Turkish Arabic
 
2019-12-11   Arkad‏‎na gِnder
527 (220)


هكذا اوصاني الاستاذ


عباس احمد


في بداية موسم الشتاء , ومع اول زخات المطر افترشت الارض في غرفتي ورحت اطالع دفاتري واوراقي القديمة , فتوقفت للحظات غير قصيرة عند اوراق قد كتبتها بحق الاديب الراحل الاستاذ مولود طه قاياجي , وبدأت اقرأ ...
سالت استاذي الموقر قائلا :- مولود عمي , انت تعلم بانني قد بدات بكتابة سلسلة رسائل الى الشباب , فهلا دلتني على كلمات ونصائح اوجهها لهم ؟ .
فرمقني بنظرة اوحت لي قبوله للفكرة ثم اردف قائلا :- يا عباس احمد , قرات قبل مدة مقالة رائعة كأنها قصيدة شعر لاب يخاطب ابنه وينصحه , لكن الذي يؤلمني انني لا اعرف كاتبها , فانشرها ودون ان تبدل أيا من جملها وكلماتها عسى ان ينالنا مع كاتبها الاجر والثواب .
وبعد هذه المدة الطويلة , ها انا افعل ذلك وادعو الله تعالى ان ينعم على الراحل مولود قاياجي بالرحمة والغفران , وان ننال نحن ومع كاتب المقالة ثواب صدقة جارية ان شاء الله .
طلب ألابن ﻣﻦ ﺃﺑﻴﻪ ﺃﻥ ﻳﻠﺨﺺ ﻟﻪ ﺧﺒﺮﺗﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺧﺬﻫﺎ ﻣﻨﻬﺎ .
ﻓﻘﺎﻝ لابنه :- ﻫﻞ ﺗﻘﺪﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻤﺎﻉ ؟ ؟
ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ : ﻧﻌﻢ..
ﻓﻘﺎﻝ: اذن اسمع ﻳﺎﺑﻨﻲ : -
ﺇﻳّﺎﻙ ﺃﻥ ﺗﺘﻜﻠﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﺍﻷ‌ﺷﻴﺎﺀ ﺇﻻ‌ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺗﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺻﺤﺔ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ .....
ﻭﺇﺫﺍ ﺟﺎﺀﻙ ﺃﺣﺪ ﺑﻨﺒﺄ ﻓﺘﺒﻴﻦ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﺘﻬﻮﺭ ....
ﻭﺇﻳّﺎﻙ ﻭﺍﻟﺸﺎﺋﻌﺔ ، ﻻ‌ ﺗُﺼﺪﻕ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻘﺎﻝ ﻭﻻ‌ ﻧﺼﻒ ﻣﺎ ﺗﺒﺼﺮ ....
ﻭﺇﺫﺍ ﺍﺑﺘﻼ‌ﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻌﺪﻭ ﻗﺎﻭﻣﻪ ﺑﺎﻹ‌ﺣﺴﺎﻥ ﺇﻟﻴﻪ ، (ﺍﺩﻓﻊ ﺑﺎﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﺃﺣﺴـﻦ ) ﻓﺴﺘﻨﻘﻠﺐ ﺍﻟﻌﺪﺍﻭﺓ ﺣﺒﺎً ....
وﺇﺫﺍ ﺃﺭﺩﺕ ﺃﻥ ﺗﻜﺘﺸﻒ ﺻﺪﻳﻘﺎً ﺳﺎﻓﺮ ﻣﻌﻪ , ﻓﻔﻲ ﺍﻟﺴﻔﺮ ﻳﻨﻜﺸﻒ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ﻭﻳﺬﻭﺏ ﺍﻟﻤﻈﻬﺮ ﻭﻳﻨﻜﺸﻒ ﺍﻟﻤﺨﺒﺮ ، ﻭﻟﻤﺎﺫﺍ ﺳﻤﻲ ﺍﻟﺴﻔﺮ ﺳﻔﺮﺍ ؟ ... ﺇﻻ‌ ﻷ‌ﻧﻪ ﻋﻦ ﺍﻷ‌ﺧﻼ‌ﻕ ﻭﺍﻟﻄﺒﺎﺋﻊ ﻳُﺴﻔﺮ .
ﻭﺇﺫﺍ ﻫﺎﺟﻤﻚ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﺃﻧﺖ ﻋﻠﻰ ﺣﻖ ﻓﺎﻓﺮﺡ , ﻷ‌ﻧﻬﻢ ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ ﻟﻚ ﺃﻧﺖ ﻧﺎﺟﺢ ﻭﻣﺆﺛﺮ ، ﻭﻻ‌ ﻳُﺮﻣﻰ ﺇﻻ‌ ﺍﻟﺸﺠﺮ ﺍﻟﻤﺜﻤﺮ ....
يا ﺑﻨﻲ ..
ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻨﺘﻘﺪ ﺃﺣﺪﺍً ﻓﺒﻌﻴﻦ ﺍﻟﻨﺤﻞ ﺗﻌﻮّﺩ ﺃﻥ ﺗﺒﺼﺮ ﻭﻻ‌ ﺗﻨﻈﺮ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺑﻌﻴﻦ ﺫﺑﺎﺏ ﻓﺘﻘﻊ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﺴﺘﻘﺬﺭ ...
ﻧﻢ مبكرا ﻳﺎ ﺑﻨﻲ ﻓﺎﻟﺒﺮﻛﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺯﻕ ﺻﺒﺎﺣﺎً ، ﻭﺃﺧﺎﻑ ﺃﻥ ﻳﻔﻮﺗﻚ ﺭﺯﻕ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﻷ‌ﻧﻚ ﺗﺴﻬﺮ .....
ﻭﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺜﻖ ﺑﻚ ﺃﺣﺪ ، ﻓﺈﻳﺎﻙ ﺛﻢ ﺇﻳﺎﻙ ﺃﻥ ﺗﻐﺪﺭ به ....
ﺳﺄﺫﻫﺐ ﺑﻚ ﻟﻌﺮﻳﻦ ﺍﻷ‌ﺳﺪ ، ﻭﺳﺄﻋﻠﻤﻚ ﺃﻥ ﺍﻷ‌ﺳﺪ ﻟﻢ ﻳﺼﺒﺢ ﻣﻠﻜﺎً ﻟﻠﻐﺎﺑﺔ ﻷ‌ﻧﻪ ﻳﺰﺃﺭ ...
ﻭﻟﻜﻦ ﻷ‌ﻧﻪ ﻋﺰﻳﺰ ﺍﻟﻨﻔﺲ ، ﻻ‌ ﻳﻘﻊ ﻋﻠﻰ ﻓﺮﻳﺴﺔ ﻏﻴﺮﻩ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺟﺎﺋﻌﺎً ﻳﺘﻀﻮﺭ، ﻓﻼ‌ ﺗﺴﺮﻕ ﺟﻬﺪ ﻏﻴﺮﻙ ﻓﺘﺘﺠﻮّﺭ ....
ﺳﺄﺫﻫﺐ ﺑﻚ ﻟﻠﺤﺮﺑﺎﺀ ، ﺣﺘﻰ ﺗﺸﺎﻫﺪ ﺑﻨﻔﺴﻚ ﺣﻴﻠﺘﻬﺎ , ﻓﻬﻲ ﺗﻠﻮﻥ ﺟﻠﺪﻫﺎ ﺑﻠﻮﻥ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ، ﻟﺘﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﻣﺜﻠﻬﺎ ﻧﺴﺦ ﺗﺘﻜﺮﺭ .....
ﺗﻌﻮﺩ ﻳﺎ ﺑﻨﻲ ﺃﻥ ﺗﺸﻜﺮ ...
ﺍﺷﻜﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻜﻔﻲ ﺃﻧﻚ ﻣﺴﻠﻢ ﻭﻳﻜﻔﻲ ﺃﻧﻚ ﺗﻤﺸﻲ ﻭﺗﺴﻤﻊ ﻭﺗﺒﺼﺮ ، ﺍﺷﻜﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﺷﻜﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ، ﻓﺎﻟﻠﻪ ﻳﺰﻳﺪ ﺍﻟﺸﺎﻛﺮﻳﻦ , ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﺗﺤﺐ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺒﺬﻝ ﻟﻪ ﻳﻘﺪﺭ ...
ﺃﻋﻈﻢ ﻓﻀﻴﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻫﻲ ﺍﻟﺼﺪﻕ ، ﻭﺍﻋﻠﻢ ﺍﻥ ﺍﻟﻜﺬﺏ ﻭﺇﻥ ﻧﺠﺎ ﻫﻮ ﺃﺭﺫﻝ ﺭﺫﻳﻠﺔ ...
يا ﺑﻨﻲ .. وفر ﻟﻨﻔﺴﻚ ﺑﺪﻳﻼ‌ً ﻷ‌ﻱ ﺷﻲﺀ ، ﺍﺳﺘﻌﺪ ﻷ‌ﻱ ﺃﻣﺮ ، ﺣﺘﻰ ﻻ‌ ﺗﺘﻮﺳﻞ ﻟﻨﺬﻝ ﻳﺬﻝ ﻭﻳﺤﻘﺮ ....
ﻭﺍﺳﺘﻔﺪ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺍﻟﻔﺮﺹ ، ﻷ‌ﻥ ﺍﻟﻔﺮﺹ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺄﺗﻲ ﺍﻵ‌ﻥ ﻗﺪ ﻻ‌ ﺗﺘﻜﺮﺭ ....
ﻻ‌ ﺗشتك ﻭﻻ‌ ﺗﺘﺬﻣﺮ , ﺃﺭﻳﺪﻙ ﻣﺘﻔﺎﺋﻼ‌ً ﻣﻘﺒﻼ‌ً ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ، ﺍﻫﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﺎﺋﺴﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺘﺸﺎﺋﻤﻴﻦ ، ﻭﺇﻳﺎﻙ ﺃﻥ ﺗﺠﻠﺲ ﻣﻊ ﺭﺟﻞ ﻳﺘﻄﻴﺮ ....
ﻻ‌ ﺗﺘﺸﻤﺖ ﻭﻻ‌ ﺗﻔﺮﺡ ﺑﻤﺼﻴﺒﺔ ﻏﻴﺮﻙ ، ﻭﺇﻳﺎﻙ ﺃﻥ ﺗﺴﺨﺮ ﻣﻦ ﺷﻜﻞ ﺃﺣﺪ ، ﻓﺎﻟﻤﺮﺀ ﻟﻢ ﻳَﺨﻠﻖ ﻧﻔﺴﻪ , ﻓﻔﻲ ﺳﺨﺮﻳﺘﻚ ﺃﻧﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺗﺴﺨﺮ ﻣﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺑﺪﻉ ﻭﺧﻠﻖ ﻭﺻﻮﺭ .....
يا بني ادع لي بالخير والغفران ...
وقل دائما اللهم ابنِ لوالدي بيتآ في الجنة و اجعل ملتقانا هناك .....




Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عباس احمد

31 - في الذكرى السادسة لاستشهاد سفير الثقافة التركمانية محمد مهدي بيات
32 - كركوك جذور التركمان في اعماق التاريخ
33 - التركمان والحقوق الثقافية سنة 1970 والاستحقاق القومي في 2019
34 - نوارس قلبي
35 - لمناسلة الذكرى التاسعة والثلاثين ليوم الشهيد التركماني 16 كانون الثاني نجوم تتلألأ في سماء التركمان
36 - ذكريات ودموع
37 - وفاء الاجيال
38 - حريق قيصرية كركوك - تاريخ تحول الى رماد
39 - تهميش التركمان والحفاظ على وحدة العراق
40 - قصة من الخيال هل نراها في واقعنا - مجمع توركمن ايلي
41 - وطنية التركمان الصادقة جزء من التاريخ
42 - الوصول إلى الهدف على متن قطار
43 - مدينة الحزن.. صوتي لا يصل إليك
44 - الساحة الزرقاء : القدرة الكامنة للشعب والاعتصام نموذجا
45 - عقول مبدعة ورؤوس خاوية
46 - مسرحية هزيلة وممثلون قرقوز
47 - 3 مايس اليوم العالمي لأتراك العالم
48 - النواب التركمان للانتخابات البرلمانية القادمة 12 أيار 2018 كم ام من ؟ ...
49 - هو والظل
50 - الأحد ..... العشرون من آذار 2011 بعض ملامح التربية القومية
51 - لمناسبة عيد المرأة نجوم في سماء التركمان ...الشهيدة زهراء بكتاش
52 - في ذكرى رحيل نجم من نجوم التركمان اللامعة - مولود طه قاياجي – الأستاذ والإنسان القومي والقدوة الصالحة
53 - شرارات من وراء التلال
54 - في ذكراه الثامنة والثلاثين يوم الشهيد التركماني منارة تنير درب النضال
55 - رسالة الى بابا نوئيل من اطفال مدينتي
56 - من هو فخر الدين باشا ..نمر الصحراء
57 - الصبر والاستقامة طريق نحو الحرية
58 - جسدي سارية للراية الزرقاء
59 - التركمان والحفاظ على المبادئ السامية
60 - كل الطرق تؤدي الى وطني
>>التالي >> <<السابق <<