Turkish Arabic
 
2021-03-12   Arkad‏‎na gِnder
216 (156)


تنبيه الى أهالي كركوك الأصلاء



هناك محاولات مبطنة لتغيير معالم التاريخية والأثرية والشواخص التراثية لهوية المدينة بنية التعمير والاعمار في محافظة كركوك من قبل كل الأنظمة التي حكم إدارة المحافطة.

ففي النظام السابق تم هدم قلعة كركوك التاريخية الأثرية لمحو هوية ساكنها وأصالتهم الى هذه المدينة العريقة، اضافة الى التغيير الديمغرافي للمدينة بإسكان أهالي المحافظات الأخرى بالاغراء المالي واعطاءهم أراضي مجانية وهوية المحافطة بدون قيد أو شرط لكي يظهروا زيادة عدد مكون معين.

وتعاقب الأنطمة ولكن باسلوب آخر لمكون آخر حيث تم تحويل معالم أخرى الى استثمارات خاصة تعود الى مصالح مكون آخر من خارج المدينة مضافا الى التغيير الديمغرافي لهم، وتم هدم بهو البلدية وتحويلها الى مطاعم تجارية وقاعة احتفالات تذهب أموالها الى خارج المحافظة، وثم تم هدم بناية نادي العمال الرياضي وقد بنيت بهندسة انكليزية وفيه مسبح وملعب خارجي وداخلي، وبعده تم تحويل ملكية كازينو المجيدية ( مجيدية جايخانه سى) وقد بني عام 1928 م الى مستثمر من خارج المحافظ وتعود أرباحها اليهم، وتم هدم مواقع عسكرية تاريخية قسم منهم تعود الى القرن الثامن العشر وقاموا ببناء المولات والبيوت السكنية فيها دون أي قيم وطنية ولا الحفاظ على معالم الوطن.

وإضافة الى كل هذه الاعمال الاجرامية في حق المدينة، تم تحويل أسماء الطرق والجسور والشخواص البارزة الأخرى الى أسماء لا يمد للمدينة بأي شيء ولا يعني في تاريخها أي معنى ، وقاموا ببناء وحدات سكنية على أراضي حكومية و أراضي أهالي المدينة الأصلاء دون قيد قانوني ، وعندما يطالب أصحاب الأراضي حقهم يهددونهم بالمليشيات والعصابات أو يخطفون أبناءهم أو يغتالونهم.

واليوم بدأوا بتغيير المباني الأثرية في قلعة كركوك وتحويلها الى مقرات حزبية أو ثكنة عسكرية وقوة عشائرية لتغيير هوية القلعة التاريخية وجعلها لمكونهم. علما ان هذه الأبنية الاثرية تابع الى دائرة الأثار في محافظة كركوك وهذه التحويلات مخالفة لقانون الأثار العراقية.

أين نواب الذين يمثلون سكان المدينة الأصلاء الى متى الصمت الى متى السكوت على حقوق المدينة ، أين دائرة الأثار في المدينة متى يدافعون عن معالمها الاثرية وهويتها الحقيقية.

مركز الاعلام التركماني العراقي


Arkad‏‎na gِnder