Turkish Arabic
 
2012-04-23   Arkad‏‎na gِnder
7228 (2339)


استطلاع ميداني: انتخابات كركوك المحلية في انظار الشارع التركماني


عباس احمد


في الايام الاخيرة طافت في سماء الشارع الكركوكلي اخبار قرب اجراء انتخابات مجلس محافظة كركوك , فانشغلت افكار المواطنين وعقول ابناء كركوك بهذه الانباء وكل يدلو بدلوه حسب وجهة نظره ويؤمن بصحة رايه متحمسا لاقتراحه ولاهمية هذا الموضوع ومساسه المباشر بحياة المواطنين عامة والتركمان خاصة وعظم تاثيره على نواحي كثيرة للحياة في كركوك ومستقبل هذه المحافظة التركمانية العراقية الاصيلة بترابها واهلها واقتصادها , لذا وجدنا انه من الافضل النزول الى الشارع التركماني للاستماع الى راي الناس مباشرة ودون اي تزويق او رتوش .
محطتنا الاولى كانت سوق القورية الشعبي التركماني وبعضا من الازقة القريبة منها ومن دون اي قصد او تحديد دلفنا الى داخل محل يرتدي صاحبه الزي التركماني الاصيل فرحب بنا قائلا : - اهلا وسهلا بكم في محل دايي خيرو ( خير الله ) , وعندما علم سبب جولتنا وقدومنا الى محله رد على سؤالنا حول الانتخابات المحلية في كركوك قائلا : - والله يا خال انا واهلي وجيراني في البيت والسوق ومن معي من الناس ونحن جمع كبير لا نعرف عن انتخابات مجلس محافظة كركوك الشيء الكثير لكن حبنا لقوميتنا وميولنا الفطرية تجبرنا ان نختار المرشح التركماني الذي نرتاح له هذا اذا جرت الانتخابات وكذلك ... , لكنني قاطعته بادب وسالته : - لكن دايي خيرو ما الذي تريدون معرفته ؟ .
وبعد ان نادى على الشاي اجابني بعد ان اعتدل قليلا في جلسته : - متى تجري الانتخابات وطريقتها ونريد ان نعرف ايضا كم هي حصة التركمان من اعضاء المجلس والعدد الكلي لمجلس كركوك .
واضاف السيد ابو تيمور : - ونتمنى ان يزورنا المرشح ويتحدث معنا كي نستطيع الاختيار الصحيح ورغم هذا وذاك فانني ارفع يدي وادعو الله العلي القدير ان المرشح الذي يختاره الشعب ان يكون مخلصا ويعمل بجد وتفان لخدمة التركمان .
بعد شرب استكان الشاي وعلى امل اللقاء ثانية فقد ودعنا دايي خيرو والعم ابو تيمور وتوغلنا داخل سوق القورية نوزع تحياتنا يمينا ويسارا ومن ثم وصلنا الى محلة بشكتاش فلمحت الحاج عباس جالسا القرفصاء يلف سكائره امام كازينو بشكتاش الذي تحول الان الى اسواق لبيع مختلف البضائع , فسلمت على الحاج وسالته :- ها عمي الحجي هل تتذكرني ؟ .
وبعد ان تعرف علي قبلني من جبيني ويدعو لي فانحنيت لاقبل يده وشكرته كثيرا وعن سؤالنا حول انتخابات مجلس محافظة كركوك اجاب قائلا :- ان ابنائي يتحدثون عن هذا الموضوع في البيت كثيرا وانا اصغي لهم باهتمام واشاركهم بعض المرات حيث ان ابني البكر يقول يا ليت التركمان جميعا يكونون في قائمة واحدة وصوتا واحدا لخوض الانتخابات كي نحصل على اكبر عدد ممكن من الاصوات لايصال اعضاء كثر الى المجلس .
اما ابني الاخر فانه يخالف هذا الراي تماما فيطالب ان يخوض التركمان الانتخابات بصورة اخرى اي ان ينزل التركمان بقائمتين تركمانيتين مختلفتين على الاقل لان الذي يريد يصوت لهذه القائمة والاخر للقائمة الفلانية وهكذا وبذلك نستطيع ايصال عدد كبير من التركمان الى مجلس محافظة كركوك .
لم اعلق على الاراء ولم اتدخل بل احاول ان انقل صورة عما يدور في الشارع الكركوكلي التركماني وحاولت الذهاب الى منطقة تسين لكن الحفريات واعمال مجسر لتسعين حالت دون ذلك الا ان اصراري الشديد دفعني لادخل الشارع الرئيسي لتسن ووقفت امام محل ابو احمد لبيع اللبن الرائب والاجبان والبيض والذي سبق وان دمر تفجير ارهابي غادر محلهم فشرحت لهم مرادي فقال :- يا عزيزي هلا شرحتم لنا بعض المواد الدستورية حول كركوك والانتخابات وخاصة المادة 23 الذائعة الصيت ؟ .
وجدت انه سؤال مشروع وطلب محق فقلت ان المادة 23 من قانون مجالس المحافظات تحوي بنود عديدة واهمها : -
اولا : تجري انتخابات محافظة كركوك والاقضية و النواحي التابعة لها بعد تنفيذ عملية تقاسم السلطة الادارية و الامنية و الوظائف العامة بما فيها منصب رئيس مجلس المحافظة و المحافظ و نائب المحافظ بين مكونات محافظة كركوك بنسب متساوية بين المكونات الرئيسية , ويخير المكون ذو الاغلبية في مجلس المحافظة باختيار احد اعلى ثلاثة مناصب المحافظ او نائب المحافظ او رئيس مجلس المحافظة .
ثانيا : تشكيل لجنة تتكون من ممثلين اثنين عن كل مكون من مكونات محافظة كركوك الرئيسية الثلاث من اعضاء مجلس النواب عن محافظة كركوك يختارهم ممثلو المكون مجلس وممثل عن مكون المسيحي بحلول 1 تشرين الثاني 2008 وللجنة ان تستعين بمساعدة خبيرين اثنين عن كل مكون وممثلين عن الكتل البرلمانية و الوزارات ذات الصلة لابداء النصح و المشورة بالاضافة الى مساعدة الفنية من الامم المتحدة وتتخذ قراراتها بالتوافق ولا يتعارض عمل اللجنة مع اي مادة من مواد الدستور العراقي ذات الصلة بكركوك وتقوم اللجنة بتقديم تقريرها الى مجلس النواب حول الامور الاتية :
أ . الية تقاسم السلطة الواردة في كركوك كما ورد في اعلاه .
ب. تحديد التجاوزات على الاملاك العامة و الخاصة في محافظة كركوك قبل وبعد 9 نسيان وتضمين الحكومة العراقية تصحيح تلك التجاوزات بالالية التي يتم معالجة جميع التجاوزات في كافة انحاء العراق و وفق القوانين المرعية في العراق .
ج . مراجعة وتدقيق جميع البيانات و السجلات المتعلقة بالوضع السكاني بما فيه سجل الناخبين و تقديم توصياتها الملزمة بالتوافق الى المفوضية المستقلة للانتخابات وفق ما توصلت اليه نتائج .
د . تقدم اللجة تقريرها الى مجلس النواب في موعد لا يتجاوز 31 اذار 2009 ويقوم مجلس النواب بمتابعة وضمان اعمال اللجنة .
وعاد السؤال مرة اخرى :- ومتى تجري انتخابات مجلس محافظة كركوك ؟.
فاجبت : - تجري انتخابات مجلس محافظة كركوك بعد تقديم اللجنة توصياتها وما توصلت اليه من نتائج الى مجلس النواب والتي وفقا لها سيقوم المجلس بتشريع قانون خاص لدورة واحدة بانتخابات مجلس محافظة كركوك , وتتكفل وعلى قدم المساواة الحكومتان الاتحادية و المحلية في كركوك بتوفير كافة المستلزمات اللازمة لانجاز اللجنة لاعمالها وفقا لدستور .
ويستمر مجلس محافظة كركوك الحالي في ممارسة مهامه وفقا للقوانين النافذة قبل نفاذ قانون 21 لسنة 2008 ويبقى وضع محافظة كركوك المنصوص عليه دستوريا على ما هو عليه الى حين اجراء الانتخابات .
وفي حال تعذر على اللجنة تقديم توصياتها الى مجلس النواب يسن المجلس قانونا خاصا لانتخابات مجلس محافظة كركوك , وفي حال تعذر ذلك تقوم الرئاسات الثلاث ( مجلس الرئاسة و رئاسة الوزراء و رئاسة مجلس النواب ( بمساعدة دولية عبر الامم المتحدة بتحديد الشروط المناسبة لاجراء الانتخابات في كركوك .
شكرني صاحب المحل واقسم ان يذهب لصندوق الاقتراع ويمنح صوته للمرشح التركماني من اجل الحفاظ على تركمانية وعراقية محافظتنا العزيزة كركوك .
ودعت اهلنا في تسن واتخذت لي طريقا نحو الصوب الكبير فعبرت الجسر لاصل بعد دقائق الى ساحة الشهيد نجدت قوجاق ( فلكة المصلى ) لاستبيان اراء بعض اهالي المصلى ... فقابلت عددا منهم وبعد التعارف قال الحاج عزالدين :- انني اؤيد كل من يقول ان علينا ان ندخل الانتخابات بقائمة تركمانية واحدة حتى نحصل على اكثرية الاصوات و يكون لنا الصوت التركماني القوي المسموع داخل المجلس
فيما قال السيد اكرم قزانجي :- المهم ان يتم اختيار المرشحين بصورة دقيقة وان يكون لهم قبولا لدى التركمان جميعا تقريبا وان يكونوا فعلا اصحاب فكر قومي وهم سائرون ويسيرون على طريق وفكر الشهداء وخاصة الشهيد القدوة نجدت قوجاق , عند ذاك ساذهب و اولادي الى صناديق الاقتراع ونحن مرتاحي البال .
اما السيد فريدون ( مدرس ) فقال :- انا لا ارى اي ضمير في ان يدخل التركمان في تحالف مع قوى اخرى في الانتخابات لكن يجب ان يكون وفق مبدا 33 % ولا اقبل باقل منها .
تلك كانت عينات من اراء المواطنين مع وعد منا بالقيام باستطلاع اخر في القريب العاجل ليشمل بالاضافة الى هذه المناطق احياء وشوارع اخرى وخاصة قبيل انتخابات كركوك مع اخذ عينات من جميع سكان كركوك .


نشرت في القلعة العدد 321



Arkad‏‎na gِnder

Yorumlar:

اراء مواطنين
سلمت يدك وقلمك وهو عمل جيد ولكنه لايرتقي الى مستوى الاستبيان ولكنها فكرة جميلة للاطلاع على اراءابمواطنين وكل يعبر عن فكره ورأيه كما هو مقتنع به ورأيي الشخصي اود ان اعبر عنها ان يدخل التركمان في الانتخابات المحلية بقائمة تركمانية موحدة لكي نكسب اكبر عدد من الاصوات التي تقابلها عدد المقاعد ولانكرر ما جرى من تشتت الاصوات التركمانية في الانتخابات البرلمانية حيث هدرت الالاف من الاصوات التركمانية .
فيحاء البياتي
الواق غير هذا
سيدي الكاتب
مشكوراً مقالتك او الاستبيان التي قمت به الا انني لم ألتمس من المجتمع الكركوكي هذا!!!
الحق يجب ان يقال والا فان النتائج تكون وخيمة.
لا اريد الخوض في تفاصيل مشاعر وآراء الشعب الكركوكي حفاظاً على وحدة الصف القليلة والضئيلة الباقية لدى التركمان, ولكن من هناًألوم القنوات الفضائية التي تريد من الشعب الكركوكي ان تكون في سبات عميق , وأضن انه يقع علينا الحوط والدقة في الاستبيان دون المجاملة والملاطفة ويجب ان تكون الاستبيان من اشخاص غرباء اي دون المعارف لكي نصل الى نتائج ملموسة وعملية.
مع تحيات
Ali Kasap/DK


 كتابات  عباس احمد

1 - الرحيل
2 - الشهيد القدوة نجدت قوجاق في الذكرى 41 ليوم الشهيد التركماني
3 - لمناسبة الذكرى الحادية والاربعين ليوم الشهيد التركماني 16 كانون الثاني
4 - ضربات الجائحة للاقتصاد
5 - الفساد ينخر جسد الوطن
6 - العدالة في المجتمع الانساني
7 - صندوق ابي الخشبي
8 - قراءة مبكرة لانتخابات قادمة
9 - الشعور الوطني والقومي الصادق
10 - المصلحة العامة والشخصية
11 - الانسان والانتماء للارض
12 - حرية الرأي تنتهي بالإعتداء على الآخرين .. دفاعا عن النبي
13 - التركمان ووحدة الخطاب السياسي
14 - العودة الى المساجد عودة الى الحياة من جديد
15 - البحث عن الديمقراطية
16 - الدكتور يلدرم شاهد على التاريخ
17 - الحياة في زمن الكرونا
18 - لماذا ارتفعت وتيرة الاصابة بكرونا في كركوك
19 - عجينة التراب والدم
20 - من تداعيات كرونا ومنع التجوال .. العنف الأسري
21 - كلمات عن قاياجي بعد تسعة اعوام على رحيله
22 - حكومة جديدة
23 - الممتلكات العامة من يحميها
24 - الاستحقاق القومي التركماني في 2020 .. والحقوق الثقافية سنة 1970
25 - لمناسلة الذكرى الاربعين ليوم الشهيد التركماني 16 كانون الثاني أبطال عظام كنجوم لامعة تتلألأ في سماء التركمان
26 - اسباب ازمة السكن في العراق
27 - طموحات التركمان في العام الجديد
28 - نهر خاصة جاي
29 - الاغتراب داخل الوطن
30 - هكذا اوصاني الاستاذ
>>التالي >>