Turkish Arabic
 
2020-06-06   Arkad‏‎na gِnder
68 (53)


تركمان العراق واللحى الغانمة


تركماني مراقب


كتب كاتب مرة ( يجب ان نشفق على الفتاة حين تسوء سمعتها ..... فهي لا تستطيع تربية لحيتها لتمحو تلك الصورة )
اللحية لغةً: شعر الخدين اوالذقن، وهي عُرفاً: الشعر الذي الذي ينمو على جانبي الوجه، أو تحت الذقن، واللحية أنواع، فهناك لحية شبابية (رجولة) أو دينية، أو فنية، أو علمية، أو فلسفية، أو طبية، أو سياسية، أو بلطجية، أو كسولة،او تمثيلية(كما في السينما والمسرح)، أو نفسية كما في حالة إطلاقها في حالة الفشل أو السقوط في امتحان مهم أو في حالة الشيخوخة تظاهراً بالحكمة.
وهذا حالنا نحن التركمان نحتاج الى تربية اللحى بكل انواعها حتى نستطيع التواصل مع مجلس النواب العراقي
ما حدث بخصوص التركمان اليوم في مجلس النواب عند التصويت على بعض الوزارات الشاغرة في حكومة السيد الكاظمي لا فرق بينة و بين الاستحقار و الاستحمار سوى ان الاول ياتي من املأت خارج المجلس والثاني يأتي من الداخل ........
اليوم اثبت نوابنا التركمان اننا المكون الاضعف لا الثالث واننا نستجدي المناصب وانا نرضى بالفتات والاسامي الفخرية وقلنا للباطل نعم وفق مصالحنا الفئوية
اليوم سيسجل التاريخ وقفة ذل لا انتصار للحق
ولنرى ماذا ستخبأ الايام القادمة من فتوحات جديدة للسادة النواب التركمان
واخيرا ان يكرهك الناس لصراحتك أفضل من ان يحبوك لنفاقك ...........



Arkad‏‎na gِnder