Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
محمد هاشم الصالحي
المواقف مرأة الوطنية والقومية (51)
محمد قوجا
المجلس التركماني العراقي ضرورة قومية وطنية.. هل تتحقق؟ (104)
محمد شيخلر
ستة وعشرون عاماً في خدمة الحركة الطلابية والشبابية التركمانية... (103)
جمهور كركوكلي
يوم سجلنا أجمل أهداف الموسم (110)
د. صبحي ناظم توفيق
العملية التركية المرتقبة نحو "تل أبيض" (70)
1 - 5

اخبار اخرى
الشاعر عبدالرحيم خضر يونس محمد كرموش
(2018-11-03)
الهيئية التنفيذية للجبهة التركمانية ناقشت مجمل الاوضاع السياسية في كافة المناطق المختلطة عرقيا
(2018-11-03)
الصالحي : يستقبل محافظ الموصل نوفل حمادي ويبحث معه اعمار المحافظة واعادة مهجري تلعفر اليها
(2018-11-03)
عرب وتركمان كركوك يطالبون بمحاسبة نائب الحلبوسي بعد وصفه المحافظة بالمحتلة
(2018-11-01)
منظمات المجتمع المدني التركماني تحذّر في مؤتمر صحفي من مغبة استمرار عملية التهميش والإقصاء للمكون التركماني
(2018-11-01)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2010-08-10   Arkad‏‎na gِnder
1718 (659)


الجبهة التركمانية العراقية ترفض الالتزام بالدستور بمعيارين


الجبهة التركمانية العراقية

بالرغم ان التقارير الصحفية أشارت الى عدم نجاح زيارة المالكي الى الشمال العراقي تماما , الا ان المالكي وفي خطوة تغازل الطرف الكردي صرح في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع مسعود البرزاني بان المادة 140 مادة دستورية لا يستطيع اي شخص ان يوقف تنفيذها , وان تنفيذ بنودها مستمر ومنها الإحصاء السكاني الذي سيجري في تشرين أول القادم .ان المالكي وهو يشير الى الدستور قائلا بان العراقيين صوتوا عليه يعرف جيدا هو والبرزاني كيف تم تمرير هذا الدستور في الاستفتاء الذي جرى في آب 2005 وتأخر إعلان نتائجه كثيرا والسبب ايضا يعرفه المالكي والبرزاني .ترفض الجبهة التركمانية العراقية ان يتم الالتزام بالدستور بمعيارين اي ان يتم الالتزام بمادة دون أخرى .ان الالتزام بالدستور يعني احترام منطوق موادها وبنودها , فقد أكد الدستور الذي يدعون الالتزام به بان أقصى تاريخ لتنفيذ المادة 140 هو 31 / 12 / 2007 وان إحياء هذه المادة لا يكون دستوريا ما لم يمر من خلال المادة 142 الخاصة بالتعديلات الدستورية والكل يعلم الالية التي تنص عليها هذه المادة ومنها عرض التعديل على استفتاء شعبي .نؤكد على بياناتنا السابقة بابعاد كركوك عن الصفقات السياسية ونؤكد ايضا على المالكي بان لا يضحي بالثوابت الوطنية ومنها وحدة العراق ارضا وشعبا لاجل البقاء على كرسي الحكم , ونؤكد مرة اخرى بان اجراء الاحصاء في كركوك مرتبط بتنفيذ كامل للمادة 23 من قانون انخاب مجالس المحافظات التي من بين بنودها رفع التجاوزات بمعنى ان يعود المستقدمين الاكراد لكركوك مركزا واطرافا بهدف التغيير الديموغرافي الى اماكنهم الاصلية وهذا الشرط يطبق على المدن والبلدات التي وضعت جزافا تحت ما يسمى ( المناطق المتنازع عليها ) مؤكدين على رفضنا لهذا المصطلح حيث لا وجود لمناطق متنازع عليها داخل البلد الواحد . الجبهة التركمانية العراقية الدائرة الإعلامية


Arkad‏‎na gِnder

Yorumlar:

اطمئنوا
لا يستطيع المالكي ولا البرزازني ان ينفذ المادة 140 ولكن يريد كلا الطرفين تهديد من حولهما بهذه المادة لتقديم تنازلات مقابل عدم تطبيقها
سمير أحمد المدرس


 كتابات  الجبهة التركمانية العراقية

1 - الجبهة تطالب بتاجيل تشكيل مجلس التركمان الى ما بعد الانتخابات
2 - بيان حول تزايد وتيرة الاستهداف ضد التركمان
3 - تنويه حول زيارة وفد مجلس محافظة كركوك الى رئيس الجمهورية
4 - بيان حول زيارة وزير الخارجية التركي إلى محافظة كركوك
5 - الجبهة التركمانية العراقية تنفي تعرضها لضغوطات من اية جهة كانت
6 - بيان الجبهة التركمانية حول الوضع الازمة الراهنة
7 - الجبهة التركمانية: كركوك ضحية التجاذبات بين الاقليم والمركز
8 - الانجازات التركمانية تعلو وتزداد
9 - استمراراستهداف التركمان وسط صمت رسمي
10 - الانفتاح التركماني
11 - استمرار التجاوز الكردي
12 - الديمقراطية الحقيقية تعني مصالح جميع القوميات في العراق
13 - ردا على تهديدات نجم الدين قصاب - الجبهة التركمانية: - لا يحق لاي كان انزال علم وراية الجبهة التركمانية من أية منطقة تركمانية
14 - إيضــــــــــــاح
15 - كركوك العراقية ليست وسيلة للدعاية الانتخابية للشمال العراقي