من الراحة وبهدوء وتدرج.
-نشرب الماء فى حالة تناولنا مدررات, مثل القهوة والشاى والمشروبات الغازية.
- وكذلك عند إتباعنا لحمية النحافة والرضاعة لإدرار اللبن وتعويض السوائل فى جسم الأم وعند الشعور بالحرارة فى الجو وعند المرأة الحامل وكذلك قبل النوم.
" القلعة " :- متى من الاصلح ان نشرب الماء ؟ .
يقول الدكتور نبيل بوشناق :- لنحاول جعل الماء عادة ونعتاد على شربه في الاوقات التالية مثلا شرب كوب او قدح من الماءعند الاستيقاظ من النوم وكوب مع كل وجبة وكوب بعد ساعة أو ساعتين من كل وجبة وكذلك كوب قبل النوم وبهذا يكون المجموع ثمانية أكواب يومياً.
اما عن بعض التحذيرات والعادات السيئة فمنها عادة شرب الماء المثلج وقت الشعور بالحر فهذه العادة تؤدى إلى التهاب الغشاء المبطن للمعدة وخاصة المعدة الضعيفة ويؤدي الى التهاب الحلقوايضا فان كبار السن لا يشعرون بالعطش رغم حاجة أجسامهم للماءº لذا لا بد من جعل شرب الماء عادة من الصغر للتذكير عند الكبر.
وان شرب الماء المثلج أثناء وجبات الطعام يؤثر فى عملية الهضم ويعوق إفرازات المعدة ويؤخر الهضم
والعادة السيئة الاخرى هي الإكثار من شرب الماء أثناء الوجبات مما يؤخر عملية الهضم ويؤدى إلى الشعور بالثقل وكثرة الغازات وكثرة شرب الماء فى حالة السمنة يؤدى إلى إبطاء عملية الهضم فيؤدى إلى تحول الأغذية إلى طبقات دهنية بدلاً من احتراقها لتعطى النشاط والطاقة.
" القلعة " :- ماذا تقول لنا عن المشرحة والطب العدلي خاصة وانت كنت مديرا للطب العدلي ؟ .
الدكتور نبيل بوشناق :- لدي خبرة طويلة في مجال الطب العدلي حيث كنت مديرا للطب العدلي في مستشفى كركوك العام وان اهم شيء لفت نظري هو حالات الانتحار وخاصة بين النساء , فمن المعلوم اننا كنا نسمع ونرى بعض حالات الانتحار النسوية سابقا حيث كانت كافة الحالات عن طريق الموت حرقا وذلك بسكب صفيحة من النفط او البنزين على راسها واشعال النار في جسدها , لكن الملاحظ الان وبعد تفر الاسلحة ورخصها نلاحظ لجوء النساء الى استعمال السلاح في الانتحار واطلاق الاعيرة النارية على الراس لانهاء الحياة , ومن هنا ادعو كل من بيده الامر الى ان يتم حصر السلاح بيد الدولة فقط ومنع تداوله بشكل عشوائي بيد كل من هب ودب مما قد يؤدي الى الاقلال من الحوادث المؤسفة .
" القلعة " :- اذا كانت لديك رسائل فلمن توجهها ؟ .
الدكتور نبيل بوشناق : - الرسالة الاولى الى الحكومة المركزية ....
اطلب فيها منهم الاهتمام الجدي والكبير بالواقع الصحي اسوة باهتمامها بالواقع الامني رغم هشاشته واطلب كذلك رصد ميزانية جيدة لوزارة الصحة كما تقوم الحكومة برصد ميزانيات عالية وتصرف تكلفات باهظة لوزارتي الداخلية والدفاع وهذا الامر يلح علينا للمطالبة باعادة فتح وتجهيز المستشفيات العسكرية السابقة حيث لا توجد دولة في العالم لديها كل هذه الواردات الضخمة والاعداد الهائلة من منتسبي القوات الامنية لوزارة الداخلية وعناصر الجيش لوزارة الدفاع ولا تملك هاتين الوزارتين مستشفى خاص بها .
الرسالة الثانية الى الحكومة المحلية في كركوك ...
اناشد الحكومة المحلية في كركوك بزيادة الاهتمام بالواقع الصحي في كركوك وضواحيها , حيث اننا الان وفي مركز كركوك نملك مستشفيين اثنين فقط وان احدث مستشفى بني في كركوك كان من طراز او موديل 1979 وهو يعمل لحد الان ,علما ان سكان كركوك انذاك كان اقل من ربع سكانها اليوم , لذا يجب توفير مستشفيات حديثة وتجهيزها بالمعدات المتطورة بلا من تقليص عدد المستشفيات وكدليل الغاء المستشفى العسكري في كركوك .
الرسالة الثالثة الى المواطنين من اهالي كركوك ...
الاهتمام بصحة الفرد والبيت والحي والدائرة وعدم الانجار وراء الاشاعات وعد تصديق الاقاويل المغرضة والتي القصد منها اضعاف قدرة الطبيب العراقي وسمعته وخاصة الطبيب الكركوكلي , فقد لاحظنا ان بعض المواطنين وبد مراجعة عيادات ومستشفيات كركوك يقومون بصرف مبالغ هائلة من اجل السفر الى السليمانية واربيل ومراجعة الاطباء هناك حتى واو ادى بهم الامر الى بيع ممتلكاتهم رغم كفاءة اطباء كركوك في مختلف الاختصاصات .
" القلعة " :- كلمات اخيرة ماذا تقول فيها ؟ .
الدكتور نبيل بوشناق : - ادعو الله تعالى ان يعم الامن والامان في ربوع العراق عامة وكركوك خاصة مع الصحة للكل ولا يفوتني ان اقدم جزيل شكري وتقديري لجريدة القلعة التي انا من عشاقها ومتابعيها لانها تسير على نهج واضح في الفاع عن قضايا العراق والتركمان وادعو بالتوفيق للكل وشكرا للاخت الفاضلة المبدعة نرمين المفتي وشكرا لك اخي عباس .
نشر اللقاء في جريدة القلعة العدد 322



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عباس احمد

1 - البحث عن الديمقراطية
2 - الدكتور يلدرم شاهد على التاريخ
3 - الحياة في زمن الكرونا
4 - لماذا ارتفعت وتيرة الاصابة بكرونا في كركوك
5 - عجينة التراب والدم
6 - من تداعيات كرونا ومنع التجوال .. العنف الأسري
7 - كلمات عن قاياجي بعد تسعة اعوام على رحيله
8 - حكومة جديدة
9 - الممتلكات العامة من يحميها
10 - الاستحقاق القومي التركماني في 2020 .. والحقوق الثقافية سنة 1970
11 - لمناسلة الذكرى الاربعين ليوم الشهيد التركماني 16 كانون الثاني أبطال عظام كنجوم لامعة تتلألأ في سماء التركمان
12 - اسباب ازمة السكن في العراق
13 - طموحات التركمان في العام الجديد
14 - نهر خاصة جاي
15 - الاغتراب داخل الوطن
16 - هكذا اوصاني الاستاذ
17 - التلاحم افضل رد على الاطماع
18 - الاحتجاجات وازمة البطالة
19 - يا ليتني كنت رجلا خارقا
20 - كلمة الحق مندثرة في زوايا الظلام
21 - تغيير الدستور لا تعديله
22 - التسول طريق الى الفساد والانحراف
23 - و تساءلت والدتي بدمها و دموعها .. مجزرة 14 تموز.. ذكريات شاهد عيان
24 - مواقع التواصل الاجتماعي والانترنيت
25 - كركوك أمل ويأس
26 - حوادث بشعة وترابط اسري مفكوك
27 - عند باب العزاء
28 - نجوم في سماء التركمان .. أيام الإبادة الجماعية في مدن توركمن ايلي ساعات رعب في أذار 1991
29 - بعد عقود من الزمن تكريم القائد التركماني عمر علي
30 - ثمان سنوات عجاف على رحيل قاياجي
>>التالي >>