Turkish Arabic
 
2010-12-04   Arkad‏‎na gِnder
2105 (874)


في ذكرى عيد صدورها .. أي القلعتين أبارك ؟؟


جمهور كركوكلي



قبل أيام أطفأت جريدة القلعة شمعتها الخامسة وأستقبلت عامها السادس بخطى ثابتة متزنة ,وهي تسجل نجاحات متواصلة بفضل نهجها الوطني الاصيل وسياستها العراقية ( حد العظم ) على حسب وصف أهلنا ( البغاددة ) ,فكانت بحق قلعة في هويتها وقلعة في محتواها,
وخمس سنين في عالم الصحافة ومهنة المتاعب ووجع الرأس ليست بالأمر الهين والسلس والمنبسط , وخصوصا أذا كان المكان محفوفا بالمخاطر والعراقيل تكاد تقطع الدرب أمام كل صحفي يريد أن ينقل الحدث بالسرعة والندية والحيادية , وهنا لا بد أن نعيد الى الاذهان التقرير الذي صدر من منظمة ( مراسلون بلا حدود ) ومنظمات وهيئات دولية أخرى أعتبرت العراق من أخطر الدول بالنسبة للعمل الصحفي , رغم أن السنة الحالية افضل من السنة الماضية ,والسنة الماضية افضل بكثير من أخواتها الماضيات التي كانت الأشد والأنكى يوم أن أستطاعت اليد الأجنية الاثمة – ولو الى أجل قصير - أن تخترق الصف الوطني للشعب العراقي ويبعث بنسيجه القوي بعد أن زرعت البذرة الخبيثة المتمثلة بالتصنيف الطائفي البغيض بين ابناء الوطن الواحد والقدر الواحد والأرومة العراقية الواحدة ,
لكن العراقيين بتصميمهم وعزمهم وتلاحمهم , أقبروا تلك المحاولات الخبيثة وهي في مهدها بفضل وعيهم , وتصميمهم على ترسيخ الأخوة الحقة والمواطنة الصالحة,
وكانت للكلمة الصالحة والمقالة الخيرة التي كانت تخطها وتدبجها أنامل الصحفيين العراقيين الاصلاء , الفضل الكبير في افشال تلك المخططات والنوايا الشيطانية لأعداء الوطن الحبيب,
والزميلة المحترمة والأخت الفاضلة والعراقية الاصيلة ( نرمين المفتي ) واحدة من ثلة من ذوي الضمائر التي تنبض بحب الخير للعراقيين , كل العراقيين , وصاحبة قلم لا يعرف المهادنة والمساومة في سبيل الحق ,
وقلمها لا يخط الا الحق لذلك كانت في أحايين كثيرة مرمى لسهام ونصال , ومن مأثور القول ( ايها الحق لم تبق لي صديقا ) ..!!
وأن كانت ( نرمين ) موضع نقد وتجريح من قبل بعض الذين يغيضهم قول الحق , فأنها بلا شك تعيش في وجدان كل عراقي غيور على وطنه , وصحفي يثلج صدره ما تكتبه زميلة له ما لا يجرأ الأخرون أن يكتبوه..
هنينأ لكل الصحفيين العراقيين في عيد جريدة القلعة ’
ومرحى لكل العاملين في القلعة , ولا أدري أي القلعتين أبارك ؟؟
أأبارك جريدة القلعة بمناسبة عيدها.. أم أبارك القلعة العراقية الشامخة ( نرمين المفتي ) ؟؟!!......



Arkad‏‎na gِnder

Yorumlar:

تهنئة
تهنئة للقلعة بمناسبةذكرى صدورها والى مزيد من النجاحات أنشاء الله....في خدمة التركمان ولكم كل الشكر وتمنباتنا بالموفقية الدائمة....والى السيدة الكريمة نرمين المفتي تحياتنا الخالصة
محمد سيد حميد
مبارك
مبارك للقلعة قلعتنا عيدها و انشاالله عيدالالف سنة.تحية حب و احترام للسيدة نرمين المفتي (ام علي)
د.طورهان المفتي
ما خليت شي لقلعة كركوك
كلامك حلو استاذ جمهور لكن نسيت قلعة كركووك وما خليتله شي. ولمعلوماتك ماكو ابدا قلعة عراقية بس اكو قلعة كركوك وقلعة اربيل وقلعة بالتعلفر وكلهم مال تركمان
بوز قورت


 كتابات  جمهور كركوكلي

1 - الحب السيبراني والحب العذري...
2 - باجة كركوك .... سيدة موائد الشتاء
3 - العندليب الحزين فخر الدين اركيج .. في ذكرى وفاته التاسعة عشرة
4 - في زمن كورونا .. موتٌ بلا مُشيّعين
5 - العيد في ظل جائحة كورونا ...
6 - رمضان في ظل كورونا ... جوامع مؤصدة ، وطقوس مؤجّلة
7 - زمن الحظر وفيروس كورونا ... رُبّ ضارةٍ نافعة
8 - الكرنتينة من الطاعون الى كورونا المستجد ...
9 - مقهى المصلى بثوبه القشيب ....
10 - قاريء القران كيلان قصاب اوغلو ... وريث المدرسة الكركوكلية في التلاوة.
11 - في يوم الشهيد التركماني ... تتجّدد الذكرى وتُسنبط الدروس
12 - إنقضى عام .. وأقبل عام ...
13 - شب عروس .... ليلة اللقاء العظيم ....
14 - نداءات باعة السوق بين سجع الأمس وزعيق اليوم ...
15 - الشاعر المظلوم عثمان مظلوم ... شعر بنكهة الألم
16 - دمعةُ سالت على حاشية كتابٍ قديم ..
17 - شكرا ايتها الساحرة المستديرة ...
18 - في رحاب هجري ده ده
19 - دللي سبيح .... جنون من نوع اخر
20 - شركة فضولي للطباعة والنشر ..تكامل مهني متميز... وصرح ثقافي بارز
21 - فاتنة قلعة كركوك ( مادلين ) المقتولة ظلماً ....
22 - قار ياغدي ومادلين .. قصص تراجيدية أنتهت بالموت
23 - مع قرب بدء العام الدراسي الجديد: إدارات المدارس التركمانية تفتح أبوابها لتسجيل التلاميذ الجدد
24 - حين يحب الانسان سعادة الاخرين ... أحسان نموذجاً
25 - 50 عاماً على هبوط الأنسان على القمر: كركوك.. ورحلة ابولو 11
26 - في 7 تموز 1970 دماء على سفح القلعة ....
27 - أوقفوا هواة الكلام الهابط واللحن الرخيص ...
28 - احتراما لمشاعر الاخرين لا تنشروا صور موائدكم على الملأ
29 - مائدة الإفطار عند بعض الصائمين ...
30 - أيقونة المسرح التركماني ... تنبل عباس
>>التالي >>