Turkish Arabic
 
2011-01-03   Arkad‏‎na gِnder
2631 (1129)


خارطة طريق تركمانية جديدة للأنتخابات العامة المقبلة


جتين البزركان





هناك قول ماثور للزعيم المصري الراحل مصطفى كامل فحواه( ان لايأس مع الحياة ولاحياة مع اليأس ) وهو قاعدة نظرية يجب ألاخذ والعمل بها في العمل السياسي التركماني .
ولاأدخل في صلب الموضوع مباشرة فالمطلوب منا اليوم أن نبادر الى وضع خارطة طريق جديدة للعمل السياسي التركماني خاصة وأن هناك توجه جدي لاجراء مؤتمر تركماني عام خلال ألاشهر القليلة المقبلة سيختلف عن المؤتمر التركماني العام الرابع الذي كان مهزلة حقيقية ساهمت في ايصال عدد من غير المعروفين الى مراتب قيادية في الجبهة التركمانية من الذين لايعنيهم المصلحة القومية العليا لشعبنا التركماني في العراق بقدر مايعنيهم مصالحهم الشخصية وهذه حقيقة اثبتتها السنين التي تلت اجراء هذا المؤتمر حيث اصيب العمل السياسي التركماني بنوع من الشلل وألاخفاقات السياسية المتكررة .
والذين يحاولون التشدق والتعنتر بأنهم حققوا نتائج باهرة في ألانتخابات العامة التي شهدتها البلاد في العام الماضي من خلال مشاركتهم ضمن القائمة العراقية يدركون جيدا أنهم ولولا الدعم ألاقليمي والدعم المالي المهول الذي قدم لهم اضافة الى الدعم ألاعلامي لما كانوا قد تمكنوا من تحقيق أي شيء وقد ساهم الدعم ألاقليمي في تثبيت مكان لهم ضمن القائمة العراقية .
وحين نتمعن في حالهم اليوم نرى بانهم لم يحققوا أية مكاسب في تشكيلة الحكومة الجديدة وهنا أقصد الجهة التركمانية العراقية التي لم تتمكن من الحصول سوى على وزارة واحدة هي وزارة الدولة لشؤون المحافظات التي تعد وزارة شكلية هامشية لاتتمتع بأية صلاحيات او ميزانية حسب التصريح الذي أدلى به النائب التركماني نبيل حربو, القيادي في الجبهة التركمانية المنضوية ضمن القائمة العراقية في وقت سابق , وفيما يخص النائب عز الدين الدولة فانه حصل على وزارة الزراعة من ضمن حصة القائمة العراقية ليس من حصة الجبهة التركمانية ,
وعلينا نحن التركمان العراقيون أن نستنبط الدرس من مامر بنا خلال الانتخابات العامة السابقة وأن نضع خارطة طريق تستند على أساس مشاركتنا في ألانتخابات العامة المقبلة بائتلاف سياسي تركماني موحد جامع لكافة ألاحزاب والحركات السياسية التركمانية تضم كافة القوى السياسية القومية منها وألاسلامية ونخوض بواسطتها غمار ألانتخابات العامة المقبلة لتكون هي الممثلة لتركمان العراق والمدافعة عن حقوقهم ومكتسباتهم عوضا عن توكيل ألاخرين مهمة المدافعة عن حقوقنا والمطالبة باستحقاقاتنا .
فالتجربة أثبتت أنه ومن دون وجود ائتلاف سياسي تركماني موحد في البرلمان العراقي المقبل لن نتمكن من تحقيق أية مكاسب سياسية ودليلي على كلامي هذا أن هناك توجه لعدم منح التركمان العراقيين منصب نائب رئيس الجمهورية الذي كانوا قد وعدوا به , بسبب توزعهم على كتل سياسية مختلفة وعدم وجود كتلة موحدة تمثلهم في مجلس النواب العراقي الحالي .
التوجه الموجود اليوم هو اعادة هيكلة الجبهة التركمانية العراقية وبنائها من جديد خلال المؤتمر التركماني العام القادم عبر توسيع لجنتها التنفيذية وجعلها هيئة سياسية تضم كافة الشخصيات السياسية التركمانية التي تولت رئاسة الجبهة التركمانية منذ تأسيسها في العام 1995 اضافة الى النواب التركمان من الذين ساهموا بتمثيل شعبنا في الجمعية الوطنية السابقة ومجلس النواب السابق ومجلس النواب الحالي اضافة الى بعض من القيادات الحالية للجبهة التركمانية العراقية من الذين أثبتوا كفاءة سياسية خلال السنوات الماضية , وكذلك ممثلين عن ألاحزاب التركمانية العراقية الرئيسية وتحديدا من قيادات الصف الثاني منها, ويأتي هذا ألاجراء في مسعى يهدف الى اعادة توحيد العمل السياسي التركماني الذي أصابه التفرق والتشرذم والتشظي خلال السنوات السابقة بفعل القيادة الحالية العاجزة للجبهة التركمانية العراقية التي حاولت ابراز نفسها وتهميش القيادات السياسية التركمانية ألاخرى من دون ان تملك المؤهلات اللازمة لذلك والتي تستند الى الخبرة والحنكة السياسية والتي تفتقد اليها وكانت النتيجة فشلها التام في ادارة العمل السياسي التركماني .
وبعد اختيار وتثبيت أعضاء الهيئة السياسية الجديدة للجبهة التركمانية العراقية سيتم اعادة هيكلة مجلس تركمان العراق الذي أثبت فشله بامتياز هو ألاخر أيضا حيث تحول القائمون عليه وبملء ارادتهم الى تابعين لرئيس الجبهة التركمانية العراقية الحالي, ويتلقون ألاوامر والتعليمات منه شخصيا حول أسلوب ادارة عمل المجلس الذي جرى خرق نظامه الداخلي خلال المؤتمر التركماني الرابع السابق حين جرى ابعاد الشخصيات التركمانية من منتسبي الاحزاب التركمانية القومية ألاخرى من الذين كانوا معارضين للتوجه الفردي لرئيس الجبهة التركمانية الحالي , واحلال الموالين له في تشكيلة المجلس الذي تحول من مجلس جرى انشائه ليكون بمثابة البرلمان لتركمان العراق وليتحول على يد القائمين عليه حاليا الى جهة تابعة لحزب تركماني واحد يأتمر بأوامره ويحاول اضفاء الشرعية على كل توجهات قيادة ذلك الحزب التركماني التي تعد مناقضة لروح العمل القومي التركماني والمصلحة القومية لشعبنا بل وسعت على فترات متعاقبة وبأوامرمبطنة من رئيس الجبهة التركمانية الحالي الى دعوة ممثلى ألاطراف السياسية التركمانية الاخرى للمشاركة في اجتماعات تهدف الى تشكيل مجلس سياسي قومي تركماني جامع وعقدت اجتماعات مكثفة امتدت لعشرات الجلسات لتضح فيما بعد ان الامر لم يكن ليتجاوز مايشبه زرق حقن المورفين في العمل السياسي التركماني لضمان استمراره في حالة الغيبوبة التي مر بها خلال السنوات الماضية ولضمان عدم حصول صحوة تركمانية من جانب القيادات التركمانية المخلصة لشعبها والتي قد تسعى الى ايجاد هيكلية سياسية تركمانية تتولى مسؤولية ادارة العمل السياسي التركماني واضعة نصب عينيها فقط مايريده أبناء شعبنا ومايلائهم روح المصلحة القومية العليا لشعبنا .
وشخصيا فانني سأتشرف بالقيادة الجديدة للجبهة التركمانية وسأتبعها في السراء والضراء وسأسخر قلمي في خدمتها ان ضمت شخصيات سياسية تركمانية لها وزنها وخبرتها التي نحن أحوج مانكون اليها في وقتنا الراهن



Arkad‏‎na gِnder

Yorumlar:

لا تتوقع بما نف?ر
انا ??ردی ادعوا للاخوانی التر?مان ?ل الخیر والمحبه‌ و ل?ن مع الاسف یتشتت الصف التر?مانی مع الزمن لان امور القیادات التر?مانیه‌ بید الجهات المتنوعه‌ فی تر?یا الغیر منسجمین بیناتهم مثلا هنا? طرف مدعوم من قبل جنرالات التر?یه‌ والاخری من قبل جهاز میت والاخر من قبل جندرمه‌ والاخ من قبل احزاب اخری و لاتتوقع اح ی?ون وضع?م احسن من عندنا لان نفس طاس و نفس حمام
شونم داود
تحية طيبة
تحية طيبة

أنا من المتابعين لكتاباتك إلا أن مقالتك تحت عنوان خارطة طريق تركمانية جديدة للإنتخابات تحوي على معلومات خاطئة وإنني مستعد أن أساعدك في تصحيح المعلومات كصديق ولكم الشكر
علي كوبرلو
تأييد
بارك الله بجهودك
الباحث التركماني
تحية للاستاذ جتين00ولكن
المؤتمر الماضي كان الخامس وليس الرابع0المؤتمر القادم سوف يكون لحزب الجبهة فقط ولا دخل للاحزاب التركمانية فيها الا بعض الشخصيات من الاحزاب الذين هم ايضا لا يهمهم شيء سوى الحصول على المناصب والانتفاع من الامتيازات الموجودة في الجبهة ولو ادى ذلك الى التخلي من مبادئهم والاهداف التي شكلت لها احزابهم0هناك سعي من الدكتور سعدالدين بمسك زمام الامور مرة اخرى من خلال عملهم الجاد واستعدادهم للمؤتمر القادم للوصول الى غاياتهم0المجلس المنبثق من المؤتمر القادم هو للجبهة وليس مجلس جامع لكل الاحزاب كما تظن انت0قد يشكل مجلس صوري للاحزاب ويضم الجبهة ايضا ولكنني اشك اولا في تاسيسه ولو قلنل انه سوف يشكل فانه سيكون صوريا جدا لان الجهة الراعية تريد الاحتفاظ على الجبهة فقط وهي جادة في انهاء الاحزاب الاخرى ضنا منها انها تحسن صنعاولكنها سوف تقضي على القضية التركمانيةبالكامل هذه المرة لان خطواتها ليست سليمة ولانها تتقلب دائما والادهى من ذلك انها تسعى لمصالحا فقط0
فائق جميل


 كتابات  جتين البزركان

1 - أديبنا المبدع نصرت مردان يتحفنا برائعته الجديدة ,, وداعا سيلوبي ,,
2 - اما أن أخذ اسطنبول ؟ أو تأخذني هي!
3 - عبد الرحمن ﮜﻮل ساس´´ يتحدث عن رحلته الفنية التي ابتدأت من بلدة ألتون كوبرو`` ومازالت متواصلة من فنلندا حيث يقيم"
4 - سالار أربيل يتحدث بكل شفافية وصراحة عن الوضع السياسي الراهن للتركمان في مدينة أربيل
5 - مقارنة بين استراتيجية حزب توركمن ايلي والجبهة التركمانية العراقية
6 - حماية نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية ينهالون بالضرب المبرح على المصور التلفزيوني جتين أيدن الذي يعمل في فضائية توركمن ايلي
7 - ييلمان هاجر أوغلو يخطو خطوة موفقة أخرى في سعيه لتطوير ألاعلام المرئي التركماني
8 - مجلة ألاخاء ( قارداشلق ) رؤية موضوعية
9 - أين تكمن مصلحتنا الحقيقية كتركمان عراقيين نشكل جزءا لايتجزأ من النسيج ألاجتماعي العراقي
10 - ياسادة ياكرام , لقد أسأتم لفننا وموروثنا الغنائي التركماني أيما اساءة .. فكفوا أيديكم عنها رجاء
11 - قزل أي وداعا ... والى الملتقى بعد حين
12 - د. أياد علاوي يحل ضيفا على فضائية توركمن ايلي / القسم الثاني
13 - Žاله النفطجي : لاصحة للأنباء التي أفادت بأنني قد تنازلت عن شرف تمثيل شعبنا التركماني في مجلس النواب العراقي الجديد
14 - د. أياد علاوي يحل ضيفا على فضائية توركمن ايلي / القسم ألاول
15 - ملاحظات حول أسلوب عمل مركز ألاخبار في فضائية توركمن ايلي
16 - ييلمان هاجر أوغلو .. أهنئك على سبقك الصحافي
17 - هكذا أتواصل مع العالم في عصر الثورة المعلوماتية
18 - لقاء مع النائبة التركمانية عن القائمة العراقية ( ﮋالا النفطجي )
19 - مشروع تفعيل العمل السياسي التركماني
20 - كي نضع النقاط على الحروف
21 - رسالة الى كل من يحمل في داخله هم الشعب التركماني
22 - رسائل الى أحفاد الياسوي
23 - صاري كهية : الكيانات السياسية التركمانية التي ستشارك في ألانتخابات العامة المقبلة وضمن قوائم مختلفة متفقة على وحدة العمل المشترك بينها
24 - حسن توران :علينا ايجاد صيغة اتفاق جماعي بيننا لتنظيم مشاركتنا في ألانتخابات المقبلة في حال نزولنا بأكثر من قائمة واحدة في محافظة كركوك
25 - عمار كهية : تيار ألاصلاح الوطني العراقي يدعم ادراج فقرة خاصة بكركوك في قانون ألانتخابات العامة المقبلة يضمن تقسيمها الى أربعة دوائر انتخابية
26 - محمد كوك قايا : الشباب التركمان عقدوا العزم على أن يكونوا نموذجا يقتدى به من حيث التزامهم بالعمل بروح الفريق الواحد خدمة لمصالح شعبنا
27 - صاري كهية : حزبنا طرح مشروعا يتضمن اجراء ألانتخابات العامة المقبلة على مرحلتين متتابعتين لضمان وصول الممثلين الحقيقيين للشعب العراقي الى مجلس النواب القادم
28 - صاري كهية : أن ألاوان لتأسيس منظمات مجتمع مدني تركمانية جديدة تبنى على أسس صحيحة وسليمة !!
29 - حسن توران لقناة العراقية : نطالب بسن قانون جديد للانتخابات العامة المقبلة على ان تتضمن فقرة خاصة حول مدينة كركوك
30 - هل تملكون الجرأة لتنظروا في عيونهم
>>التالي >>