Turkish Arabic
 
2012-02-10   Arkad‏‎na gِnder
2893 (767)


شعبنا التركماني في سوريا ارفعوا صوتكم بالثورة باسم التركمان ورايتها


عمر حسين بك اوغلو


مع بدا ثورات الربيع العربي الذي يشهدها الدول العربية ضد الطغاة والظلم ومن اجل الحرية والكرامة والتحرير حيث كانت شرارتها الأولى انطلقت في تونس وسرعان ما أصبحت بشكل تيار جارف شملت عدة دول أخرى فقد تحررت قسما منها ومن حكامها وقد وصلت شرارتها اليوم وكما نشاهدها جميعا إلى دولة سوريا التي انتفضت وثارت فيها شعوبها للتخلص من الظلم والقهر والاستبداد الذين كانوا فيه لسنوات طويلة ونحن إذ نتابع هذه الثورة المباركة ثورة الكرامة والحرية بماسي وألام شديدة لما يحصل فيها من مجازر كبيرة ومروعة وبشعة لنظام الأسد الدموي . وإن الذي يثور اليوم من اجل حريته سيضحي بالغالي والنفيس لا رجعة فيها إما الحرية أو الشهادة والتي هي ارفع درجات السمو ويوم التي انطلقت فيها الثورة في سوريا كان شعبنا التركماني من الأوائل الذين رفعوا صوتهم فيها وقدموا تضحيات كبيرة وأعداد كبيرة من الشهداء بحيث أصبحت لا تمر كل احتجاج أو المسيرات العارمة إلا ويشارك فيها التركمان لأنهم قوم معروفون في التاريخ لا يرضخون أبدا لحكام الطوغات ولا يسجدون ولا يرضخون لهم لأنهم لا يعرفون الذلة ولن يقبلوا بها يوما أبدا . ومن خلال متابعتي للأحداث هناك وللأسف الشديد سقط العديد من الشهداء في الأيام القليلة الفائتة في حمص والمدن الأخرى كان غالبيتهم من أبناء القومية التركمانية إلا أن القنوات الفضائية العالمية لا تذكر ذلك إلا القليل منهم واحي هنا فضائيتنا توركمن أيلي التي نشرت أمس في أخبارها الرئيسية عن وضع التركمان الراهن في سوريا وعن شهدائها الأبرار الخالدين في جنات النعيم الذين سقطوا بالثورة والذي تحدث عنها القيادي التركماني في الحركة التركمانية بسوريا علي اوز توركمان . فيا شعبنا التركماني في سوريا قد رفعتم رأسنا إلى الأعلى ورأس الأمة التركية العظيمة وتاريخها الشامخ تحدثوا فصاعدا من اليوم باسم التركمان في هذه الثورة المصيرية لكم ولأخذ حقوقكم المسلوبة ورغم أنكم في الواجهة الأمامية للثورة ارفعوا صوتكم فيها عاليا باسم التركمان واحملوا رايات التركمان فيها وعلقوها في مناطقكم والتي ستكون شاهدا لكم لكي يكتبكم التاريخ من تكونون فيا أحفاد الأمة التركية إن الحركة التركمانية في سوريا قائمة اليوم وحدوا صفوفكم وكلمتكم فيها قد حان زمانها ومكانها وإنها الفرصة الأخيرة لكم من اجل التحرر والتهميش شاركوا في جميع الاجتماعات للثورة تحدثوا فيها باسم التركمان لكي يكون لكم بعدها يد في بناء سوريا الجديدة حتى لا تهمشوا بعد الثورة لا تقبلوا أي تهميش من ألان . فيا شبابنا التركمان بسوريا جنود القضية التركمانية فيها أسسوا الحركة الشبابية التركمانية لكم وقاوموا الطاغوت بشار باسم التركمان لا يرهبكم اسمه وجبروتهم وقوتهم فأنكم أقوى منهم بكثير لأنكم أهل الحق وهم الباطل لا تفوتوا كل مسيرة وانتم حاملي راية التركمان فيها وترددون شعارات التركمان بلغتنا التركمانية الأصيلة ونحن شباب التركمان في العراق معكم وسندا لكم ولثورتكم العظيمة . وإننا نشاهد القوميات الأخرى بالثورة كيف يرفعون أعلامهم ويرددون شعاراتهم بلغتهم افعلوا ما يفعلون بالمثل وكلمتي الأخيرة على العالم التركي أن يتخذ موقفا جريئا وسريعا لما يحصل على شعبنا التركماني في سوريا في القريب العاجل ولا يبقوا متفرجين عليهم ورحم الله شهدائنا الذين سقطوا من اجل الحرية والكرامة من التركمان وهذا تاريخ مشرف لنا كتبوه وأضيفت إلى تاريخ الأمة التركية وفقكم الله وحفظكم وسدد أهدافكم في هذه الثورة المباركة ...

عمر حسين بك اوغلو

عضو المكتب التنفيذي لاتحاد طلبة وشباب توركمن أيلي



Arkad‏‎na gِnder

Yorumlar:

التحرر
بار? الله فی?م
ما ?نت اعلم بان اخواننا التر?مان فی سوریا یعیشون فی مدینة حمص حتی قرأت هذه المقاله .انا باسم التر?مان الایرانیین اقول عاش عاش التر?مان عاش عاش لغة التر?مان عاش عاش تقالید و اداب و ?ل ما یتعلق بالتر?مان نحن تر?مان الایرانیین مع?م علی رغم دعم ح?ومتنا من نظام الاسد .و ان شاء الله فی قریب عاجل ام آجل سنشاهد نتائج ثمرات هذه المجاهدات و الدماء التی اُریقت من اجل الحریة و ال?رامة.فی وجهة نظری ?ل الشعوب التر?مان خاصة الح?ومة التر?منستان و التر?یه یجب ان یدافعوا فی ?ل المیادین من الشعب المظلوم عامة و من اخواننا التر?مان هنا? خاصة .
جمال


 كتابات  عمر حسين بك اوغلو

1 - رسالة عتاب الى فخامة رئيس جمهورية العراق الدكتور برهم صالح لماذا لا تستذكر شهداء التركمان
2 - عذرا يا فخامة الرئيس برهم صالح شهداء التركمان اليسوا عراقيين
3 - ردا على مقالة الكاتب الكردي محمد مندلاوي الجبهة التركمانية وقادتها الابطال تشرفك وتشرف امثالك العنصريين
4 - رفع العلم الكردي فوق المؤسسات الحكومية في كركوك هي ضربة للتآخي وتمزيق الوحدة بين مكوناتها وإشعال فتنة دموية
5 - لولا ثورة النائب ارشد الصالحي والنائب نيازي معمار اوغلو لما حصلنا على وزارة باسم التركمان
6 - الانقلاب العسكري في تركيا كان انقلابا على الشرق الاوسط بأكمله والسيطرة عليها
7 - ناحية تازة خورماتو التركمانية تتعرض للقصف اليومي وسط صمت حكومي وتجاهل وزارة الدفاع بتحرير قصبة البشير المحتلة عمدا
8 - حكومة التكنوقراط الجديدة في العراق ومطالب الشارع العراقي الثائر
9 - تهميش التركمان بالمعارضة السورية باجتماع جنيف اشبه بتهميش تركمان العراق باجتماع المعارضة العراقية بلندن
10 - تركيا دافعت عن سيادتها الوطنية وعن تركمان سوريا وأثبتت انها دولة عظمى
11 - لا تستقر تركيا سياسيا وامنيا إلا باقتدار حزبا واحدا في الساحة السياسية لها
12 - داوود اوغلو التركمان شعب أصيل هم في قلوبنا دوما ولن نتركهم وحيدين بمحنتهم الحالية
13 - مطالبة شعبية واسعة بإعادة الضباط والمراتب التركمان من الشرطة الذين يحاربون الدواعش خارج محافظة كركوك
14 - يجب عودة أهالي ينكجة وبسطاملي إلى مدنهم في اقرب وقت بعد تحريرها لما يقارب السنة
15 - ماذا فعلتم وأنجزتم للتركمان أيام المعارضة في مدينة الملاذ الأمن ( باربيل )
16 - الواقع السياسي التركماني والتجربة التركية
17 - رسالة إلى الأحزاب التركمانية الحقيقية في كركوك الشعب التركماني يدعوكم للوحدة والعمل بصف واحد تحت خيمة الجبهة التركمانية العراقية
18 - ردا على تصريحات المسؤولين الأكراد والإعلام الكردي الكاذب : إذا قال ألصالحي قال التركمان
19 - أفكار ومقترحات لدعم الملتقى التركماني
20 - نداء الى القادة السياسيين التركمان في سوريا توحدوا من اجل القضية القومية واعملوا بيدا واحدة
21 - إذا كانت نتائج الانتخابات لا ترضينا علينا بمراجعة أنفسنا جميعا
22 - الشهيد التركماني عامر سلبي حي يعيش في قلوبنا
23 - مديرية بلدية كركوك تتعمد بعدم كتابة اللغة التركمانية بقصد تهميش التركمان من جديد
24 - المؤتمر الوطني لشباب العراق جسد الوحدة الشبابية والعرس الحقيقي لهم
25 - حكومة الشراكة الطائفية الكاذبة
26 - في ذكرى استشهاد المناضلين التركمانيين نجدت اسعد بقال اوغلو ويلماز سعيد حاجي اوغلو
27 - نستذكر في الذكرى السنوية السادسة والتسعون ملحمة (جناقالا) التاريخية شهدائنا التركمان فيها بكل فخر واعتزاز
28 - قناة الشرقية الفضائية : تقيم برنامجا حول تركمان العراق
29 - أمريكا تناصف المالكي بالجرائم التي ارتكبت بالعراق
30 - تشكيل مجلس طلبة وشباب توركمن ايلي
>>التالي >>