Turkish Arabic
 
2010-12-14   Arkad‏‎na gِnder
2766 (1061)


قزل أي وداعا ... والى الملتقى بعد حين


جتين البزركان





أعترف بأني لم أقاسي ألما كالذي قاسيته حين وقع على مسامعي نبأ وفاة الفنان التركماني الكبير عبد الرحمن قزل أي الذي هو شقيق أمي .
وطوال ثلاثة أيام مضت وأنا أعاني من تأثير صدمة نفسية مهولة جعلتني أهيم في شوارع مدينة كركوك من دون هدف .
ومكمن حزني وألمي ينبع من أنني لن أرى بعد اليوم قزل أي الحبيب وهو يغرد بأغانية التركمانية الجميلة أو رباعيات الخويرات التركماني سواء من على شاشة فضائية توركمن ايلي أو من على شاشات القنوات التركية
والذي يحزنني أنني لم ألتق مع هذا ألانسان الكبير الا لمرات لم تتجاوز أصابع اليد الواحدة حين شاركت مع رفاقي المؤسسين لفضائية توركمن ايلي في دورة اعلامية استمرت مدة شهر كامل صيف عام 2004 في جامعة بيلكنت في العاصمة التركية أنقرة .
يومها توجهت الى ممثلية الجبهة التركمانية في أنقرة ومن هناك بادر ألاخوة من موظفي الممثلية بألاتصال بالراحل قزل أي وأخبروه أن هناك شخص يدعي أنه ابن شقيقتك يروم رؤيتك ولكنه لايعرف عنوان دارك أو رقم هاتفك .
وبالفعل فقد جائني قزل أي مسرعا واصطحبني معه لتكتحل عيني برؤيته للمرة ألاولى منذ خمس وثلاثون عاما لم أره فيها لأنه كان مبعدا عن وطنه قسرا رغم أنه هو من أختار لي هذا ألاسم برسالة بعثها الى والدتي قبل ولادتي بأشهر .
وفي السنين اللاحقة لم تنقطع اتصالاتي الهاتفية به رغم أنه كان لمرات يغضب علي بسبب مواقفي من بعض السياسيين التركمان ولجوئي الى قول كلمة الحق وتوجيه النقد اليهم عبر كتاباتي في المواقع ألالكترونية التركمانية .. وقد كان يبادر الى توجيه النصح لي بالكف عن مهاجمة هذا وذاك , استنادا الى طبيعته المسالمة وكونه انسانا طيبا بكل معنى الكلمة
وقزل أي كان منحازا بشكل تام الى مؤازرة قيادات الجبهة التركمانية العراقية التي أتت بعد العام 2005 وهنا كان اختلاف المواقف بيننا وهو أمر ساهم في ايجاد نوع من البرود في علاقتنا العائلية باعتبار أنني أمثل وجهة النظر المعارضة لتوجهه وموقفه السياسي .
ورغم كل ذلك فقد ظللت أكن له حبا بالغا داخل نفسي لكونه فنانا سخر فنه من أجل عرض قضية شعبه في كافة المحافل اضافة الى كونه خالي الذي يعد بمثابة ألاب الرحي لي .
وحقيقة فأنني ورغم تجاوزي العقد الرابع من عمري أحسست في اليوم الذي توفى فيه قزل أي أنني أصبحت وحيدا في هذه الدنيا بلا سند أتكأ عليه من الناحية المعنوية فقد ظل هذا ألانسان النبيل يمثل قيمة معنوية ورمزا كبيرا في حياتي ومنذ طفولتي .
ومبعث حيرتي اليوم يكمن في أنني سأجد صعوبة بالغة في التكيف مع حياة غادرها قزل أي ... وطوال ألايام التي تلت وفاته فان صورته لم تفارق مخيلتي وأغانية لم تبارح أذاني وهو سبب جعلني أعزف حتى عن المشاركة في مجلس الفاتحة المقام على روحه في مدينة كركوك .
لعل قصتي هذه تجسد واحدة من ألاف القصص التي يزخر بها الواقع التركماني الذي تعود وطوال العقود الماضية على قضية الفراق القسري بين ألاهل وألاحباب وألاقارب بسبب الظلم وألاضطهاد الذي قاساه التركمان في العراق على يد النظام السابق .
ولايسعني ختام مقالتي هذه الا أن أردد رباعية خويرات تركمانية كان الراحل قزل أي يرددها دوما في حفلاته ومقابلاته وبرامجه التلفزيونية
وفحواها :-

تورك ماني حق صاخلاسين تورك ماني
بيلمرام صوجوم نادي نانام دوغوب تورك ماني



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  جتين البزركان

1 - أديبنا المبدع نصرت مردان يتحفنا برائعته الجديدة ,, وداعا سيلوبي ,,
2 - اما أن أخذ اسطنبول ؟ أو تأخذني هي!
3 - عبد الرحمن ﮜﻮل ساس´´ يتحدث عن رحلته الفنية التي ابتدأت من بلدة ألتون كوبرو`` ومازالت متواصلة من فنلندا حيث يقيم"
4 - سالار أربيل يتحدث بكل شفافية وصراحة عن الوضع السياسي الراهن للتركمان في مدينة أربيل
5 - مقارنة بين استراتيجية حزب توركمن ايلي والجبهة التركمانية العراقية
6 - حماية نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية ينهالون بالضرب المبرح على المصور التلفزيوني جتين أيدن الذي يعمل في فضائية توركمن ايلي
7 - ييلمان هاجر أوغلو يخطو خطوة موفقة أخرى في سعيه لتطوير ألاعلام المرئي التركماني
8 - مجلة ألاخاء ( قارداشلق ) رؤية موضوعية
9 - أين تكمن مصلحتنا الحقيقية كتركمان عراقيين نشكل جزءا لايتجزأ من النسيج ألاجتماعي العراقي
10 - خارطة طريق تركمانية جديدة للأنتخابات العامة المقبلة
11 - ياسادة ياكرام , لقد أسأتم لفننا وموروثنا الغنائي التركماني أيما اساءة .. فكفوا أيديكم عنها رجاء
12 - د. أياد علاوي يحل ضيفا على فضائية توركمن ايلي / القسم الثاني
13 - Žاله النفطجي : لاصحة للأنباء التي أفادت بأنني قد تنازلت عن شرف تمثيل شعبنا التركماني في مجلس النواب العراقي الجديد
14 - د. أياد علاوي يحل ضيفا على فضائية توركمن ايلي / القسم ألاول
15 - ملاحظات حول أسلوب عمل مركز ألاخبار في فضائية توركمن ايلي
16 - ييلمان هاجر أوغلو .. أهنئك على سبقك الصحافي
17 - هكذا أتواصل مع العالم في عصر الثورة المعلوماتية
18 - لقاء مع النائبة التركمانية عن القائمة العراقية ( ﮋالا النفطجي )
19 - مشروع تفعيل العمل السياسي التركماني
20 - كي نضع النقاط على الحروف
21 - رسالة الى كل من يحمل في داخله هم الشعب التركماني
22 - رسائل الى أحفاد الياسوي
23 - صاري كهية : الكيانات السياسية التركمانية التي ستشارك في ألانتخابات العامة المقبلة وضمن قوائم مختلفة متفقة على وحدة العمل المشترك بينها
24 - حسن توران :علينا ايجاد صيغة اتفاق جماعي بيننا لتنظيم مشاركتنا في ألانتخابات المقبلة في حال نزولنا بأكثر من قائمة واحدة في محافظة كركوك
25 - عمار كهية : تيار ألاصلاح الوطني العراقي يدعم ادراج فقرة خاصة بكركوك في قانون ألانتخابات العامة المقبلة يضمن تقسيمها الى أربعة دوائر انتخابية
26 - محمد كوك قايا : الشباب التركمان عقدوا العزم على أن يكونوا نموذجا يقتدى به من حيث التزامهم بالعمل بروح الفريق الواحد خدمة لمصالح شعبنا
27 - صاري كهية : حزبنا طرح مشروعا يتضمن اجراء ألانتخابات العامة المقبلة على مرحلتين متتابعتين لضمان وصول الممثلين الحقيقيين للشعب العراقي الى مجلس النواب القادم
28 - صاري كهية : أن ألاوان لتأسيس منظمات مجتمع مدني تركمانية جديدة تبنى على أسس صحيحة وسليمة !!
29 - حسن توران لقناة العراقية : نطالب بسن قانون جديد للانتخابات العامة المقبلة على ان تتضمن فقرة خاصة حول مدينة كركوك
30 - هل تملكون الجرأة لتنظروا في عيونهم
>>التالي >>