Turkish Arabic
 
2009-09-28   Arkad‏‎na gِnder
2249 (1060)


هل تملكون الجرأة لتنظروا في عيونهم


جتين البزركان

بالمصادفة وأنا أتجول في المواقع ألالكترونية وجدت مجموعة صور لعدد من مناضلينا ( القدامى ) من التركمان من الذي أفنوا زهرة شبابهم في سجون النظام البائد وبألاخص في سجن ( أبو غريب السيء الصيت ) وقد جرى التقاط هذه الصور لهم في قسم ألاحكام الخاصة في السجن المذكور في عهد النظام السابق . والحق أنني اخترت هذه الصورة من دون الصور ألاخرى لأرفقها مع مقالتي هذه لما فيها من مشاعر جياشة والحق أن دموعي بدأت بالجريان رغم عني وأنا أتابع هذه الصور وكنت أحس وكأن قلبي يعصر بكماشة من حديد وقد أعادتني هذه الصور الى أيام المراهقة حين كان يتبادر الى أسماعنا أسماء هؤلاء المناضلين الشرفاء الذين كانوا يدفعون ضريبة دفاعهم عن حقوق شعبهم سنين طويلة من ألاحكام الجائرة في زمن أعتى ديكتاتورية شهدها تاريخ العراق . أقول اخترت هذه الصورة لأنها أثارت في العجب لما تحمله من روح أمل يجسدها أبطالنا الظاهرين في الصورة والذين منهم من أستشهد بعد خروجه من السجن ومنهم من زال على قيد الحياة ( أطال الله في أعمارهم ) الا أنه يعيش على الهامش لأن هناك أبطال جدد ظهروا على الساحة وهم أبطال بحق ( وبالطبع أستثني قلة من هؤلاء ) لأنهم كانوا مع هؤلاء أو كانوا يخوضون دروب النضال الوطني والقومي في ميادين أخرى . أما بعض ألابطال الجدد من الذين ظهروا على الساحة خلال ألاعوام ألاخيرة فهم حقيقة ( أبطال من ورق ) ولعلكم تسألونني لماذا وجوابي هو لأن هؤلاء ألابطال كانوا في الوقت الذي كان فيه هؤلاء المناضلون الشرفاء يقارعون أعتى نظام ديكتاتوري وضحوا بالغالي والنفيس من أجل حرية شعبهم كان أبطالنا الجدد ينطبق عليهم القول التركماني الشهير ( شقالات ئالتينده صاخلانمشتيلار ) أو كانوا رفاقا حزبيين برتدون ملابسهم الزيتونية الزاهية ويتمنطقون المسدس ويمارسون دورهم النضالي في مطاردة المواطنين التركمان وسوقهم الى قواطع الجيش الشعبي في عهد الحرب العراقية ألايرانية . ومن هؤلاء ألابطال من له بطولات خالدة يذكرها له التاريخ بكل فخر واعتزاز كونه وشى بأصدقائه ورفاقه وساقهم الى ساحات الموت أو نالوا بسببه أحكاما ثقيلة التهمت أجمل سنوات أعمارهم . لاحظوا ودققوا في هذه الصورة جيدا وقدروا كم يمتلك هؤلاء المناضلون الشرفاء من فسحة أمل وسعادة رغم أن جميعهم محكومون بالسجن المؤبد وقد تسألون مالسبب !! والسبب هو لأنهم يحسون في دواخلهم أنهم أدوا دورهم تجاه أبناء شعبهم بل وأدوا دورا بطوليا وأن التاريخ سيسجل لهم ذلك بأحرف من ذهب ولذلك تراهم في هذه الصورة سعداء فرحين رغم الظروف المأساوية التي كانوا يعيشون فيها في السجن ورغم التضحيات الكبيرة التي تحملتها عوائلهم الكريمة بحرمانها من فلذات أكبادها أو معيليها . وبدوري أود أن أسألكم أنا أين أصبح الباقون على قيد الحياة من هؤلاء الرجال الشرفاء ولماذا جرى تهميشهم ولم يتم اعطاء أي دور لهم على الساحة التركمانية بعد سقوط النظام السابق ألم يكونوا هم أولى بذلك وهم الذين ضحوا وقاسوا وصبروا بدلا من بعض أزلام ذلك العهد الذين خرجوا من ألابواب ليعودوا الينا من الشباك . جملة واحدة أود توجيهها للأبطال الحاليين في الساحة ( وهنا أستثني القلة القليلة منهم لأنهم مناضلون حقيقيون بالفعل ومن نفس طراز هؤلاء ألاشاوس الظاهرين في الصورة ) هل تمتلكون الجرأة لتنظروا وتتمعنوا في أعين هؤلاء الظاهرون في الصورة أم أنكم ستزوغون بأعينكم كي لاتلتقي أعينهم بأعينكم ... وان فعلتم ذلك هل تملكون الجرأة لتفصحوا لنا عن ألاسباب .


Arkad‏‎na gِnder

Yorumlar:

ايام زمان
اتعجب من امر هذه الصورة هل كانوا يسمحون التقاط الصور.فى سجن ابو غريب.
اسعد
لا حول لنا
يا ناس السياسيون الحاليون في العهد الماضي كانوا ماسخين لانهم غيروا قوميتهم وفيهم من كان يكتب بالحمداني واليوم يشغل موقعا ممتازا في تشكيلات التركمان والاخر غير قوميته الى الكرديه لاجل مصلحته واليوم يصرح باسم التركمان فوالله ان انتهوا هؤلاء من السياسة غدا يقولون ضربنا ضربتنا وضحكنا عليهم ويلبسون ملابسهم القذره القديمه واقتل داء رؤية العين فاسدا يسيء ويتلى في المحافل حمده
مناضل قديم
لا تنسو ذكر أسماء شهدئنا
بارك الله فيك على هذه المقاله ويرجى منكم ذكر أسماء المعدومين مع هذه المجموعه من الأبطال مثل المرحوم الشيهد البطل مالك الدامرجي رحمه الله حيث كان رمزا للنضال التركماني .
نهاد سيد محمد
zamanla birak
Aglama necar aglama gundi gecer aglama bu kapiyi bagliyan bir gun acar aglama!!! saygi ve sevgiler herkese
Abbas Kasap
أسماؤهم رجاءً
يرجى نشر أسماء الظاهرين في هذه الصورة التاريخية لإتمام الفائدة مع وافر محبتي
عدنان القطب
وجه واحد
اخي جتين ان هؤلاء المناضلون الجدد ان صحت التسميه كانوا اساسا في المخابرات العراقيه وبعد السقوط خلعوا عن انفسهم هذه ولبسوا روح المخابرات الاجنبيه واصبحوا ماتراهم
سجين


 كتابات  جتين البزركان

1 - أديبنا المبدع نصرت مردان يتحفنا برائعته الجديدة ,, وداعا سيلوبي ,,
2 - اما أن أخذ اسطنبول ؟ أو تأخذني هي!
3 - عبد الرحمن ﮜﻮل ساس´´ يتحدث عن رحلته الفنية التي ابتدأت من بلدة ألتون كوبرو`` ومازالت متواصلة من فنلندا حيث يقيم"
4 - سالار أربيل يتحدث بكل شفافية وصراحة عن الوضع السياسي الراهن للتركمان في مدينة أربيل
5 - مقارنة بين استراتيجية حزب توركمن ايلي والجبهة التركمانية العراقية
6 - حماية نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية ينهالون بالضرب المبرح على المصور التلفزيوني جتين أيدن الذي يعمل في فضائية توركمن ايلي
7 - ييلمان هاجر أوغلو يخطو خطوة موفقة أخرى في سعيه لتطوير ألاعلام المرئي التركماني
8 - مجلة ألاخاء ( قارداشلق ) رؤية موضوعية
9 - أين تكمن مصلحتنا الحقيقية كتركمان عراقيين نشكل جزءا لايتجزأ من النسيج ألاجتماعي العراقي
10 - خارطة طريق تركمانية جديدة للأنتخابات العامة المقبلة
11 - ياسادة ياكرام , لقد أسأتم لفننا وموروثنا الغنائي التركماني أيما اساءة .. فكفوا أيديكم عنها رجاء
12 - قزل أي وداعا ... والى الملتقى بعد حين
13 - د. أياد علاوي يحل ضيفا على فضائية توركمن ايلي / القسم الثاني
14 - Žاله النفطجي : لاصحة للأنباء التي أفادت بأنني قد تنازلت عن شرف تمثيل شعبنا التركماني في مجلس النواب العراقي الجديد
15 - د. أياد علاوي يحل ضيفا على فضائية توركمن ايلي / القسم ألاول
16 - ملاحظات حول أسلوب عمل مركز ألاخبار في فضائية توركمن ايلي
17 - ييلمان هاجر أوغلو .. أهنئك على سبقك الصحافي
18 - هكذا أتواصل مع العالم في عصر الثورة المعلوماتية
19 - لقاء مع النائبة التركمانية عن القائمة العراقية ( ﮋالا النفطجي )
20 - مشروع تفعيل العمل السياسي التركماني
21 - كي نضع النقاط على الحروف
22 - رسالة الى كل من يحمل في داخله هم الشعب التركماني
23 - رسائل الى أحفاد الياسوي
24 - صاري كهية : الكيانات السياسية التركمانية التي ستشارك في ألانتخابات العامة المقبلة وضمن قوائم مختلفة متفقة على وحدة العمل المشترك بينها
25 - حسن توران :علينا ايجاد صيغة اتفاق جماعي بيننا لتنظيم مشاركتنا في ألانتخابات المقبلة في حال نزولنا بأكثر من قائمة واحدة في محافظة كركوك
26 - عمار كهية : تيار ألاصلاح الوطني العراقي يدعم ادراج فقرة خاصة بكركوك في قانون ألانتخابات العامة المقبلة يضمن تقسيمها الى أربعة دوائر انتخابية
27 - محمد كوك قايا : الشباب التركمان عقدوا العزم على أن يكونوا نموذجا يقتدى به من حيث التزامهم بالعمل بروح الفريق الواحد خدمة لمصالح شعبنا
28 - صاري كهية : حزبنا طرح مشروعا يتضمن اجراء ألانتخابات العامة المقبلة على مرحلتين متتابعتين لضمان وصول الممثلين الحقيقيين للشعب العراقي الى مجلس النواب القادم
29 - صاري كهية : أن ألاوان لتأسيس منظمات مجتمع مدني تركمانية جديدة تبنى على أسس صحيحة وسليمة !!
30 - حسن توران لقناة العراقية : نطالب بسن قانون جديد للانتخابات العامة المقبلة على ان تتضمن فقرة خاصة حول مدينة كركوك
>>التالي >>