Turkish Arabic
 
2020-05-10   Arkad‏‎na gِnder
130 (84)


ماهي اصول كلمة آبي


ابراهيم دميرال


أن من أهم المفردات التي تستعمل عند الأتراك وتركمان العراق ولها أهمية كبيرة في المخاطبات اليومية. وعلى سبيل المثال أن كلمة آبي أو البيه أو البك التي كانت تستخدم قبل خمسة عقود من الزمن، لكنها رفعت من التداول في الوقت الحاضر وتستخدم في مصر لحد الإن. لكن هناك بعض المسنين يستعملون هذه الكلمة في المناطق التي يقطنها التركمان. ومعنى الدقيق لهذه الكلمة في اللغة العربية هو الأستاذ أو السيد، والأستاذ يستخدم أيضا في التركية تعبيراً للاحترام المقابل باستثناء السيد، وبالإضافة أن هذه الكلمة أكثر شيوعاً من كلمة البك في وقتنا الحالي. وفي هذا السياق عندما يتعرف التركماني إلى شخص غريب يخاطبه بالأستاذ (السيد) احتراماً له، مثل بقية الطوائف العراقية. ولكن عندما يرى التركماني هذا الغريب قريبا إلى قلبه، حميماً ودافئاً يخاطبه بآبي بدلا عن الأستاذ. وإذا لم يكن لديك أية معلومة عن الثقافة التركمانية ترى أنهم يستخدمون كلمة آبي بدلا عن العناوين المخاطبة كالبروفسور وعالم والقائد وغيرها من المناصب.

لمعرفة أهمية هذه الكلمة عند التركمان علينا أن ننظر إلى أصولها. وتتكون كلمة أبي من كلمتان بك وآغا في التركية أو التركمانية وهي كلمة مركبة تفيد معنى آبي ويرى بعض النحويين أن كلمة آغا أصلها فارسية ثم دخلت إلى التركية. لكنها معلومة خاطئة، وترجع أصل هذه الكلمة إلى المغولية، وهي بمعنى أخ الأكبر. وفي اللغة التركية الحالية تستخدم عنوان لأصحاب الأراضي الواسعة أو لرؤساء العشائر. وأيضا تستخدم بهذا المعنى بين الطوائف العراقية كالأكراد والعرب. وفي إيران أي بين الفرس تستخدم هذه الكلمة بمعنى السيد. لكنها تكتب (آقا) يعني بل قاف وليست بل غين(آغا)، لان الآغا في الفارسية تعني الغلام. وتأتي هذه الكلمة في التركية أو التركمانية بمعنى الأخ الأكبر (مصدر: قاموس التركي،1900). وكلمة آبي تستخدم للرجال الذين هم أكبر سنناً لإظهار الاحترام والمحبة (معجم التركي الحديث).

وكلمة بك تركية الأصل، وتعني الغني أو صاحب الجاه أو القائد. واستخدم السلاجقة والعثمانيون هذه الكلمة كلقب لرئيس العشيرة أو القائد في الجيش أو لأمير دولة صغيرة. وفي اللغة التركية الحالية تأتي بمعنى السيد؛ على سبيل المثال/ أحمد بك أو محمد بك (سيد أحمد أو سيد محمد). كما اتضح لكم من السطور السابقة أن كلمتان البك والآغا تدلان على الاحترام والشهرة والثروة والرئاسة والقيادة. وبعبارة أخرى، يعبر التركمان عن كل عناوين الاحترام والعظمة التي ذكرناها في كلمة واحدة وهي كلمة آبي. علاوة على ذلك، عندما يقول التركماني للمقابل آبي بنفس الوقت يريد ان تكون له أخاً كبيراً أو أباً حنوناً. وفي هذه الحالة هل يعقل أن نقول للبروفسور أو لرجل اعمال أو رئيس جمعية أو قائد حزب الذي يحتقر مجتمعه، آبي؟ كلا لا اعتقد ذلك بل يجب علينا أن نحترم من يستحق الاحترام بالفعل.




Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  ابراهيم دميرال

1 - الثقافة ومن هو الرجل المثقف
2 - ماهو غذاء العقل