Turkish Arabic
 
2020-05-10   Arkad‏‎na gِnder
32 (30)


مصيرنا إلى أين



منذ انطلاق الحركة الإدارية والسياسية التركمانية بكافة مؤسساتها بعملية تثبيت حقوق الشعب بصورة فعلية بداية شهر نيسان 2003 شهدت الساحة حراكا شعبيا وجماهيريا كبيرا وبتفاعل وتعاون مع نشاط المنظومة السياسية التركمانية مما ادى الى تحقيق انجازات نسبية متسارعة مستندة في نفس الوقت في ذلك على امتداد ذلك النشاط إبان العمل في المعارضة العراقية بشكل متوازي مع زخم الجماهير التي لم تتأخر في دعم المنظومة السياسية ولا تزال مادامت تلك المنظومة متماسكة ومتحدة وتجلى ذلك في التظاهرات والاعتصامات والفعاليات الشعبية والحزبية ابتداء من تظاهرات كركوك وبغداد في 2003 و2004 واعتصام بغداد 2004 واعتصام مديرية التربية في كركوك 2005 انتهاء بالساحة الزرقاء 2018 واخذ الشعب التركماني يحقق طموحاته من خلال نيل قسم من استحقاقه الإداري والسياسي سواء في مدينة كركوك والمحافظات الأخرى في الحكومات المحلية والدوائر او على المستوى الوطني في بغداد من حيث المناصب التشريعية والإدارية والأمنية من وزراء ووكلاء ومدراء عاميين ومستشارين ...
لقد كانت المنظومة السياسية التركمانية بكل توجهاتها تملك منابر عمل مشترك كمجالس وهيئات عمل مشتركة ومنصات تواصل لتوحيد رؤيتها تجاه القضايا المصيرية لشعبنا بعيدة عن المصالح والخلافات الشخصية والحزبية والفئوية والمناطقية ناهيك عن التفرد بالقرار التركماني الذي أوجد شرخا كبيرا انعكس على الشعب وخصوصا جمهور الناخبين وادى إلى ضياع الكثير من مكاسبنا على المستويين المحلي والوطني ...
ان مستقبل شعبنا على مفترق طرق ومنعطف خطير بسبب أخطاء إدارية وسياسية اقترفتها ايدينا جميعا مع تباين مدى تأثير تلك الأخطاء والممارسات بين شخص وتشكيل إلى آخر ...
ان الشعب التركماني هو مصدر كل السلطات والغاية الأسمى لنا جميعا وان الاجيال القادمة أمانة في اعناقنا واكبر من شخوصنا بكل مسمياتها وهذه الامانة تحتم علينا وعليكم وعلى الشعب تشخيص مواطن الخلل وإيجاد الحلول الناجعة لتقويم كل المنظومة السياسية التركمانية بعيدا عن العواطف والتحزب والتملق الشخصي والمصالح الضيقة والتخندق الطائفي مما يتطلب ان نكون مجتمعين بارادة حازمة وكشعب واحد موحد واعي ومدرك لمواطن الخلل وقادر على تشخيص الاخطاء ومقترفيها وتصحيحه بما يراه مناسبا مستذكرين دوما ان الحقوق تؤخذ في الميادين لنصل إلى بر الأمان ومن الله التوفيق ...
ادناه قائمة بالمناصب التي تم التفريط بها في القائمة الملحقة ....

حسام الدين توركمن
رئيس الحركة القومية التركمانية
11/5/2020

بعض المناصب التي تم التفريط بها : -

1- وزير العلوم والتكنولوجيا
2- وزارة الإسكان والتعمير
3-وزارة الشباب والرياضة
4-وزارة حقوق الإنسان
5-وزارة الدولة لشؤون المحافظات
6- وكيل وزارة الداخلية
7-عضو مجلس مفوضية الانتخابات
8- وكلاء وزارة ومدراء عامون ومستشارون في الحكومة المركزية
9-رئيس مجلس محافظة كركوك
10- معاون محافظ صلاح الدين
11-مدير تربية كركوك
12-مدير صحة كركوك
13- نائب قائد شرطة كركوك
14- مدير استخبارات كركوك
15 - مدراء ومناصب إدارية في الشركات النفطية والخدمية ودوائر محافظات كركوك وديالى ونينوى وصلاح الدين
16 - مدير الأمن الوطني في كركوك الذي تشكل على يد الشهيد العميد آيدن موسى البياتي




Arkad‏‎na gِnder