Turkish Arabic
 
2020-04-27   Arkad‏‎na gِnder
223 (136)


الجبھة التركمانية تنتقد تمثيل مكونھا في كابينة الكاظمي الوزارية



أكد نائب رئيس الجبھة التركمانية، حسن توران، الأحد، رفضه للتمثيل الضعيف للمكون التركماني في الحكومة الجديدة برئاسة رئيس الوزراء المكلف، مصطفى الكاظمي.
وقال توران، في تصريح صحفي لوسائل إعلام عربية، اليوم 26نيسان 2020 ،إن "التركمان الذين ھم القومية الثالثة في العراق يرفضون أسلوب التمثيل الضعيف"، مبينا أن "اختيار سيدة تركمانية لمنصب وزيرة دولة لشؤون المرأة كان من خارج إرادة ممثلي المكون التركماني ولم يؤخذ رأيه وھو ما نرفضه".

وتساءل قائلا "لماذا لا تعطى للتركمان إلا وزارة دولة وھو استمرار في سياسة التھميش".
وأوضح توران أن "الكابينة الحكومية في حال التصويت عليھا سوف تناقش قضايا ھامة تخص مناطقنا مثل كركوك وبالتالي فإن التمثيل الضعيف لا يخدمنا في كل الأحوال".
من جھته، اقترح النائب التركماني أحمد حيدر البياتي، حلا لمشكلة التمثيل التركماني في كابينة الكاظمي وھي استحداث وزارة الدولة لشؤون المحافظات، حيث أفاد بان "ھذه الوزارة مھمة لإدارة الكثير من المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية والمحافظات، لكن الرد كان يأتي دائما من الكتل السياسية بأن ھنالك ترھلا بالوزارات ولا يمكن استحداث أي وزارة لأن ھذا الأمر مرفوض رفضا جماھيريا".
وكانت مصادر أشارت في وقت سابق إلى ان الكتل الشيعية الرئيسية التي حسمت خلافاتھا حول الكاظمي فإن بعضا منھا، لا سيما تحالف الفتح بزعامة ھادي العامري، يعترض على آلية توزيع الوزارات بين المكونات طبقا للطريقة التي اختارھا
الكاظمي وھي أن تكون ثلث الكابينة من نصيب القوى السياسية وثلثھا للشارع المتظاھر وثلثھا للكاظمي الذي يريد الاحتفاظ ببعض الوزارات لا سيما الأمنية منھا.
وبينت أن "رئيس الوزراء المكلف، مصطفى الكاظمي، سوف يستجيب لرغبة بعض الكتل الشيعية في استبعاد بعض الأسماء التي جاء بھا ھو إلى الكابينة بحيث إن التغيير سيطال عددا كبيرا من مرشحي القائمة الأخيرة التي طرحھا الكاظمي على الكتل".


Arkad‏‎na gِnder