Turkish Arabic
 
2020-10-14   Arkad‏‎na gِnder
524 (224)


ايســف


محمد هاشم الصالحي

سأل أحدهم شخصا عن إسمه. فأجابه الشخص بأن إسمه (يوسف).
قال له: فرصة سعيدة تشرفت بمعرفتك يا (ايســف).
قال له يوسف: عفواً يا أخي فإن إسمي هو (يوسف) وليس (ايســف).
قال له حسنا وما إسم أبيك يا ايســف.
فأجاب يوسف وهل تمكنت من لفظ إسمي صحيحاً كي أخبرك بإسم أبي هذه المرة؟ إتقن إسمي أولاً ومن ثم ندخل في موضوع إسم أبي ومن ثم نسبي.
الأمر هذا أستذكرته اليوم وأنا أستمع إلى أخبار الساعة. حيث تقرر أن تعقد اللجنة الثلاثية اليوم الثلاثاء على مستوى وزراء الخارجية اجتماعها بالقاهرة، حيث يترأس وفد العراق وزير الخارجية فؤاد حسين ويمثل الاردن وزير خارجيتها أيمن الصفدي ومن الجانب المصري وزير خارجيتها سامح شكري. يقول الخبر: "إن ما يصبو إليه العراق من رؤية ستراتيجيّة بشأن التعاونات الأقليمية في المنطقة لمحاربة الارهاب وفتح أبواب الشراكات الاقتصادي".
ما جذب انتباهي في الخبر هو موضوع الشراكات الإقتصادية. فأي شيء يمكن أن يصدره العراق إلى الخارج ويستلم بالمقابل عنه سلعة معينة غير النفط مثلا؟ أين المعامل في العراق وأين الإنتاج المحلي الذي يمكن العراق من هذه الشراكة؟ حتى الهواء الذي نستنشقه في العراق تحمله الينا النسيم من الخارج وليس الأوكسجين الجوي الذي نتنفسه من إنتاجنا لعدم وجود مساحات خضراء في البلد تحتضن الأشجار والنباتات التي تنتج الأوكسجين!.
الحديث عن التعاون الإقتصادي في ظل عجز الدولة عن دفع رواتب الموظفين أمر يدفعني أن أقول للحكومة: من الأجدر أن تقوموا بدفع حقوق شعوبكم وتأمين رواتبهم، ومن ثم الحديث عن إتفاقيات إقتصادية دولية.
شراكات اقتصادية ومشاريع داخلية وخارجية ووعود وما إلى ذلك والموظف (البسيط) لم يستلم راتبه حتى الأن.
ومثلما قال يوسف: بالأول تلفظ إسمي وبعدها نخوض في إسم ابي. الرواتب وحقوق الناس اولاً يا سادة.


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  محمد هاشم الصالحي

31 - الـوطن للرئيــس ولأبنــاء الرئيــس
32 - من كان يعــبد محــمداً..
33 - نفــط العــرب للعــرب
34 - انتحــار ســـياسي
35 - ندوة لتطوير الفن التركماني
36 - نومــا هانئـا للجمــيع
37 - خريج مريج..
38 - لكل من ينشر صور الاطعمة مع التحية
39 - انـا وطيــور الحـــب
40 - الســيد الـرئيـــس
41 - التجــدد في التغــــيير
42 - مهرجان المسرح التركماني الثالث
43 - المواقف مرأة الوطنية والقومية
44 - انتخابات ابو المطعم الحرة والنزيهة
45 - أنا و أبي و لعــبة الشــطرنج
46 - ذكرى مجزرة التون كوبرو والانتقادات
47 - سأفتقد صديقا عزيزا
48 - مناهج دراسية مفبركة
49 - المهندس المعماري انور زين العابدين بياتلى.. الراحل بصمت
50 - ايــام الحصـــار
51 - طاقة كامنة
52 - يوم الخميس.. علاء الدين سينما الاطفال خيرية حبيب خمائل
53 - شــريط احصــائي
54 - بعد عشرين عاما امنت بنظرية داود.. عمي دخن وهي تصف
55 - مفهوم الحزب كما افهمه انا
56 - شعب ينتظر عمل ولا ينتظر صور
57 - مطلوب لص
58 - التركمان بين المركز والاقليم
59 - يكتبون لنا التاريخ ويرسمون لنا الجغرافيا
60 - عراق موحد
>>التالي >> <<السابق <<